الاتحاد

الرياضي

منتجع الفرسان يستضيف «عالمية» قفز الحواجز

من منافسات جولات البطولة العالمية لقفز الحواجز

من منافسات جولات البطولة العالمية لقفز الحواجز

يستضيف منتجع الفرسان بأبوظبي الجولة العاشرة والأخيرة من بطولة العالم لقفز الحواجز مع “جلوبال تشامبيونز تور” و”جي سي تي”، التي تقام في الفترة من 24 إلى 26 نوفمبر الجاري، بمشاركة 200 فارس وفارسة من بينهم أفضل 50 فارسا وفارسة في العالم، يتقدمهم الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان والمتصدران للبطولة الأسترالية ادوينا ألكساندر والألماني لاجور بوربايوم.
وكانت البطولة قد انطلقت بداية العام الحالي عبر محطات قطر وفرنسا 3 جولات في كان وموناكو وشانتيه، وألمانيا والبرتغال وهولندا والبرازيلي لتكون المحطة الأخيرة هي مجمع الفرسان في أبوظبي الذي يحتضن مراسم التتويج وتوزيع جوائز الحدث العالمي الكبير البالغة 1,6 مليون يورو.
ويقود الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان فريق الإمارات الذي يضم محمد أحمد العويس ومحمد غانم الهاجري ومحمد علي الجنيبي، بينما يشارك عدد من الفرسان العرب أبرزهم السعوديان الأمير عبدالله بن متعب آل سعود وكمال باحمدان والقطري الشيخ علي آل ثاني.
وتضم البطولة مسابقتين فئة نجمتين، بمشاركة 90 خيلا لقفز الحواجز، والحدث يمثل البداية الفعلية لاستضافة منتجع الفرسان الذي تم إنشاؤه بتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويلتزم المنتجع بتقديم الأفضل في مجال الأحداث الرياضية العالمية على أرض العاصمة أبوظبي والرياضة والترفيه المرموقة، كما يقدم مجموعة متميزة من أنشطة الرياضة واللياقة والترفيه للعائلات، والمختصين في هذا القطاع والمشجعين، فضلاً عن منظمي الأحداث والباحثين عن أسلوب فريد لقضاء بعض من وقت فراغهم في المساء.
ويأتي تنظيم واستضافته للجولة الأخيرة من كبرى بطولات قفز الحواجز في العالم بالتعاون والتنسيق مع (جلوبال تشامبيونز تور) و(جي سي تي)، واتحاد الفروسية ومجلس أبوظبي الرياضي، وتبلغ جوائز جولة أبوظبي (أبوظبي جراند بري) 400 ألف يورو، بينما ينال الفارس المتميز هذا العام جائزة تبلغ قيمتها مليون يورو بجانب كأس البطولة.
وقال جان توبس، رئيس ومؤسس جي سي تي: “بفضل ما يمتلكه منتجع الفرسان الرياضي الدولي من حقول تدريب رملية داخلية وخارجية واسعة، بالإضافة إلى ملعب البولو المضاء بالكامل والإسطبلات ذات المستوى العالمي، فهو يبرز اليوم كشريك مثالي لنا، ونحن متحمسون لإحضار أحداث وبطولات (جي سي تي) إلى أبوظبي.
من جانبه، قال عاطف نجيب، العضو المنتدب لمنتجع الفرسان الرياضي الدولي: إن (جي سي تي) هي الأولى من ضمن أحداث كثيرة مثيرة نخطط لاستضافتها في العاصمة؛ ونعتزم قريباً الإعلان عن استضافة المزيد من الأحداث الرياضية الدولية المشوّقة التي تشغل جميع المرافق المتاحة في منتجع الفرسان الرياضي الدولي، بما في ذلك بطولة العالم، نحن نتطلع إلى خمس سنوات من الشراكة البناءة والناجحة مع بطولات وأحداث جي سي تي.
وكشف نجيب عن عدد من الشركاء في الحدث أبرزهم مجلس أبوظبي الرياضي وهيئة أبوظبي للسياحة وطيران الاتحاد موضحا أن الأيام المقبلة ستشهد الإعلان عن المزيد من الرعاة للمناسبة العالمية الكبيرة.
وذكر أن كافة الترتيبات لتجهيز الملاعب وبقية الملحقات على وشك الانتهاء حيث سيكون المنتجع جاهزا تماما لاستقبال فعاليات البطولة قبل فترة كافية من انطلاقتها ومبينا أن الهدف إخراج البطولة في أفضل صورة، مشيرا إلى أن كل مرافق المنتجع تواكب المواصفات العالمية، كما أنه الوحيد في الشرق الأوسط بهذه الكفاءة من التجهيزات.
وأوضح أن العام الماضي شهد عملية البناء والتأسيس التي اكتملت كما هو مخطط لها، والآن حان وقت استقبال الأحداث العالمية الكبرى التي ستدشن بهذه المناسبة الكبرى وتتوالى الفعاليات بعدها في كل الأنشطة الرياضية العالمية.
وتبلغ تذاكر البطولة التي سيتم طرحها قريبا 50 درهماً لفئة الكبار، فيما تبلغ قيمة تذاكر دخول الأطفال 30 درهماً. بالنسبة للشركات والمجموعات، يقدم منتجع الفرسان بطاقات دخول سارية لمدة 3 أيام مع توفير طاولات خاصة بكبار الشخصيات تتسع لستة أو عشرة أشخاص، وتشمل خدمات ضيافة من فئة الخمس نجوم.
وبالإضافة إلى مرافق وتسهيلات الفروسية العديدة والمتنوعة، يوفر منتجع الفرسان الرياضي الدولي أيضاً مجموعة واسعة من الفعاليات الجذابة في عالم رياضة سباقات السيارات والكرات الملونة والرماية والرياضات المائية وغيرها من الأنشطة الخاصة باللياقة الشخصية.

اقرأ أيضا

الوحدة يستعد للآسيوية في هولندا