الاتحاد

الإمارات

تطبيق في العلاج الطبيعي يفوز بالمركز الأول في لقاء المبرمجين العالمي

طلبة من جامعات عالمية يشاركوا فى المسابقة

طلبة من جامعات عالمية يشاركوا فى المسابقة

استضافت جامعة نيويورك أبوظبي طلاباً لعلوم الكمبيوتر، وأكاديميين، وخبراء تكنولوجيين من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في اجتماع المبرمجين العالمي الأول من نوعه في أبوظبي.
وخلال الحدث الذي امتد ثلاثة أيام، عمل أكثر من 50 طالباً ضمن فرق على تصميم تطبيقات للهواتف النقالة وصفحات الويب تهدف إلى التصدي لقضايا اجتماعية واقعية في المنطقة.
وقد اختتم الحدث يوم أمس بحفل عام عرضت فيه التطبيقات التي تم تطويرها أمام لجنة من الحكام.
وفاز بالمركز الأول كل من حمزة القباحي وأحمد السالم من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية عن تطبيق متخصص في مجال العلاج الطبيعي، حيث قام الفريق الذي يترأسه الدكتور محمد فريوان البروفيسور بعرض “لعبة علاج طبيعي” تستخدم تقنية مايكروسوف المطبقة في ألعاب “اكس بوكس كينيكت “ لمراقبة الحركات الفعلية للمريض بالمقارنة مع الرسوم الدالة ، وذلك لتوجيه برنامج العلاج الطبيعي .
وجاء في المركز الثاني ماكس ستولر وتنجشاو زهو، من جامعة نيويورك في نيويورك، حيث اشتركا في فريق مع الطالب منير أبوهلال من جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا في الأردن لتطوير موقع “أوبين مينا”على الإنترنت الذي يعمل كمصدر لإتاحة المعلومات الحكومية لمبرمجي الكمبيوتر.
و تناول صاحب المركز الثالث “مشروع ميكيندو” ، وهو تطبيق موجه للمنظمات غير الحكومية لزيادة كفاءة عمل إصدار التقارير والسجلات إلى المتبرعين.
وقد تم تصميم اجتماع المبرمجين لجامعة نيويورك أبوظبي من أجل تعزيز ثقافة الابتكار، والتعاون، والريادة في علوم الكمبيوتر، وفي الوقت ذاته، منح الطلاب الفرصة للتفاعل مع خبراء عالميين في التكنولوجيا، ورواد الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال.
وقد أتيحت الفرصة أمام الطلاب لتعلم المزيد حول العمل على تطوير برمجيات جديدة وأساسيات ريادة الأعمال تحت إشراف أكثر من 30 ضيفاً.
وتضمنت قائمة المشرفين أعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات المشاركة، وخبراء من مؤسسات مثل ياهوو، وجرامين، ولينكدإن، ومايكروسوفت، والبنك الدولي.
وقال جاييش باهلا استشاري البنك الدولي في كينيا: “لقد منحني اجتماع المبرمجين العالمي فرصة عظيمة ليس فقط لأتفاعل مع مؤسسات تعليمية راقية ولكن لكي أتفاعل أيضاً مع طلبة من ثقافات مختلفة ، وأرى بعيني نمو المواهب هنا في الشرق الأوسط “ .
وجاءت مشاركة 14 طالباً من جامعة نيويورك أبوظبي، إضافة إلى مشاركات من مؤسسات أخرى من دولة الإمارات العربية المتحدة مثل جامعة زايد، وجامعة أبوظبي، ومعهد مصدر.
كما حضر الحدث مشاركون عالميون من مؤسسات تعليمية من الجزائر، ولبنان، ومصر، والأردن، والكويت، والمغرب، وفلسطين، وقطر، وسوريا، والولايات المتحدة الأميركية.
وقالت سناء عودة الأستاذ المساعدة في علوم الكمبيوتر في جامعة نيويورك أبوظبي، ومنظمة هذا الحدث:” في عالمنا الذي يشهد ازدياداً متنامياً في الاتصالات، يعد تطوير التطبيقات وسيلة شديدة التأثير لتمكين الناس من الأدوات والموارد التي يحتاجونها للتغلب على التحديات الاجتماعية ، ويشكل اجتماع المبرمجين منصة حيوية لتحفيز الإبداع والابتكار وحل المشاكل وتحقيق قدر أكبر من التعاون ، ولا شك أن كم الأفكار المبتكرة والقابلة للتسويق التي أسفر عنها هذا الحدث يعد أمراً يستحق كل التقدير والدعم “.

اقرأ أيضا