الاتحاد

عربي ودولي

الأمن العراقي يقتل 8 مسلحين ويعتقل 17 آخرين بينهم قيادي بارز


بغداد - وكالات الأنباء: أعلن الجيش الأميركي في بيان وفاة جندي له متأثرا بجروح أصيب بها أمس الأول في حادث مرور شمال بغداد· وأوضح البيان ان 'جنديا لقي مصرعه أمس متأثرا بجروح أصيب بها في حادث مرور غرب تكريت أمس الأول' موضحا ان 'تحقيقا يجرى في اسباب الحادث'· وجاء في بيان عسكري أميركي آخر أن قوات عراقية كانت تقوم بمهمة استطلاع على طريق مؤدي إلى بغداد قتلت 8 مسلحين واعتقلت 11 آخرين عندما واجهت نقطة تفتيش أقامها مسلحون على الطريق· وأضاف البيان أن القوات العراقية صادرت سيارتين من سيارات المسلحين فيما أصيب أربعة جنود عراقيين خلال الاشتباك· وفي تصريح آخر قال مصدر أمني أمس ان قوات الأمن العراقية اعتقلت أمس الأول احد قياديي الجماعات المسلحة التي كانت تسيطرعلى شارع حيفا وسط بغداد· واضاف المصدر ان المعتقل المدعو سيد هاشم كان اميرا للجماعات المسلحة التي انتشرت في وقت سابق في شارع حيفا وسط بغداد وكان مسؤولا عن الكثير من عمليات الخطف والاغتيال·
وبالتوازي اعلنت مصادر في الشرطة العراقية أمس مقتل 9 عراقيين واصابة آخرين بجروح في هجمات متفرقة وقعت مساء أمس الأول وأمس في مناطق عدة من العراق· وقال المقدم عادل عبد الله من شرطة بلد ان 'اثنين من المقاولين العراقيين قتلا مساء الأول قرب بلد بيد مسلحين مجهولين'· من جهة اخرى، أكد النقيب احمد سلام من شرطة بلد ان اربعة محلات تجارية لبيع الخمور في بلد تعرضت لعمليات تفجير قام بها مسلحون مجهولون· من جهته أكد الجيش العراقي ان أربعة جنود عراقيين جرحوا اثر اشتباكات مع مسلحين مجهولين في منطقة بيراحمد شرق مدينة الطوز·وأكد انه تم اعتقال خمسة أشخاص يشتبه بانهم قاموا بعمليات عسكرية ضد القوات الأميركية والعراقية في المنطقة نفسها· وفي بعقوبة قتل شخصان احدهما سائق نائب المحافظ عندما هاجم مسلحون مساء أمس الأول مجهولون السيارة التي كانا يستقلانها· وفي مدينة الرمادي قتل سائق سيارة حرقا في سيارته صباح أمس بعد ان اطلق جنود أميركيون النارعليه، حسبما أفاد شهود عيان· من جانبه أكد مصدر مسؤول في وزارة الداخلية العراقية مقتل أربعة عراقيين واصابة خمسة بجروح في هجمات متفرقة في بغداد والديوانية· كما أفاد مصدر أمني أمس أن الشرطة عثرت الليلة قبل الماضية على جثتي جنديين عراقيين قتلا بأيدي مجهولين قرب الطريق الرئيسي بين تكريت وبيجي· وأكد ضابط في الجيش العراقي مقتل جندي عراقي وجرح اثنين مسا أمس الأول بالرصاص على حاجز في المحمودية واللطيفية خلال هجوم شنه مسلحون لاذوا بالفرار· من جهة اخرى، لحقت اضرار ناجمة عن انفجار، بالسكة الحديد التي تربط بغداد بالبصرة قرب اللطيفية· وقد هز انفجاركبير أمس وسط بغداد حيث شوهدت أعمدة الدخان الكثيف تتصاعد فوق المنطقة الخضراء دون معرفة الأضرار الناجمة عنه· الى ذلك أفاد المدير العام لصحة مدينة بابل أمس أن حصيلة انفجار السيارة المفخخة التي استهدفت المركز الطبي في الحلة ارتفع إلى 132 قتيلا فيما لا زال بعض المصابين بحال الخطر·

اقرأ أيضا

المصلون يعودون إلى كرايستشيرش في نيوزيلندا بعد الهجوم الإرهابي