صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تغير نمط إنفاق السياح يرفع الطلب على فنادق «الثلاث والأربع نجوم»

فندق روتانا سنترو المنهل بأبوظبي (الاتحاد)

فندق روتانا سنترو المنهل بأبوظبي (الاتحاد)

رشا طبيلة (أبوظبي)

تكتسب الفنادق من فئة 3 و4 نجوم أهمية متزايدة، في ظل المتغيرات الاقتصادية العالمية، واختلاف نمط الإنفاق لدى السياح القادمين إلى الدولة من عدد من الأسواق العالمية، ما يساهم في زيادة الطلب على هذه الفئة من الفنادق.
وأكد عاملون في القطاع السياحي بأبوظبي الأهمية المتزايدة لهذه الفئة من الفنادق في ظل الأوضاع الاقتصادية العالمية الحالية، والتي ساهمت في تقليص حجم إنفاق العديد من السياح الأجانب، نتيجة تذبذب العملات العالمية والركود الذي تشهده عدد من مناطق العالم، مشيرين إلى ارتفاع الطلب على فنادق 3 و4 نجوم بنسب تتراوح بين 10 و15% خلال الأشهر القليلة الماضية، والتي أصبحت تحظى بطلب ملحوظ من شريحة كبيرة من السياح، خصوصا أنها تقدم أمامهم خيارات متعددة، مؤكدين أن تلك الفنادق تقدم خدمات ومنتجات ذات جودة عالية.
وتستحوذ فنادق الأربع والثلاث نجوم بأبوظبي على حصة 51% بواقع 58 فندقاً من إجمالي الفنادق التي تصنف بفئات النجوم، والتي تبلغ 113 فندقاً، فيما تستحوذ فنادق الخمس نجوم على 38% من إجمالي الفنادق بالإمارة، بحسب بيانات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.
وأكد صلاح الكعبي، المدير التنفيذي لـ «بافاريا» للعطلات، أهمية هذه الفنادق، في ظل النمو الحاصل من الأسواق الصينية والهندية، والتي تطلب هذه الفئات من الفنادق بشكل رئيس.
وأضاف «نتيجة للأوضاع الاقتصادية العالمية وتأثر اليورو مقابل ارتفاع الدولار والدرهم، فإن حجم إنفاق السائح الأوروبي تراجع، وبالتالي فإن كثيراً منهم سيختارون الفنادق الاقتصادية للإقامة».
وبين الكعبي أن فنادق الثلاث نجوم بأبوظبي تعادل فنادق الأربع نجوم بأوروبا، فنحن نتميز بفنادقنا ذات الأربع والثلاث نحوم بالخدمات ذات المستوى والجودة العالية».
يذكر أن الدولار الأميركي سجل ارتفاعاً قياسياً منذ قيام المجلس الفيدرالي الأميركي برفع أسعار الفائدة العام الماضي، ووصل الدولار مع بداية العام الحالي 2017 إلى أعلى مستوياته في 14 عاماً، فيما تراجعت أسعار صرف عملات رئيسة مثل اليورو والجنيه الاسترليني وعدد من العملات الأخرى مقابل الدولار، ما ترك أثراً على إنفاق السياح من عدد من الأسواق العالمية.
واتفق سعود الدرمكي، الرئيس التنفيذي ومؤسس «بريميير» للسفر والسياحة مع الكعبي، في أنه في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية فإن تلك الفنادق مطلوبة بشكل كبير، حيث شهدت نمواً في الطلب بنحو 10%، خلال الأشهر القليلة الماضية.
وأضاف أن وجود تلك الفنادق يزيد من الخيارات والتنوع أمام السياح، فأمامهم عشرات الخيارات من الفنادق من تلك الفئات، والتي تخدم أيضا العائلات، وأيضاً من فنادق الخمس نجوم وبخدمات ممتازة».
وأكد الدرمكي أن «هذا التنوع يخدم جميع فئات السياح ومن جميع الأسواق السياحية من الهند والصين وأوروبا وغيرها، حيث إن شريحة واسعة منهم يطلبون الفنادق من فئات الأربع والخمس نجوم».
من جهته، أكد كريستيان بوداه نائب الرئيس الإقليمي لأبوظبي والعين في مجموعة «روتانا» أهمية الفنادق الثلاث والأربع نجوم في ظل الأوضاع الاقتصادية العالمية، حيث أصبح السياح سواء بهدف الترفيه أو الأعمال والشركات يبحثون عن خيارات فندقية بتكاليف أقل.
وأشار إلى أن الطلب بشكل عام ارتفع من السياح على تلك الفئات من الفنادق بنسبة تصل إلى نحو 15%، مشيراً إلى أن روتانا لديها 14 فندقاً بأبوظبي، منها 11 فندقاً من فئات الأربع والثلاث نجوم، أي بحصة تزيد على 78%. وتضم أبوظبي 169 منشأة فندقية، تضم 30,6 ألف غرفة، منها 113 منشأة تصنف بفئات النجوم بإجمالي 24,1 ألف غرفة، و56 منشأة من فئات الشقق الفندقية، والتي تصنف بتصنيف الشقق الفندقية، في وقت بلغ عدد فنادق الأربع نجوم بأبوظبي 36 فندقاً تحتوي على 7317 غرفة، و22 فندقاً من فئة الثلاث نجوم، تضم 3958 غرفة، فيما يبلغ عدد الفنادق من فئة الخمس نجوم 43 فندقاً، تضم 11888 ألف غرفة، أما الفنادق من فئة النجمتين فهي 6 فنادق، تضم 534 غرفة، و6 فنادق أخرى تحمل فئة النجمة الواحدة، تضم 423 غرفة.
وفيما يتعلق بالشقق الفندقية، فيبلغ عدد الشقق التي تصنف بـ «ديلوكس» 21 منشأة، تضم 3467، و20 منشأة تصنف بفئة «سوبيرير» و15 بفئة «ستاندرد».
واستقبلت فنادق أبوظبي العام الماضي 4,4 مليون نزيل بنمو 8%، مقارنة مع 4,1 مليون نزيل عام 2015، بحسب بيانات الهيئة.