الاتحاد

الإمارات

جمال السويدي: قيادة الدولة تولي المرأة اهتماماً منقطع النظير لبناء أسرة متماسكة

أكد الدكتور جمال سند السويدي مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين دولة الإمارات وسلطنة عُمان في كافة المجالات، مشيراً إلى أهميّة تعزيز أطر التعاون وتوحيد الجهود بين البلدين الشقيقين من أجل تحقيق الرخاء والرفاهية والازدهار الاقتصادي للشعبين الشقيقين والوصول إلى أقصى معدّلات التنمية الشاملة لدى الجانبين.
جاء ذلك خلال اجتماعه امس مع وفد أكاديمي من سلطنة عُمان برئاسة الدكتورة شريفة اليحيائي وزيرة التنمية الاجتماعية في سلطنة عُمان سابقاً الأكاديمية المتخصّصة في قضايا تمكين المرأة والأسرة.
وشدّد الدكتور جمال سند السويدي خلال اللقاء على ضرورة بناء أسر متماسكة وأهميّة تمكين المرأة ودعم قضاياها في المجتمعات المختلفة، داعياً إلى ضرورة تضافر الجهود الإنسانية المحلية والإقليمية والدولية كافة من أجل تحسين ظروف المرأة الإنسانية والاجتماعية وحماية حقوقها.
وأشار مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” إلى أن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات تولي اهتماماً منقطع النظير بالمرأة وتسعى إلى بناء أسر إماراتية متماسكة ومتجانسة من أجل المساهمة في بناء مستقبل أفضل للدولة والحفاظ على مكتسباتها الكبيرة التي حقّقتها منذ الاتحاد.
وأضاف أن إسهامات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام واضحة في هذا المجال على المستويين المحلي والدولي، لافتاً إلى أن سموّها لا تألو جهداً من أجل النهوض بالمرأة الإماراتية وتطوير قدراتها وتمكينها في المجتمع ليكون لها دور بارز ومميز محلياً وإقليمياً ودولياً.
من جهتها، قدّمت معالي الدكتورة شريفة اليحيائي الشكر والتقدير للدكتور جمال سند السويدي على إتاحة الفرصة لها لزيارة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية والاطّلاع على سير العمل فيه وعلى خبراته المتميّزة، مثمّنة الجهود المضنية التي يقوم بها المركز في خدمة منطقة الخليج العربي بأكملها من خلال الإصدارات والدراسات والأبحاث المعمّقة المختلفة التي يعدّها سواء في المجالات السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية وكذلك عبر المؤتمرات والندوات والمحاضرات المتنوّعة التي ينظّمها.
ومن جهة أخرى، استقبل “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” وفداً طلابيا من سلطنة عُمان مكوّنا من 16 شخصاً من برنامج الدراسة العالمي في مسقط بهدف الوقوف على أهداف المركز ومجالات عمله والاستفادة من خبراته المختلفة في المجالات العلمية والبحثية والإعلامية.
كما استقبل الدكتور جمال سند السويدي وفداً ألمانياً مشتركاً رفيع المستوى ضمّ الدكتورة جوديليف كويستهودت رووهل عضو البرلمان الأوروبي وعدداً من المسؤولين في “مؤسسة كونراد أودنير” الألمانية.
وبحث مع الوفد الضيف سبل التعاون العلمي والبحثي المشترك بين الجانبين، مؤكّداً أن العلاقـات الإمـاراتية-الألمانية هي علاقات شراكة استراتيجية في جميع المجالات، وذلك بفضل حرص قيادتي البلدين على تطوير تلك الشراكة ودفعها دائماً إلى الأمام.
واتفق الجانبان خلال اللقاء على تبادل الزيارات والخبرات والمعلومات وتعزيز العمل المشترك من خلال القيام بأبحاث ودراسات مشتركة في نطاق اهتمام الطرفين.
من جهته، أكد الوفد الألماني حرصه الدائم على توثيق علاقات التعاون في المجال العلمي والبحثي مع “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” وتحقيق شراكة مستدامة معه.
وفي ختام زياراتها للمركز، قامت الوفود الثلاثة بجولة في عدد من إدارات المركز وأقسامه المختلفة زارت خلالها “مكتبة اتحاد الإمارات” و”قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للمؤتمرات” واستمعت إلى شرح معمّق عمّا تقدّمه إدارة الإعلام.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تفتح باب التطوع في "سواعد الإسعاف"