الاتحاد

الاقتصادي

8 مواطنين يشاركون في قمة العشرين لرواد الأعمال الشباب بفرنسا

أحد المشاريع الممولة من صندوق خليفة (تصوير مصطفى رضا)

أحد المشاريع الممولة من صندوق خليفة (تصوير مصطفى رضا)

يشارك ثمانية من رواد الأعمال المواطنين من أصحاب المشاريع المدعومة من صندوق خليفة في قمة العشرين لرواد الأعمال التي تقام في مدينة نيس الفرنسية، ويحضرها أكثر من 400 شاب من أصحاب المشاريع الرائدة من دول المجموعة ودول أخرى.
وتناقش المجموعات المشاركة في القمة، على مدى ثلاثة أيام، دور المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دعم الاقتصاديات الناشئة، إضافة إلى تسليط الضوء على أفضل نماذج الممارسات المتبعة في تطوير المشاريع التجارية.
كما تجري دراسة عدة حالات نموذجية من جانب مجموعة من أصحاب المشاريع المتمرسين في الأعمال والذين سيستعرضون كذلك أبرز قصص النجاح التي مروا بها عبر تجاربهم في قطاع الأعمال.
وتمت دعوة الدولة للمشاركة في القمة للمرة الأولى من جانب الحكومة الفرنسية، بصفتها رئيس قمة مجموعة العشرين كون الإمارات تترأس الدورة الحالية لمجلس دول التعاون الخليجي.
وقال حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع، إن دولة الإمارات تمكنت خلال السنوات الأربع من تحقيق الكثير من المنجزات في مجال تعزيز ثقافة ريادة الأعمال لدى مواطنيها، خصوصا بعد قرار تأسيس صندوق خليفة لتطوير الأعمال الذي انتهج خططا متناغمة مع استراتيجيات الحكومة لبناء جيل من رواد الأعمال المواطنين في الدولة.
وأشار النويس في كلمته خلال جلسة القمة أمس، إلى دوافع تأسيس صندوق خليفة والدور الحيوي الذي يقوم به في دعم الاستثمارات الوطنية وتشجيع الشباب والفتيات في الإمارات على تأسيس المشاريع الناجحة.
وأكد أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، حريص على الارتقاء بمواطني الدولة، وتطوير إمكاناتهم، وتوفير سبل العيش الكريم لهم، حيث يوجه سموه دائماً بضرورة العمل لتمكين المواطنين ودمجهم في العملية التنموية.
ولفت النويس إلى أن صندوق خليفة الذي يقدم خدماته على نطاق اتحادي، أسهم بشكل ملحوظ في توسيع قاعدة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة عن طريق طرح عدد من البرامج التمويلية تلبي مختلف الحاجات للمشاريع متناهية الصغر أو تلك المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تسهم في تنويع مصادر دخل الدولة واستقرار اقتصادها، منوهاً بأن الصندوق طور حزمة من التسهيلات والخدمات غير التمويلية التي تعزز بيئة الأعمال وتعزز من فرص نجاح المشاريع الصغيرة والمتوسطة. واستعرض النويس، خلال كلمته، الدور الاجتماعي الذي يقوم به صندوق خليفة، وقال “لدينا تجربة نجاح نعتز بها في إطار المساهمة في التنمية الاجتماعية التي تشهدها دولة الإمارات، فقد تمكن صندوق خليفة من تطوير برامج تنموية ذات أبعاد اجتماعية، إلى جانب برامجه التنموية ذات البعد الاقتصادي والتي قام الصندوق من خلالها بتمويل ما يقرب 367 مشروعاً بقيمة إجمالية بلغت 600 مليون درهم”.
وقال النويس، إن قمة أصحاب المشاريع التجارية تعد فرصة فريدة للمشاركين المواطنين للقاء نظرائهم من رواد الأعمال الشباب من أكثر من 108 دول عالمية لتبادل الخبرات والتعرف إلى أفضل الممارسات الناجحة في قطاعات الأعمال من كوكبة خبراء الاقتصاد والأعمال في العالم.
وأضاف “ندرك في صندوق خليفة أهمية مثل هذه الفعاليات العالمية للتعريف بالدور الحيوي الذي يلعبه الصندوق في تأهيل الكوادر الوطنية ودعم الاقتصاد الوطني، وتشارك تجاربه وممارساته مع المبادرات العالمية المشابهة والاستفادة من أفضل التجارب العالمية للارتقاء بخدمات الصندوق وإتاحة مجالات أوسع للمواطنين الشباب من أصحاب المبادرات التجارية الرائدة في الدولة”.
وقالت رائدة العمل أمينة طاهر صاحبة احد المشاريع المدعومة من صندوق خليفة والمشاركة في القمة، ان حكومة دولة الإمارات تولي اهتماما كبيرا بدعم الشباب المبدعين من أصحاب المبادرات التجارية الناجحة والراغبين في تحقيق طموحاتهم وأحلامهم التي تدعم بشكل إيجابي الاقتصاد الوطني للدولة وتمنحهم منصة متميزة تؤمن بقدراتهم وتمول مشاريعهم وتتيح لهم لقاء مجموعات شابة من أنجح أصحاب المشاريع التجارية حول العالم.
يذكر أن انعقاد قمة أصحاب المشاريع التجارية يأتي قبل انطلاقة قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها مدينة كان الفرنسية يومي 3و4 نوفمبر الجاري حيث ستضمن توصيات القمة في تقرير نهائي سيتم تشاركه مع قادة قمة مجموعة العشرين وقمة قادة الأعمال التي تستضيفهما فرنسا خلال الأسبوع الجاري.

اقرأ أيضا

8 مليارات درهم صافي دخل البنوك في أبوظبي خلال الربع الأول