صحيفة الاتحاد

الإمارات

إعلان الاستراتيجية البيئية لأبوظبي قريباً



أمجد الحياري:
قال ماجد المنصوري الأمين العام لهيئة البيئة أبوظبي: إن ''الهيئة'' بصدد الإعلان عن الإستراتيجية البيئية المتعلقة بإمارة أبوظبي، وذلك خلال الفترة القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن تلك الإستراتيجية ترتبط بتقرير حالة البيئة في الإمارة والذي سيتم إطلاقه في التاسع عشر من الشهر الحالي· وكشف المنصوري في مؤتمر صحافي أمس للإعلان عن إعداد ''الهيئة'' لفيلم وثائقي يسجل دور دولة الإمارات في حماية أبقار البحر، كشف أن ''الهيئة'' تعكف على إعداد خطة للتنوع الحيوي في إمارة أبوظبي والتي تعنى بالبيئة البرية والبحرية ومكوناتهما وكيفية الحفاظ عليها· ويسجل الفيلم الذي حصل على جائزة المهرجان العالمي للأفلام البرية بالولايات المتحدة الأميركية حياة أبقار البحر التي تستضيف مياه الخليج العربي والبحر الأحمر أكثر من 7000 بقرة، حيث تعتبر من كبريات مناطق تجمعات أبقار البحر بعد أستراليا، وتعيش حوالي 40% من هذه التجمعات في مياه أبوظبي مما يجعل دور دولة الإمارات العربية المتحدة في حماية أبقار البحر دوراً مهماً في الجهود العالمية المبذولة لحماية هذا النوع·
ويعرض الفيلم الذي أعدته الهيئة بالتعاون مع شركة ''توتال أبو البخوش''، والذي قاربت كلفة إنتاجه نحو 200 ألف درهم، يعرض على مدى 20 دقيقة توثيقاً علمياً لحياة أبقار البحر في مياه الخليج، ومواطنها وتوزيعها الجغرافي في المياه الإقليمية لدولة الإمارات إلى جانب دور هيئة البيئة أبوظبي في مجال حماية هذه النوع والذي صنفه الاتحاد الدولي لصون الطبيعة كأحد الأنواع المهددة بالانقراض·
التنوع البيولوجي
وتمتاز أبقار البحر بتنوع بيولوجي مهم لكونها النوع الوحيد الباقي على قيد الحياة من العائلة "Dugongidae" والنوع الوحيد غير المنقرض من بين أربعة أنواع فقط تتبع للرتبة "Sirenia"، وكلها مدرجة تحت قائمة الحيوانات المعرضة للانقراض وفقاً لتصنيف الاتحاد الدولي لصون الطبيعة·
ولأبقار البحر مدى انتشار واسع يمتد إلى 37 دولة على أقل تقدير وحدود انتشاره تشمل المياه الساحلية والداخلية الاستوائية وشبه الاستوائية للمحيطين الهندي والهادئ، وتوجد نسبة كبيرة من أبقار البحر الموجودة على نطاق العالم في مياه الخليج العربي، وتشمل المناطق الأخرى المهمة التي توجد فيها أبقار البحر مناطق غرب المحيط الهندي بما فيها البحر الأحمر وساحل أفريقيا الشرقي، وتقدر أعداد أبقار البحر الموجودة في مياه الخليج العربي والبحر الأحمر بأكثر من 7,000 بقرة وتعتبر من كبريات مناطق تجمعات أبقار البحر بعد أستراليا، وتوجد حوالي 40% من هذه التجمعات في مياه أبوظبي مما يجعل دور دولة الإمارات العربية المتحدة في حماية أبقار البحر دوراً مهماً في الجهود العالمية المبذولة لحماية هذا النوع·
حماية البيئة
من جهته عرض سلطان الحجي نائب المدير العام لشركة ''توتال أبو البخوش'' لجهود الشركة في التعاون في مجال حماية القضايا البيئية بالإمارة، لافتاً إلى أنه ومنذ وجود الشركة في الإمارات من حوالي 50 عاماً فهي تهتم كثيراً بالقضايا البيئية والحفاظ على مكوناتها ومنذ ،1999 قامت هيئة البيئة ''أبوظبي'' بتنفيذ عدد من الدراسات حول أبقار البحر في دولة الإمارات العربية المتحدة بتمويل من شركة توتال· واستمرت دراسات المرحلة الأولى لمدة أربع سنوات تركزت على جمع معلومات عن توافر وتوزيع هذه الأنواع ووضعها وحمايتها في المياه الإقليمية لدولة الإمارات، وتوسعت دراسات المرحلة الثانية لتشمل النواحي البيولوجية والبيئية إلى جانب تركيبة المخزون لهذه النوع، ولقد ساعدت نتائج هذه الدراسات في إعداد خطة عمل لحماية أبقار البحر وتعزيز التعاون الإقليمي بين الدول التي يوجد بها هذا النوع من خلال وضع مذكرة تفاهم لحماية أبقار البحر على المستوى الإقليمي·