الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

الأعراس الجماعية تعزز البناء الاجتماعي في الإمارات

5 مارس 2007 02:01
شيماء الهرمودي: استنادا إلى فكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله'' الذي أطلق صندوق الزواج كأول مؤسسة اجتماعية على مستوى الوطن العربي والعالم ، برزت فكرة الأعراس الجماعية في الدولة للتخفيف عن كاهل الشباب وتشجيع شباب الوطن على الارتباط ببنات الوطن وإنشاء أسرة مستقرة ، وكان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قصب السبق برعاية أول عرس جماعي على مستوى المنطقة والعالم العربي في إمارة الشارقة، وقد استمدت مؤسسة صندوق الزواج فكرة عمل وتنظيم الأعراس الجماعية، التي تشير مؤشرات جدولها اليوم إلى 84 عرسا جماعيا على مستوى الدولة نظمتها المؤسسة برعاية الشيوخ وبدعم من مجموعة من المؤسسات والشركات الحكومية والخاصة بالدولة· حيث دعا صندوق الزواج ومنذ بداية انطلاقته سنة 1992 بدعوة الشباب للاهتمام بالأصالة والتمسك بالهوية الوطنية من خلال إبراز أهم مظاهر وقيم الأعراس القديمة الموروثة عن الآباء والأجداد، والتي بالرغم من مرور الأيام والزمان عليها إلا أنها لا تزال تحتفظ بروعتها وجمالها وقيمها الجديرة بالتوارث· الهوية الإمارتية فقد قامت المؤسسة خلال الأعوام السابقة من طرح مجموعة من البرامج الهادفة التي رفع على أساسها شعار عودة الشباب الإماراتي للهوية الإماراتية، والتي نادت من خلالها الشباب بالحفاظ على هويتهم الوطنية التي باتت اليوم شبه مشوهة· وجاء عام 2007 ليرفع عدد الأعراس الجماعية في الدولة وليبدأ برعاية كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبدعم من مصرف أبوظبي الإسلامي ومجموعة تطوير بينونة العالمية وبتنسيق من مؤسسة صندوق الزواج، على إقامـــة العرس الجماعي الأول لعام 2007 ''عرس أبوظبي'' وذلك مساء يوم الخميس القادم بأرض المعارض في أبوظبي· أسرة متماسكة استطاعت مؤسسة صندوق الزواج ومنذ بداية نشأتها واشهارها في سنة ،1992 من دعم السياسة الاجتماعية التي أرسى دعائمها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ''رحمه الله'' في بناء مؤسسة محلية ذات طابع محلي تساهم وتساعد الشباب في حفظ هويتهم، وفي بناء أسر إماراتية متماسكة ومستقرة، فقد جاءت رسالة الصندوق واضحة ومدروسة وذلك من خلال رؤيتها في تكوين أسرة إماراتية قائمة على أسس سليمة تحقق التماسك والاستقرار الأسري، وتقدم الدعم المادي والتوعوي للمقبلين على الزواج من مواطني الدولة· أهداف الصندوق جاءت أهداف واضحة لجميع الشباب وذلك من خلال تعزيزها للقيم الإسلامية والعادات والتقاليد الاجتماعية ذات التوجه الايجابي في كل ما يخص الزواج واستقراره، كما جاءت لتحقق لشباب الوطن التنمية الأسرية اجتماعياً ونفسياً وصحياً ولتضمن لشباب الوطن الاستقرار والأمن والأمان· وقد قامت مؤسسة صندوق الزواج برصد لجميع الظواهر الاجتماعية السلبية الموجودة بالمجتمع والمؤثرة على الأسرة الإماراتية، من خلال سعيها للحد من مظاهر البذخ والإسراف في بعض احتفالات الزواج لدى بعض الأسر، ولكي تعزز لدى الشباب المقبل على الزواج مساوئ هذا البذخ ومفهوم الأعراس الجماعية التي تساهم في دعم مسيرة الشباب وتقليل العبء عليهم، هذا وقد استطاع صندوق الزواج من تعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية مع القطاع الخاص لتمويل برامج وخطط الصندوق من خلال إقامة عدد من الدورات التأهيلية للمقبلين على الزواج وتأهلهم على معايشة وفهم الحياة الزوجية· كما استطاع الصندوق جاهدا من غرس عدد من القيم والمبادئ التي ساهمت في رفع شعار الصندوق وتحديد هويته الوطنية·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©