الاتحاد

دنيا

«جوجل» تبدأ تجربة خدمة جديدة لبرنامج «ستريت فيو»

واشنطن (بي بي سي) - بدأ محرِّك البحث على شبكة الإنترنت «جوجل» تجربة مشروع جديد يتيح للعموم رؤية ما بداخل المحال التجارية والشركات والمباني التي تلتقط لها الصور. وقالت الشركة الأميركية إن الخدمة الجديدة هي امتداد لتقنية «ستريت فيو» (عرض صور الشوارع)، والتي تتيح للمستخدمين رؤية الصور الخارجية وبزاوية دوران قدرها 360 درجة.? وكان الإعلان عن خدمة «ستريت فيو» قد أثار في السابق بعض الشكاوى التي رفعها أشخاص قالوا إنها «تقتحم خصوصيتهم»، حيث أعلنت السلطات البريطانية أواخر العام الماضي أن شركة جوجل خرقت قوانين حماية البيانات من خلال جمعها معلومات عن مستخدمي الإنترنت وبياناتهم الشخصية وكلمات السر عبر أجهزة كمبيوتر خاصة موصولة بالشبكة اللاسلكية «واي-فاي».
كما اعتذرت الشركة في الفترة ذاتها أيضاً عن جمعها معلومات شخصية عبر خدمة «واي-فاي»، وذلك خلال بنائها صفحات خرائط الشارع «ستريت فيو»، والمصممة لتزويد المستخدمين بإرشادات تتعلق بوجهاتهم. إلاَّ أن شركة جوجل قالت إن خدمتها الجديدة تعمل بشكل كامل على أساس تطوعي.
وقال متحدث باسم الشركة: «بالبناء على مشروع جوجل للفنون، والذي أدخل تقنية ستريت فيو إلى 17 متحفاً مرموقاً، فإن هذا المشروع هو تطبيق إبداعي آخر لتقنية ستريت فيو، أي مساعدة الشركات في الوقت الذي تبني فيه وجودها على شبكة الإنترنت». وأضاف المتحدث قائلاً: «نأمل بتمكين الشركات من تسليط الضوء على الميزات والمواصفات التي تجعل مواقعها تبرز من خلال الصور المهنية عالية الجودة». ?وقد أكدت شركة جوجل أن اختيار المواقع في بادئ الأمر، سوف يكون محدوداً باختيار مواقع محددة، ومن ضمنها لندن وباريس وعدد من المدن في اليابان وأستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة. وقالت الشركة إنها ستبدأ العملية بدعوة أنواع الشركات التي تحظى بأكبر قدر من عمليات البحث عنها على شبكة الإنترنت إلى الطلب من مصوِّري جوجل بزيارة مواقعها.
وأضافت الشركة قائلة إن ذلك سيشمل مطاعم وفنادق ومحال تجارية وصالات رياضية وورشات إصلاح سيارات. لكنها استبعدت من القائمة في الوقت الراهن سلاسل الماركات التجارية الكبرى، بالإضافة إلى المستشفيات ومكاتب المحاماة. وتم إبلاغ أصحاب الشركات بأنه يتعيَّن عليهم تحذير زبائنهم وموظفيهم باللقطات التي سيتم أخذها قبل تنفيذها. وقد وعدت جوجل بأنها ستخفي أو ترفض نشر أي صور يظهر فيها مارَّة. وسينتج عن اللقطات صور مأخوذة من زاوية قدرها 360 درجة، وذلك باستخدام عدسات من أشكال مختلفة، بالإضافة إلى لقطات ثابتة. ?كما تمت دعوة أصحاب الشركات لتحميل الصور التي التقطوها هم بأنفسهم، وذلك لكي يتم عرضها عبر الخدمة الجديدة. إلا أن كافة الصور التي ستُلتقط ستصبح ملكا لها، وقد يتم استخدامها في تطبيقات أخرى.
وقد يطلب أصحاب الشركات أيضا إزالة الصور المتعلقة بهم أو بشركاتهم، لكن البنود والشروط لا تضمن الالتزام بأن يتم الامتثال لذلك.? من جانبها، قالت سارة كوردي، المتحدثة باسم اتحاد الشركات البريطانية لتجارة التجزئة: «تجارة المفرَّق هي دائما قطاع تنافسي، إلاَّ أن هذا صحيح بشكل خاص في زمن انخفاض الدخل المتاح». وأضافت: «العديد من تجار التجزئة يزيدون من وجودهم على شبكة الإنترنت ويستخدمون الابتكارات التكنولوجية، ولذلك فهذا تطوُّر ستنظر إليه بعض الشركات باهتمام بلا شك».

اقرأ أيضا