الاتحاد

عربي ودولي

الجيش يسيطر على طريق استراتيجي في صعدة

الاتحاد

الاتحاد

صنعاء (الاتحاد)

أحكم الجيش اليمني، أمس السبت، سيطرته على الطريق الاستراتيجي الذي يربط بين مديرية باقم ومنفذ علب الحدودي في شمال محافظة صعدة معقل المتمردين الحوثيين شمال البلاد. وكانت قوات الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي بدأت في وقت متأخر مساء الجمعة هجوماً من محاور عدة على مواقع تمركز الميليشيا شرق وشمال مركز مديرية باقم. وقال قائد اللواء 102، قوات خاصة، العميد ياسر الحارثي، إن قوات الجيش سيطرت خلال الهجوم على الخط الرابط بين مديرية باقم ومنفذ علب الدولي، وطهرت المنطقة من الألغام، مشيراً إلى مقتل وجرح العديد من عناصر الميليشيات خلال المواجهات مع القوات الحكومية التي استعادت كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة المتنوعة.
وشرعت قوات الجيش، صباح أمس السبت، بتمشيط وتأمين المناطق المحيطة بالطريق الاستراتيجي المحرر، قبل أن تتمكن من إحباط محاولة تسلل للميليشيات شمال مركز مديرية باقم. وذكر قائد لواء العاصفة، العميد خالد معروف، أن قوات الجيش تصدت لمحاولة تسلل للميليشيات الحوثية ما أدى لاندلاع اشتباكات انتهت بدحر الميليشيا ومصرع 15 على الأقل من عناصرها وإصابة آخرين. وتشهد باقم منذ أيام معارك عنيفة في العديد من المواقع وسط تقدم القوات الحكومية بإسناد جوي من التحالف العربي.
وأفادت مصادر محلية وعسكرية في صعدة، أمس، بمقتل قيادي كبير وعدد من مرافقيه في المعارك المحتدمة في باقم. وذكرت أن القيادي الحوثي المدعو، إسماعيل محمد عبدالقدوس الوزير، وهو قائد جبهة الشامية في باقم، لقي مصرعه مع آخرين في المعارك الأخيرة مع الجيش بالمديرية. ويعد الوزير الذي ينتمي لمحافظة صنعاء من القيادات المقربة لزعيم الميليشيا، وأحد مؤسسي المجاميع العسكريه التابعة للحوثيين، ولقي مصرعه بعد أيام على تعيينه قائداً للميليشيات في جبهة الشامية.

اقرأ أيضا

الزياني: قمة الرياض تؤكد الحرص على انتظام عقد القمم