صحيفة الاتحاد

الإمارات

بدء تنفيذ محطة كهرباء في دبي بتكلفة 6 مليارات درهم




دبي - بسام عبد السميع:
تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله''، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة، بتوفير مختلف متطلبات واحتياجات خطط التنمية والتطوير الطموحة في البلاد، أعلنت أمس هيئة كهرباء ومياه دبي عن البدء في تنفيذ أكبر مشروع لتوليد الكهرباء وتحلية المياه في دبي وذلك بتكلفة تصل الى ستة مليارات درهم·
وأوضح سعادة سعيد محمد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة أن المشروع يتكون من مرحلتين بقدرة 2000 ميجاواط و120 مليون جالون مياه محلاة يوميا، مشيرا الي أن إنفاق الهيئة حتى 2010 يتجاوز 50 مليار درهم، كما أن الهيئة لديها خطة للعمل حتى ·2020
وأضاف -خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة في دبي أمس- أن المشروع الجديد عبارة عن المرحلة الأولى من محطة توليد الكهرباء وتحلية المياه ''المحطة M'' تم التخطيط له والعمل على الشروع في تنفيذه وفقاً لتوقعات الاستهلاك في المدى المنظور من واقع معطيات النمو في الطلب والمشاريع الكبيرة التي يجري تنفيذها حالياً في مختلف المجالات وقطاعات المجتمع، حيث يعتبر المشروع أحد أهم مشاريع الكهرباء في دبي·
وقال العضو المنتدب إن القدرة الإنتاجية للمشروع من الطاقة الكهربائية في مرحلته الأولى تصل إلى 1300 ميجاواط من الكهرباء، بالاضافة إلى 70 مليون جالون مياه محلاة يوميا، كما أن المرحلة الثانية ستعمل بقدرة إنتاجية 700 ميجاواط من الكهرباء و50 مليون جالون مياه محلاة يوميا·
الحفاظ على البيئة
وأكد الطاير أن التجهيزات الحديثة للمحطة تضم أحدث أجهزة التحكم والمراقبة الرقمية وتقنيات خفض الانبعاثات الغازية والحرارية حماية للبيئة، مشيرا الى أن الهيئة قامت بتعيين استشاري عالمي متخصص في مجال البيئة لعمل دراسة بيئية مفصلة عن الأثر البيئي للمحطة بالتعاون مع الجهات المختصة، كما تم أخذ نتائج الدراسة عند عمل تصميمات واختيار تجهيزات المحطة، إضافة إلى أنه سيتم تجهيز المحطة بأحدث محطات وقود الغاز الطبيعي، الذي سيكون الوقود الرئيسي المستخدم في تشغيل المحطة كونه من أنظف أنواع الوقود من الناحية البيئية·
200 مواطن سنوياً
ونوه الطاير إلى أن المحطة تعتبر نقلة كبيرة في توجيه الهيئة نحو المزيد من توطين الوظائف الفنية والمتخصصة في سياق سعي الهيئة الحثيث نحو التوطين، حيث ستكون المحطة -خلال فترة الإنشاء- بمثابة ورشة عمل كبيرة للشباب المواطن في الهيئة للتدريب والتأهيل على تجهيزات ومعدات المحطة بغرض القيام بمهام تشغيلها وصيانتها بعد إنجازها خاصة مع احتواء المحطة على أحدث التقنيات العالمية في مجال صناعة توليد الكهرباء وتحلية المياه، لافتا الى أن الهيئة توظف 200 مواطن سنويا·
معدلات قياسية
وأشار الى ان النمو في الطلب على خدمات الهيئة من الكهرباء والمياه وصل إلى معدلات قياسية قد تكون الأعلى عالمياً، حيث بلغ معدل نمو الحمل الذروي للكهرباء خلال العام الماضي 15,2 بالمئة مقارنة بعام ،2005 ويتوقع استمرار هذا النمو القياسي في المدى المنظور نظراً للمشاريع الطموحة الجاري تنفيذها حالياً أو التي يتم التخطيط لها في مختلف قطاعات الاقتصاد· كما بلغ معدل الطلب الذروي على المياه 12,4 بالمئة خلال العام الماضي مقارنة بالطلب الأعلى المسجل عام ،2005 مما يشير إلى معدل نمو قياسي وغير مسبوق ويتطلب ذلك تنفيذ مشاريع كبرى في مجال القدرة الإنتاجية للهيئة من الكهرباء والمياه·