الاتحاد

أخيرة

العنف الأسري يزعج الإسبان

باقة من الزهور قد تداوي الجروح التي يسببها الرجل للمرأة، وكلامه المعسول قد ينسيها الرضوض والكدمات التي يتركها على جسمها· وجرت العادة أن يقوم القساوسة الكاثوليك في إسبانيا بل والقضاة أيضا الذين يتعاملون مع حالات العنف الأسري بتوجيه النصح للنساء بالبقاء مع أزواجهن المروعين هؤلاء كي تستمر مسيرة الحياة الأسرية·
اليوم قل عدد السيدات المستعدات للصفح بيد أن الاجراءات الحكومية العديدة التي اتخذت لمواجهة ظاهرة العنف الاسري لم يكن لها تأثير كبير في المشكلة التي صارت بين أهم قضايا الحملة الانتخابية للانتخابات التي تجري في 9 مارس الجاري·
وتوعد زعيم المعارضة الاسباني المحافظ ماريانو راجوي الرجال الذين يعتمدون العنف قائلاً '' لن تأخذني بهم شفقة'' فيما تعهد رئيس الوزراء الاشتراكي خوسيه لويس رودريجز ثاباتيرو بحشد السلطات الاقليمية ضد هذه المحنة·

اقرأ أيضا