الاتحاد

الرياضي

عرس الخليج خطوة انتظرناها كثيراً

من منافسات سباق الهجن في ميدان الوثبة

من منافسات سباق الهجن في ميدان الوثبة

أشاد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية بالدعم الكبير الذي تجده الرياضات التراثية وسباقات الهجن من قبل أصحاب السمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي في اطار الحفاظ على ارث الآباء والاجداد، واشاد معاليه بالدعم الكبير الذي تجده سباقات الهجن بالدولة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وثمن معاليه متابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لدعم وتعزيز رياضة الآباء والاجداد.
ورحب معاليه بفكرة اقامه سباق الخليج للهجن مطلع ديسمبر المقبل وقال معاليه: “انتظرنا اقامه عرس الخليج طويلا، انه خطوة تعزز أرث الاولين الذي وضع لبنته الأولى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وسار على دربه الجميع ليكون الماضي جزءًا من حاضرنا الرائع استشرافا لمستقبل أفضل”.
وزاد معاليه: “تزامن إقامه السباق مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين يعطى الحدث قيمة مضاعفة ويجعل العيد عيدين في دولتنا الحبيبة ونحن فخورن باستضافة النسخة الأولى من السباق في ميدان الوثبة مما يؤكد على ريادة الدولة في مجال سباقات الهجن ونتطلع بكل حب إلى استقبال اشقائنا في دول مجلس التعاون الخليجي في تحفه الميادين للتنافس على الناموس الاول”.
ورحب معاليه بالمشاركين في السباق من دول عمان، المملكة العربية السعودية، الكويت وقطر، مؤكدا ان تاريخ الأول من ديسمبر سيكون محفورا في ذاكرة ابناء الخليج ويمثل رمزا جديدا للتواصل والتآلف والالتقاء لتعزيز أرث الاباء في “وثبة الجميع”، موضحا معاليه ان السباق سيشهد تنافسا كبيرا بين نخبة المطايا في دول مجلس التعاون الخليجي ويقدم لوحة رائعة عن الدور الذي تقوم به هذه الدول في الحفاظ على موروثها وتطويره وحض الاجيال الجديدة على التمسك بالرياضات التي وضع لبنتها اباؤهم واجدادهم.
وقال معاليه: “هدفنا الأسمى التلاقي والترابط وكلنا ثقة في استمراريه هذه البطولة الوليدة وتطويرها عاما بعد آخر حتى تصبح موعدا مفضلا لأبناء دول مجلس التعاون الخليجي يلتقون فيه كل عام وتتحول من مجرد سباق للهجن إلى عرس احتفالي استثنائي يجمع الماضي بمعايير المستقبل”.
واضاف معاليه: “الكل فائز، ولا خاسر في “اولمبياد الخليج” ونحن سعداء باستقبال أفضل المطايا في “وثبة الجميع” بحثا عن أغلى ناموس، كما أن طريقه اختيار الهجن المشاركة من كل دولة تؤكد بان المشاركة ستكون للمتميزين فقط وبالتالي فان مستوى السباقات التأهيلية سيرتفع كثيرا في رحلة البحث عن حلم المشاركة في أول بطولة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي”.


موعد مع تحطيم الأرقام القياسية

أبوظبي (الاتحاد) - تجمع بطولة الخليج الأولى للهجن على مستوى دول مجلس التعاون نخب الاصايل من كل الدول تتنافس على مدى 18 شوطا لهجن اصحاب السمو الشيوخ وهجن ابناء القبائل وبالتالي سيكون السباق موعدا لتقديم افضل المستويات خصوصا بعد بداية موسم السباقات في مختلف الدول.
وتشير التوقعات إلى ان معظم السباقات ستشهد تحطيم الارقام القياسية.

حلة زاهية

أبوظبي (الاتحاد) - ارتدت الوثبة حلة زاهية لاستقبال ملاك ومضمري سباقات الهجن في دول مجلس التعاون الخليجي ديسمبر المقبل، وتعكف اللجنة المنظمة للسباق في وضع اللمسات الاخيرة لاستقبال أول بطولة خليج في ميدان الوثبة بأبوظبي.



500 مطية لهجن أبناء القبائل

أبوظبي (الاتحاد) - يصل عدد المطايا المشاركة في السباق بالنسبة لهجن أبناء القبائل إلى 500 مطية، بعدد 100 مطية لكل دولة، حيث أن في كل فئة عمرية تشارك من كل دولة عدد 20 مطية، ففي فئة الحقايق مثلا تشارك 10 ابكار و10 جعدان من كل دولة، وفي فئة اللقايا تشارك 10 أبكار و10 جعدان وهكذا في جميع الفئات العمرية الأخرى.

«الكيف» وليس «الكم»

أبوظبي (الاتحاد) - تتفرد بطولة الخليج الأولى للهجن لدول مجلس التعاون الخليجي التي تستضيفها الوثبة ديسمبر المقبل بمشاركة نخبة الهجن، كما أن تحديد عدد المشاركين في كل دولة بـ10 مطايا لكل فئة عمرية لهجن ابناء القبائل يتيح فرصة مشاركة الكيف وليس الكم، وبالتالي يتوقع ان تقدم المطايا مستوى جيد وتتوزع الهجن بعد الانطلاقة بسلاسة على مسار السباق.

اقرأ أيضا

المنتخب التونسي يستهل مشواره في أمم أفريقيا 2019 بتعادل إيجابي مع أنجولا