الاتحاد

الرياضي

معسكر برازيلي لمنتخب الجو جيتسو استعداداً لـ «عالمية أبوظبي للمحترفين»

من افتتاح النسخة الخامسة للبطولة العام الماضي (الاتحاد)

من افتتاح النسخة الخامسة للبطولة العام الماضي (الاتحاد)

نبيل فكري (أبوظبي) - أعلن منتخب الجو جيتسو التحدي، استعداداً لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، في أبريل المقبل، وذلك خلال معسكره الخارجي بالعاصمة بمدينة ريودي جانيرو البرازيلية، ويضم المنتخب، اللاعبين: فيصل الكتبي، حسن الرميثي، علي الدرعي، زيدان الكعبي، حمدان البلوشي، عيد الطنيجي، وسعيد الشامسي، ومعهم المدرب أليكس باز.
ويتدرب المنتخب في البرازيل، بواحد من أشهر أنديتها في الجو جيتسو، وهو نادي ألانيس، والذي يعد من علامات اللعبة على مستوى العالم، ويتيح للاعبين الاحتكاك بمستويات قوية للاعبين آخرين، يخوضون تدريباتهم في ذات الفترة، ومنتخبات من دول أخرى تنظم معسكرات إعداد في نفس النادي، كما يبحث الجهاز الفني للمنتخب عن بطولات دولية للمشاركة فيها من أجل توفير أفضل احتكاك للاعبين، قبل العودة إلى أبوظبي في الثاني من مارس المقبل، وخوض فترة إعداد داخلي تسبق المشاركة في البطولة العالمية لمحترفي الجو جيتسو.
وكان نجم منتخب الجو جيتسو فيصل الكتبي قد شارك أمس الأول في بطولة «كوبا بوديوم للجوجيتسو 2014» (الجائزة الكبرى)، والتي أقيمت بمدينة ريودي جانيرو، وشارك فيصل في البطولة بمنافسات الوزن الثقيل (فوق 85 كجم لفئة الحزام البني)، ولعب فيصل ثلاث مواجهات، فاز في الأولى على الأميركي ألان بلشر، أحد أبرز اللاعبين في فنون القتال المختلط والحائز على العديد من الألقاب، وبعدها لعب مع البطل العالمي رودولفو فييرا، وهو المصنف الأول عالمياً في الجو جيتسو، وخسر فيصل المواجهة رغم المستوى الجيد الذي قدمه في المباراة، كما خسر فيصل مباراته الثالثة أمام البرازيلي لياندرو لو، وذلك بفارق الأفضلية للاعب البرازيلي.
وتعتبر بطولة «كوبا بوديو» للجو جيتسو (الجائزة الكبرى) من أهم وأقوى البطولات، خاصة أن المشاركين فيها تتم دعوتهم من قبل اللجنة المنظمة، وجميعهم من حملة الحزام الأسود، ما عدا فيصل الكتبي وتيم سبريجز من أميركا، ويصنف المشاركون في البطولة باعتبارهم الأفضل في العالم، كما يعد فيصل وتيم سبريجز من أفضل لاعبي العالم في فئة الحزام البني.
وبلغ عدد المشاركين في البطولة 14 لاعباً فقط، وهو ما يعكس قوة هؤلاء اللاعبين وبالتالي قوة البطولة، على اعتبار أن هؤلاء يمثلون النخبة على الصعيد العالمي، وتم تقسيم المنافسة في البطولة إلى 3 مراحل، شملت 24 مباراة تمتد لـ 4 ساعات، بالإضافة إلى مباراتين تجمعان أبرز الأسماء اللامعة في الرياضة.
أما عن المشاركين في البطولة، فهم: آلان بليشر (الولايات المتحدة الأميركية)، ألكسندر دي سوزا (البرازيل)، فيصل الكتبي– الحزام البني ??(الإمارات العربية المتحدة)، لياندرو لو (البرازيل)، ليو نوجيرا ??(البرازيل)، لويس بانزا (البرازيل)، تيم سبريجز- الحزام البني (الولايات المتحدة الأميركية)، ترافيس ستيفنز (أميركا)، ريكو باستوس (البرازيل)، رودولفو فييرا (البرازيل). وانطلقت البطولة بمباراة خاصة، حملت اسم «تحدي المدينة» وجمعت بين البرازيليين فيليبي بريكويكا وجوتو كامبوس، وهما من غير اللاعبين الـ 14 المشاركين في التحدي العالمي، غير أنهما أيضاً من الأبطال أصحاب الوزن الثقيل، ما جعل من المباراة الخاصة ذات طابع فني عال.
وكانت اللجنة المنظمة للبطولة قد قسمت اللاعبين المشاركين في البطولة إلى مجموعتين، الأصفر والأخضر، وتنافس كل لاعب من المجموعة الصفراء مع بقية لاعبي مجموعته، وصعد إلى الأدوار نصف النهائية صاحب أكبر عدد من النقاط عبر الفوز، وفي النهائيات، واجه المتصدر للمجموعة الصفراء، وصيف المجموعة الخضراء، فيما التقى متصدر «الخضراء»، وصيف المجموعة الصفراء، ليصعد الفائزان إلى النهائي.
وضمت المجموعة الصفراء رودولفو فييرا (البرازيل) وهو بطل العالم في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 4 مرات، ومعه من البرازيل لياندرو لو، وألكسندر دي سوزا، إضافة إلى نجم منتخبنا فيصل الكتبي، والأميركي آلان بلشر حامل لقب بطولة فنون القتال المختلط «UFC»، أما المجموعة الخضراء، فضمت البرازيليين يو نوجيرا، ريكو باستوس، ولويس بانزا، ومعهم الأميركيين تيم سبريجز وترافيس ستيفنز.
وليست هذه هي المرة الأولى التي يخوض فيها الكتبي تحديات من هذا الوزن وفي البرازيل أيضاً، حيث سبق له في منتصف نوفمبر 2012 أن توج بذهبية وزن تحت 97 كجم لبطولة البرازيل الوطنية للجو جيتسو من دون بدلة، والتي استضافتها ريو دي جانيرو في هذا الوقت، وسط منافسة من 600 لاعب من مختلف أنحاء البرازيل، شاركوا في البطولة.
وكان منتخب الجو جيتسو، قد حقق أوائل ديسمبر الماضي إنجازاً خارج حدود الوطن، بفوزه بميداليتين، ذهبية وبرونزية، في بطولة لونج بيتش الدولية للجوجيتسو والتي أقيمت في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية، بمشاركة ألف لاعب في مختلف الفئات والأوزان والأحزمة من حول العالم، وحقق الميداليتين للمنتخب الإماراتي: فيصل الكتبي نجم المنتخب والذي أحرز ذهبية الحزام البني في وزن تحت 100 كجم، بعد أن تغلب في المباراة الأولى على البرازيلي لويس دي بينا 10/ 6، وفي المباراة النهائية على بطل أميركا بأفضلية 3 درجات إلى درجتين، أما الميدالية البرونزية، فأحرزها النجم يحيى الحمادي في الوزن المفتوح للحزام البنفسجي، وفاز الحمادي في مباراتين وخسر في المباراة الثالثة، وضم المنتخب إضافة إلى صاحبي الإنجاز، كلاً من: طارق الكتبي «الحزام البني»، وحسن الرميثي في الحزام البنفسجي.
ويكثف منتخبنا للجو جيتسو، من وتيرة استعداداته الخارجية هذه الأيام، ضمن خطة إعداده للاستحقاقات الداخلية والخارجية، وأبرزها بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو في أبريل المقبل، وكان «أبيض الجو جيتسو» قد خاض معسكرآً تدريبياً بالولايات المتحدة، بعد أن قدم إليها من ألمانيا والتي حقق فيها إنجازاً هي الأخرى، بفوزه في نوفمبر الماضي بميداليتين ذهبيتين في بطولة ميونيخ الدولية، عن طريق فيصل الكتبي الذي حقق الميدالية الذهبية في منافسات الحزام البني بوزن 100 كجم، كما فاز يحيى منصور الحمادي بالميدالية الذهبية لفئة الحزام البنفسجي في الوزن ذاته.
وسافر المنتخب من ألمانيا إلى الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في معسكر أقيم في نادي أكاديمية كوبرينها للجوجيتسو في مدينة لوس أنجلوس.
وسبق للجو جيتسو الإماراتي تحقيق إنجازات عديدة، منها ما كان في البرازيل التي تمثل قاعدة للعبة عالمياً، كما حقق المنتخب أول العام الحالي إنجازاً كبيراً خلال بطولة أوروبا المفتوحة للعبة، والتي أُقيمت بمدينة لشبونة البرتغالية تحت إشراف الاتحاد الدولي للجو جيتسو البرازيلية، وخلالها حصد أبطالنا ثلاث ميداليات متنوعة، بواقع ذهبية وفضية وبرونزية، وتتجه الأنظار إلى الكتبي في تحدي العمالقة بالبرازيل أملاً في إضافة إنجاز جديد للجو جيتسو الإماراتي.


بعد إنجاز العام الماضي
الإمارات تتطلع إلى الصدارة و «الأسود»


أبوظبي (الاتحاد)- تتطلع الإمارات إلى تحقيق الصدارة في النسخة السادسة من بطولة أبوظبي العالمية الخامسة لمحترفي الجو جيتسو، بعد ما حققته في البطولات الماضية، وآخرها تحقيق ثماني ميداليات في البطولة بنسختها الخامسة التي جرت في منتصف أبريل من العام الماضي، على مستوى الكبار، من بينها ست ذهبيات وفضية وبرونزية، حيث استطاع نجم المنتخب فيصل الكتبي تحقيق الميدالية الذهبية في منافسات الحزام البني لوزن 100 كيلو جرام، بالإضافة إلى حصوله على الميدالية الفضية بالوزن المفتوح ضمن منافسات الحزام البني، وحقق عيد ريحان ذهبية الوزن المفتوح للأساتذة بمنافسات الحزام الأزرق والبنفسجي، كما حصد أحمد سهيل بن هويدن الكتبي ذهبية الأساتذة لوزن 76 كيلو جراماً بمنافسات الحزام الأزرق والبنفسجي، وكانت ذهبية الأساتذة للحزام الأبيض بوزن 76 كيلوجراماً من نصيب عبيد خميس الكعبي، وذهبية 88 كيلوجراماً للشباب في منافسات الحزام الأزرق والبنفسجي من نصيب عبدالله الكتبي.
وحقق سعيد القسوني ذهبية وزن 82 كيلو جراماً لفئة الشباب بمنافسات الحزام الأزرق والبنفسجي، فيما حصد طارق الكتبي برونزية وزن 64 كيلو جراماً بمنافسات الحزام البنفسجي، وفي المقابل، حصد أبطال الجو جيتسو الصغار 122 ميدالية متنوعة، منها 45 ذهبية و28 فضية و49 برونزية.
وكانت النسخة الماضية للبطولة قد شهدت مستويات قوية للغاية، عكست التطور الكبير للعبة، كما عكست استعدادات المنتخبات العالمية لتحدي أبوظبي، وجاءت الميداليات الثماني لتؤكد أيضاً مكانة الجو جيتسو الإماراتي، على الرغم من أن «الأبيض» كان قد حقق 19 ميدالية متنوعة، في النسخة الرابعة عام 2012.
وبالإضافة إلى طموح الصدارة على صعيد الميداليات، تتطلع الإمارات أيضاً إلى دخول أبطال لحلبة «الحزام الأسود» وهي الفئة التي لا يوجد فيها لاعب إماراتي حتى الآن، والسبب في ذلك يعود إلى حداثة اللعبة نسبياً بالإمارات، وتحتكر البرازيل منافسات هذه الفئة على صعيد الرجال والسيدات، وسط منافسة خجولة من دول أخرى، لا سيما روسيا وأميركا.
ويعد نجم المنتخب فيصل الكتبي، في مقدمة اللاعبين المؤهلين لدخول ساحة الحزام الأسود، خاصة أنها الفئة التي تعلو فئته الحالية «الحزام البني»، كما أن اتحاد الجو جيتسو، سبق أن دفع باللاعب في منافسات للحزام الأسود، لتوفير احتكاك لنجم المنتخب، واختبار قدراته أمام صفوة لاعبي العالم، وأبلى الكتبي بلاء حسناً، ما يبشر بميلاد بطل واعد في هذه الفئة.
وكان عبدالمنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجو جيتسو، قد توقع أن نرى لاعباً إماراتياً في منافسات الحزام الأسود، أرفع درجات اللعبة، في نهاية العام الحالي، وقال: لدينا أكثر من لاعب على أبواب هذا الحلم، وتم الدفع بهم في اختبارات واحتكاكات أمام لاعبين حاصلين على «الأسود» لاختبار قدراتهم واستعداداتهم.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»