صحيفة الاتحاد

الإمارات

خريطة الإمارات البشرية··الوفاء لزايد والولاء لخليفة



تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة الرياضي نائب رئيس هيئة الشرف، أقيمت فعاليات تشكيل خريطة العالم البشرية في استاد محمد بن زايد الرياضي تحت شعار ''كلنا في حب زايد''· حضر فعاليات تشكيل خارطة العالم الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، والشيخ زايد بن منصور بن زايد آل نهيان، إلى جانب مشاركة حاشدة من مختلف الوزارات والمؤسسات والهيئات، التي أكدت الوفاء لفقيد الوطن الراحل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''، والسير على نهجه في ظل القيادة الحكيمة للبلاد، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''· كما حضر الفعاليات معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم، ومعالي عبد الرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، إلى جانب عدد كبير من المسؤولين وممثلي الجهات المنظمة للحدث تأكيدا لأهمية المناسبة·
وشارك أكثر من 2500 طالب من مختلف مدارس الدولة والمناطق التعليمية في تشكيل الخارطة البشرية، إضافة إلى عدد من طلاب كلية الشرطة، حيث تم تكوين خارطة بشرية تجسد قارات العالم المختلفة تخللها دخول أرض الملعب صورة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة·
الوفاء للوطن
بعد ذلك عزفت الموسيقى العسكرية السلام الوطني إيذانا ببدء الفعاليات التي شهدت مشاركة فرق فنية بتقديم استعراضات فلكلورية تمثل التراث المحلي الإماراتي، بالإضافة إلى فرق استعراضية من فلسطين ولبنان والأردن وسريلانكا·
وأكد سعادة سعيد بن شيبان عضو مجلس إدارة نادي الجزيرة الرياضي في كلمته بالمناسبة على المكانة الكبيرة للحدث، كونه يحمل بعدا وطنيا يعبر عن الوفاء لفقيد الوطن الغالي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي أرسى قواعد وبنيان حب العطاء الإنساني الخيري، مشددا على أن فقيد الوطن الغالي غرس في قلوب أبناء الوطن المبادرة والتضحية من أجل الآخرين، ما كان باعثا للاستقرار والرفاهية ما بين أطياف المجتمع الإماراتي من الجاليات المقيمة بالدولة·
وقال إن مشاركة النادي في الحدث تأتي في ظل الرؤى السديدة والتوجيهات الحكيمة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الرئيس الفخري للنادي رئيس هيئة الشرف، وأخيه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس النادي نائب رئيس هيئة الشرف، وتحت رعايته الكريمة، ومن منطلق الحرص على المشاركة في جميع الأنشطة الحيوية الرياضية والثقافية والاجتماعية·
من جانبه شدد سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر على أهمية المناسبة التي تجسد صورة تعبر عن وحدة العالم في قضاياه الإنسانية والتقائه عند محبة رمز من رموز العطاء ورائد المسيرة الإنسانية في إمارات العطاء هو المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''، مؤكدا على مواصلة السير على نهجه الإنساني بكل إصرار وعزيمة في ظل القيادة الحكيمة للبلاد بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وبدعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر· وأشاد السويدي بمشاركة عدد من سفارات الدول الشقيقة والصديقة المساهمة في تشكيل خارطة العالم، تعبيرا عن وحدة الشعوب وامتزاجها في خليط متجانس يميز المجتمع الإماراتي بكل الألفة والمحبة·
وذكر أن فكرة تشكيل خارطة العالم في أبوظبي عاصمة المحبة والإخاء والعطاء الإنساني وسط مشاركة كبيرة من الجاليات المقيمة بالدولة تعكس مدى التجانس والألفة التي تسود العلاقة بين مختلف الجنسيات التي تنعم بالإستقرار والأمن والتفاهم فيما بينها على أرض الإمارات·
وقال رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر إن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' قد أرسى ثوابتا إنسانية لمساندة الأشقاء والأصدقاء في كل وقت، وخاصة في أوقات الشدة والأزمات، مشيرا إلى أن تلك المبادئ أمانة يتأسى بها المواطنون والمقيمون بالدولة، وتحرص هيئة الهلال الأحمر على السير بمقتضاها لمساندة الضعفاء والمعوزين وبدعم أهل الخير والمحسنين·
عزائم أهل الخير
كما وجه رئيس مجلس إداره هيئة الهلال الأحمر نداءً لاستنهاض عزائم أهل الخير معربا عن أمله في سرعة التجاوب لتقديم التبرعات من أجل دعم مشروع أصدقاء مرضى القلب الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر بالتعاون مع المجموعة الإماراتية العالمية للقلب لإجراء العمليات الجراحية مجانا للمرضى غير المستفيدين من القوانين التي تسمح بالعلاج المجاني داخل الدولة، ومشروع بعثة العطاء لزايد الخير التي تتولى إجراء العمليات الجراحية لمرضى القلب مجانا خارج الدولة·
إلى ذلك دعا الدكتور عادل الشامري رئيس المجموعة الإماراتية العالمية للقلب إلى مساندة الجهود التي تقوم بها المجموعة بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر من أجل إنقاذ ومساندة مرضى القلب محليا وخارجيا عبر المشاريع المشتركة بين الجانبين، والتي تلقى مساندة نخبة من أكفأ الأطباء وجراحي القلب العالميين المساندين لتلك الجهود بخبراتهم وجهودهم متطوعين دون أجر لإجراء العمليات الجراحية دون مقابل·
مبادرة رائدة
وقال إن المجموعة قامت بمبادرة هي الأولى من نوعها التي تستقطب من خلالها نخبة من أطباء وجراحي القلب العالميين للعمل تحت مظلة هيئة الهلال الأحمر متطوعين بسواعدهم وخبراتهم دون أجر لإجراء العمليات الجراحية لمرضى القلب مجانا، حرصا على إنقاذ أرواح هؤلاء البسطاء من ذوي الدخل المحدود والفقراء·
وأضاف أن ترجمة تلك الشراكة جاءت من خلال تأسيس مشروع أصدقاء مرضى القلب لإجراء الجراحات مجانا لغير المستفيدين من الضمان الصحي أو القوانين المحددة للعلاج المجاني بالدولة من ذوي الدخل المحدود بالدولة، وتم من خلال المشروع إجراء 50 عملية جراحية مجانا تكللت بالنجاح· كما تم أيضا تأسيس مشروع بعثة العطاء لزايد الخير الذي تنتقل من خلاله الكوادر المتطوعة من أطباء وفنيين من أعضاء المجموعة الإماراتية العالمية للقلب إلى الدول الشقيقة والصديقة لإجراء العمليات الجراحية مجانا تحت مظلة هيئة الهلال الأحمر، لافتا إلى أنه تم حتى الآن إجراء 250 جراحة قلب مفتوح وعدد من عمليات القسطرة العلاجية والتشخيصية استفاد منها البسطاء والمعوزون في كل من السودان وكينيا ومصر والأردن ولبنان وسورية، لافتا إلى أن هناك دعوات مستمرة لإجراء المزيد من تلك العمليات الجراحية بفضل الشراكة القوية مع هيئة الهلال الأحمر لمساعدة هؤلاء المرضى المعوزين· وام