دنيا

الاتحاد

الأمم المتحدة تطلق مبادرة «يوم اللغة»

أطلقت الأمم المتحدة “يوم اللغة” وهي مبادرة جديدة تسعى إلى الاحتفال بتعدد اللغات والتنوع الثقافي وتعزيز الاستخدام المتكافئ لجميع لغات العمل الست الرسمية.
وقال بيان أصدرته الأمم المتحدة “إن مراكز عمل الامم المتحدة في جميع أنحاء العالم ستحتفل بست مناسبات جديدة مكرسة للغات الرسمية المعمول بها، وهي يوم اللغة الفرنسية في 20 مارس من كل عام ويوم اللغة الإنكليزية في 23 أبريل ويوم اللغة الروسية في 6 يونيو ويوم اللغة الإسبانية في 12 أكتوبر ويوم اللغة العربية في 18 ديسمبر وسيحدد يوم اللغة الصينية فيما بعد”.
واشار البيان الى أن هذه المبادرة الجديدة التي تسعى إلى زيادة الوعي واحترام التاريخ والثقافة وانجازات كل واحدة من لغات العمل الست في أوساط مجتمع الامم المتحدة، هي جزء من الاحتفال باليوم الدولي للغة الأم هذا العام والذي يتم الاحتفال به سنويا في 21 فبراير. وعرضت الامم المتحدة بهذه المناسبة في مقرها بنيويورك فيلما وثائقيا دانماركيا بعنوان “نحن نعيش باللغات.. أصوات العالم في مقر الأمم المتحدة”، حيث يطرح الفيلم التنوع اللغوي في العالم ولا سيما في ضوء حقيقة أن نصف لغات العالم سوف تندثر بحلول نهاية القرن الجاري. وستعقد المنظمة بهذه المناسبة ندوة لمدة يومين حول الترجمة والوساطة الثقافية غدا الإثنين في مقر الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو”.

اقرأ أيضا

دراسة تشكك في الفائدة من إغلاق المدارس مع تفشي فيروس كورونا