حصل عشرة لاعبين عرب على جائزة أفضل لاعب خلال البطولة الآسيوية للكرة المقامة حالياً في الدوحة، والتي تعرف بجائزة "سامسونج"، وهم: عامر شفيع وحسن عبد الفتاح وعدي الصيفي من الأردن، وعبد الرزاق الحسين من سوريا وإسماعيل مطر من منتخبنا الأول، ويوسف أحمد وبلال محمد من قطر، وإسماعيل عبد اللطيف من البحرين، ويونس محمود وقصي منير من العراق. وحصل لاعب الوسط الأوزبكي سيرفر دجيباروف الفائز بلقب أفضل لاعب في آسيا عام 2008 على جائزة أفضل لاعب في ثلاث مباريات خاضها منتخب بلاده إلى الآن في نهائيات كأس آسيا 2011 التي تقام في قطر. وحصل دجيباروف على جائزة سامسونج لأفضل لاعب في المباريات الثلاث التي خاضتها أوزبكستان في الدور الأول أمام قطر والكويت والصين، حيث سجل هدفين في هذه المباريات، وقدم مستوى متميزاً، قاد الفريق لتحقيق انتصارين وتعادل، وبالتالي تصدر المجموعة الأولى. وفي المقابل حاز كل من الياباني كيسوكي هوندا والكوري الجنوبي كوو جا تشيول جائزة أفضل لاعب في مباراتين مع منتخبي بلادهما، وحصل هوندا على جائزة أفضل لاعب في مباراة اليابان مع سوريا في الدور الأول ثم مباراة اليابان مع كوريا الجنوبية في قبل النهائي، ومن جهته حصل كوو على جائزة أفضل لاعب في مباراة كوريا الجنوبية أمام البحرين ثم أمام الهند خلال الدور الأول.