الاتحاد

الإرشاد والترويض

كم أنت رائع!!
حين تصبحُ الشخصَ المؤثر والأذن المصغية، تدعم الآخرين بإنسانية، تحفهم بالود وتقوم بتطعيمهم كي تقيهم شر أعراض قد تشيبهم، لتصنع منهم أفراداً ناجحين ونماذج مدهشة!! فهذا هو التطوير لتعميرهم·
تخصص الإرشاد النفسي والخدمات الإنسانية هو الوعي بالاحتياجات النفسية والتشجيع على تعرية بعض السلبيات والعمل على تسويتها، الإرشاد النفسي هو إنضاج بعض الجوانب وإضافة بعض المعايير··· هو القيم هو النجاح هو الارتياح هو الدرب الصائبة!!
فلكي تكون الربتة الصحيحة على الكتف المعتلة، ولكي تكون الشريان التاجي لنبضات المحتاجين، ولتصبح أحد المختصين في التنمية البشرية، لا بد لك أن تغطي في هذا التخصص كافة مجالات المعرفة بالاحتياجات العقلية، المعرفية، النفسية والاجتماعية، فهي أهم الأسس التي نبني بها هذه الشخصية، وحتى تصبح منهم اكتشف ذاتك مبدئياً·· طورها لتكن محترفاً في إدراك البشرية، رائعاً برؤيتك راغباً بخلق التأثير، كبيراً بطموحك، مختصاً في كل باع نفسي يرقى ببيئتك، فقد نفسك نحوه واختر لك شاغراً في المقاعد الأمامية!!
كن أحد هؤلاء إن كنت ترى فيك القدرة على أن ترعى عواطف الآخرين، وتغرس لهم في طريقهم إرشادات قادرة على أن توجههم نحو الارتقاء، حتى تكن أحد المختصين في الإنماء والإيواء·
كن أنت كما أنت··· الشخصية المحفزة واليد الطولى المتيقنة بمهاراتها وخبراتها لترفع من حولها، فباشر بالبحث عن قدراتك ونمها وجد فراغاتك واملأها كي تعزز ذاتك بما يرفعك عالياً، لتلامس ببنانك هدفك بأن تكون أحد ''مروضي الشخصية''·

خلود الدرمكي
جامعة الإمارات/ إرشاد وخدمات إنسانية

اقرأ أيضا