الاتحاد

الرياضي

لامبارد يلبي النداء

لبَّى فرانك لامبارد- لاعب خط وسط نادي تشيلسي الانجليزي لكرة القدم- طلب الفرنسي آرسين فينجر مدرب نادي آرسنال الذي دعاه لتوضيح ما إذا كان إيمانويل أديبايور لاعب آرسنال قد لكمه في المشاجرة التي وقعت بين لاعبي الناديين في الدقائق الاخيرة من نهائي مسابقة كأس رابطة المحترفين الانجليزية (كأس كارلينج) يوم الاحد الماضي، ووجه فينجر هذا الطلب للامبارد متهما مساعد الحكم الذي قال: إنه رأى أديبايور يلكم لامبارد بـ ''الكذب''·
وصرح ستيف كوتنر وكيل أعمال لامبارد لهيئة الاذاعة البريطانية ''بي بي سي'' قائلا: ''لقد تحدثت مع فرانك وأخبرني أنه لم يتلق أي لكمات''· ومع ذلك مازال من المحتمل أن يقع فينجر في مشاكل مع اتحاد الكرة الانجليزي بعدما اتهمه بمعاقبة آرسنال على نحو لا يتناسب مع دوره في المشاجرة·
وقال متحدث رسمي باسم اتحاد الكرة الانجليزي: ''إن التشكيك في أمانة أحد الحكام واتهامه بالكذب هو ادعاء خطير، لأنه يشكك في مصداقية اللعبة ككل''، وأضاف ''كما أننا نرفض أي اتهامات بالتحيز أوعدم الامانة داخل نظامنا التأديبي، وسنطالب آرسين فينجر بتفسير هذه التعليقات''·وكان أديبايور واحدا من ثلاثة لاعبين طردوا في الدقائق الاخيرة من نهائي كأس رابطة المحترفين الانجليزية الذي فاز فيه تشيلسي 1/،2 برغم أن الكثيرين شعروا أن اللاعب كان ضحية لخلط الحكم بينه وبين لاعب آخر·
وارتكب أديبايور مخالفة أخرى برفضه مغادرة الملعب مما دفع فينجر إلى القول: إن اتحاد الكرة الانجليزي أراد أن يظهر أن البطاقة الحمراء التي حصل عليها اللاعب كانت قانونية حتى لا يجد نفسه في ''موقف صعب'' فيما يتعلق بسلوك أديبايور لاحقا·

اقرأ أيضا