الاتحاد

عربي ودولي

الحكومة العراقية مصممة على طرد «مجاهدي خلق»

قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيب قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن حكومته مصممة على إنهاء وجود معسكر أشرف الذي يضم 3400 لاجئ إيراني ينتمون إلى حركة مجاهدي خلق المعارضة للنظام في طهران نهاية العام الجاري.
وقال زيباري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي الذي يزور بغداد، إن “الحكومة العراقية أعلنت موقفها والقرار اتخذ بغلق معسكر أشرف وسوف ينفذ نهاية العام الجاري”.
وأضاف “خاطبنا الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين والاتحاد الأوروبي بمراسلات تؤكد عزم الحكومة في هذا الموضوع”، مؤكدا أن “الحكومة مصممة على إنجاز هذه المهمة مع مراعاة الجانب الإنساني”.
وقال أيضا “لا توجد أي حكومة تقبل أن تبقى جهة أو منظمة بالضد من إرادتها وقوانينها وسيادتها وتعتبر هذه القطعة من الأرض (معسكر أشرف) محررة، هذا لا يجوز”. وتابع “طلبنا من إيران أن يكون لها موقف صريح وواضح، كإصدار قرار عفو أو تقديم تسهيلات معينة لأعضاء المنظمة ممن يريدون العودة طوعا إلى ذويهم أو أن يخرجوا إلى بلد ثالث”.

اقرأ أيضا

الجيش الجزائري يرفض تشكيل حكومة انتقالية ويدعو لاحترام الدستور