الاتحاد

الرياضي

المحمود: هدفنا إحياء التراث وتعزيز رياضة الآباء والأجداد

جانب من سباق الخيول

جانب من سباق الخيول

أكد محمد إبراهيم المحمود نائب رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، أن استراتيجية المجلس بتوجيهات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي تراعى الاهتمام والتطوير لجميع أنواع الرياضات بإمارة أبوظبي للمساهمة الفاعلة في دفع عجلة التقدم للمسيرة الرياضية نحو مراتب متقدمة ومتطورة تعزز الخطط الطموحة في النهوض والتميز لرياضة أبوظبي.
وأضاف: “يولي مجلس أبوظبي الرياضي أهمية كبيرة في دعم الرياضات والفعاليات التي تسهم في أحياء رياضة الآباء والأجداد وتعزز ثقافة وتراث دولتنا الحبيبة انطلاقاً من النهج الوطني والمساعي الحثيثة لإبراز تلك الأحداث بصورة مميزة على المستوى العالمي”.
وتابع: “المجلس حريص على تقديم كل الدعم لإنجاح مهرجان منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة ورعاية المهرجان الرائد ورسالته السامية التي شكلت نقلة جوهرية وعنوانا بارزا للنجاحات الكبيرة التي تقطعها سباقات الخيول في مسيرتها الحافلة بالتألق والتميز”.
وتابع: “تؤكد إستراتيجية مجلس أبوظبي الرياضي من خلال رسالتها الهادفة لمواصلة الدعم والاهتمام والرعاية لرياضة الفروسية، لتحقيق النجاح والتقدم في جميع مسابقاتها التي تسهم في أحياء التراث الوطني والمحافظة على القيم والتقاليد الرصينة لمجتمعنا العزيز، لاسيما بعد أن وضع مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة في محطاته العالمية السابقة بصماته الواضحة وترك انطباعات رائعة ومميزة عن أهمية الأحداث الرياضية للخيول العربية الأصيلة”.
واختتم المحمود مؤكدا أن إقامة سباق كاس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ضمن فعاليات مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان يشكل نقطة جوهرية في مسيرة رياضة الفروسية لما تحمله من أهمية ومعان كبيرة في ظل الاهتمام الكبير بالخيول العربية والمحافظة على رياضة الإباء والأجداد، مما يقود إلى رسالة هادفة ونبيلة بتواصل الأجيال في الدولة بعراقة ماضيهم ورمز الخيول العربية في ترسيخ قيم الأصالة والهوية الوطنية.

اقرأ أيضا

رئيس كاف يشيد بجاهزية مصر لاستضافة أمم أفريقيا رغم ضيق الوقت