صحيفة الاتحاد

دنيا

الزبادي··· أسرع الطرق إلى نوم هادئ


موزة خميس:


لبن أو زبادي أو روب أو ''يوغورت'' ليست سوى أسماء نطلقها على اللبن الرائب المشتق من الحليب، لكنه رغم ذلك يختلف في فعله وأثره عن الحليب في أحيان كثيرة· وحين نقارن الزبادي بالحليب، نجد أن الزبادي يمتاز باحتوائه على حامض اللبن القاتل للجراثيم والذي يحمي المعدة والأمعاء من الأمراض·

ما هو الزبادي؟

الزبادي يُعد أفضل طعام صحي يمكن تناوله، فهو غني بالبروتين والكالسيوم والريبوفلافين وفيتامين ب ،12 ويمثل مصدراً ممتازاً لتلك العناصر الغذائية·
ويتكون الزبادي من 82% ماء، 68% سكر اللبن اللاكتوز، 6% دهون، 45% بروتين، 048% من حامض اللبن، 06% من الأملاح المعدنية، كما يحتوي على الفيتامينات أ- ب- ج· وتحتوي تركيبته على أغلب المعادن اللازمة للجسم، وتدخل في تكوينه المواد البروتينية ذات القيمة الحيوية العالية، أما المادة الدهنية التي فيه فهي سهلة الهضم·

أهميته العلاجية

يعتبر الزبادي أكبر مساهم في سلامة أجهزة الهضم، وهو مفيد للأمعاء الملتهبة لكنه قد يضر الأمعاء المصابة بالبرودة لأنه غذاء بارد· والزبادي يقوي المعدة ويقضي على تخمراتها، ويطرد الغازات، ويحارب جراثيم القولون والمعدة، ويساعد بقوة في عملية الهضم، ويؤدي الزبادي إلى سحق الجرثومة البوابية في المعدة (ٍِّىْمُّكفقىٌُْ؟ذ·ب) والتي يُعتقد أنها السبب في معظم حالات القرحة التي تصيب المعدة، وكذا التهابات وسرطان المعدة·
ويفيد أيضاً في علاج التهاب الكبد والكلى وضعفهما· كما أنه أكبر معين للأشخاص المصابين بحصى المثانة أو الكلى حيث يعمل على إذابة الرمال، وهو صديق لمرضى تصلب الشرايين والمصابين بالوهن· وهو الصديق الذي يدفع ضرر المضادات الحيوية بعد الانتهاء منها·
وأظهرت الاختبارات التي أجريت على اللبن الزبادي أن حامض اللبن يساعد على امتصاص الكالسيوم الموجود في الأطعمة الأخرى، ولا يترك مجالا للطعام كي يتعفن داخل الأمعاء، ويمنع بالتالي حدوث أي اضطرابات كالإسهال أو الإمساك وغير ذلك من أمراض الأمعاء، وتساعد بكتيريا الزبادي على وضع كميات هائلة من فيتامين (ب) في القناة الهضمية ويتم امتصاص هذا الفيتامين في الحال·
إلى ذلك، أثبتت الدراسات العلمية أن الزبادي يحد من حدوث أورام الأغشية المخاطية التي يحتمل أن تتحول إلى أورام سرطانية، حيث يقلل من احتمالات الإصابة بتلك الأورام بمقدار النصف· وقد تبيَّن من دراسات أخرى أن الزبادي يحول دون تقدم سرطان القولون الذي يكون في ذروته كما أنه يحمي الخلايا ويقيها من تلف الحمض النووي المرتبط بهذا الداء العضال·
علاوة على ما تقدم، فإن البكتيريا المفيدة في الزبادي تساعد أيضاً على مقاومة الالتهابات المهبلية لدى النساء·

فوائد تجميلية

لكن للزبادي أهمية أخرى خاصة للنساء، فهو من أفضل الأغذية التي تحفظ نضارة الوجه وطراوة الجلد ونداوته، كما أنه يساعد في تخفيف الوزن والقضاء على ''الكرش''، ومن أجل ذلك فإن الأطباء يدخلونه في أنظمة الريجيم لاسيما وأنه يحتوي على نسب بسيطة من السعرات الحرارية·
الدكتورة لمياء السباعي أستاذة التغذية من جهتها أكدت فوائد الزبادي في إزالة ''الكرش'' وتخفيف الوزن، ونصحت الباحثات عن الرشاقة بالإكثار من تناول الزبادي الخالي من الدسم، والغني بالكالسيوم، لأنه يحتوي على 100 وحدة حرارية، على أن يكون المقدار بوزن 180 غراما·
وأضافت: ''للزبادي قدرة على زيادة نشاط الجهاز المناعي وخفض الكولسترول في الدم ويلعب دوراً في خفض ضغط الدم''·
أخيراً، يعتبر الزبادي طعاماً مثالياً، لهذا، احرص على أن يكون جزءاً من نظامك الغذائي· ويمكن تناوله مباشرة من العبوة أو استخدامه في الشطائر والحلوى، أو إضافة الفاكهة أو الثمار اللُّبيَّة (كالتوت أو العنب أو الطماطم أو الموز) لإضفاء نكهة عليه أو يمكنك شراءه جاهزاً بنكهة الفاكهة·
وعند شرائك للزبادي، ينبغي عليك أن تتأكد من أنه يحتوي على مستنبتات وأنسجة بكتيرية حية ونشطة، ويمكن معرفة ذلك من واقع البيانات الواردة في الديباجة الملصقة على العبوة·