الاتحاد

عربي ودولي

نيودلهي: كل الخيارات مفتوحة لتفكيك الجماعات الإرهابية

أعلنت الهند أمس أنها تبقي كل الخيارات مفتوحة لمحاربة الإرهاب وتفكيك جماعاته، وكررت اتهام باكستان بالتقصير في مواجهة الإرهاب· في حين أعربت إسلام آباد عن خيبة أملها للاتهام الهندي مؤكدة أنها لاتحارب جارتها، وأن أي حرب لن تنشب مع الهند·
وقال وزير الدفاع الهندي إيه·كي ·أنتوني أمس إن بلاده ستبقي كل الخيارات مفتوحة لتفكيك الجماعات الإرهابية بعد الهجمات التي شهدتها مدينة مومباي في نوفمبر الماضي· وأضاف الوزير للصحفيين في نيودلهي ''حتى بعد هجمات مومباي لم تكن هناك محاولة جادة لتفكيك الجماعات الإرهابية وهذا مثار قلق رئيسي''· وتابع قائلا ''سنبذل كل شيء لمنع تكرار هذا، ومن أجل ذلك نبحث كل الخيارات الممكنة المتاحة، أما عن هذا الخيار فلا يمكنني البوح به الآن''·
من جهته اعرب وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي عن خيبة أمل بلاده أمس من اتهامات الهند بضلوع اجهزة باكستانية في هجمات مومباي، لكنه أكد التزام إسلام آباد المساعدة للكشف عن المتورطين· وقال للصحفيين خلال زيارة لكابول ان ''صدور إعلان من هذا النوع ومن شخصية رسمية مخضرمة هو أمر مخيب للامال''· وأضاف ''أن الهنود ليسوا استراتيجيين لأنه علينا التعاون إذا أردنا التوصل الى حقيقة ما جرى في مومباي، وكيف تريدوننا ان نتعاون اذا بدأتم بالاشارة بأصابعكم الينا، اوقفوا اتهاماتكم اذا رغبتم تعاوننا''· ولدى سؤاله عن تحركات للقوات العسكرية في المناطق الحدودية الباكستانية الهندية قال قريشي ''لا نريد ان نقاتل الهند، لماذا لدينا دائما هواجس بوقوع حرب''؟·
وفي السياق قال مدير الاستخبارات الباكستانية الجنرال أحمد شوجا باشا في مقابلة نشرتها مجلة ''دير شبيجل'' الالمانية على موقعها الالكتروني أمس أن بلاده تحارب الارهاب وليس الهند· وقال باشا ''قد نكون مجانين في باكستان لكن ليس بالكامل، ندرك جيدا ان العدو هو الارهاب وليست الهند''·
وتتهم نيودلهي ''دوائر'' في الدولة الباكستانية بدعم اعتداءات بومباي، لكن باشا قال ان نيودلهي لم تقدم بعد ادلة على ما تقوله·
واوضح ''لم يعطونا شيئا لا ارقام ولا اسماء ولا روابط· هذا امر مؤسف''؟· واكد ''لن تقع حرب'' مقرا في الوقت ذاته ان اسلام اباد خشت في البداية من هجوم هندي ردا على الهجمات· وقال الجنرال باشا كذلك انه شخصيا وقائد القوات المسلحة يدعمان كليا الحكومة المدنية في اسلام اباد·
واضاف ''ان اي شخص لا يدعم الحكومة الديموقراطية الآن لا يفقه شيئا بالوضع'' معتبرا ان استقرار البلاد السياسي على المحك·
وأقر متحدث باسم الخارجية الباكستانية بان الناجي الوحيد من مهاجمي مومباي هو باكستاني الجنسية وقال ابلغتنا السلطات المعنية للتو أن اجمل كساب مواطن باكستاني ·
وذكرت قناة دون الإخبارية الباكستانية أمس نقلا عن مسؤولين لم تذكر أسماءهم إن المسلح الوحيد الباقي على قيد الحياة من منفذي تفجيرات مومباي في نوفمبر مواطن باكستاني·
وتقول الهند منذ أسابيع إن المسلح المحتجز لديها محمد قصاب مواطن باكستاني· وقالت الحكومة الباكستانية إنها لم تجد اسمه على قاعدة بيانات بأسماء مواطنيها وإنها تتحرى الأمر·
وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية محمد صديق أن ''باكستان تدقق في ماقدمته الهند، ومازالت مصممة تماما على تحقيقاتها لكشف الحقائق كاملة بشأن تفجيرات مومباي وأنها تدرك ضرورة التوصل إلى أدلة دامغة '

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار "هاغيبيس" في اليابان إلى 33 قتيلاً