الاتحاد

الرياضي

تعادل باعث على الملل بين الشارقة ودبي

أسامة أحمد:

بعد مباراة مملة ورتيبة ارتضى فريقا الشارقة ودبي بالتعادل 1-1 في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس بستاد الشارقة في إطار مباريات الجولة الثانية عشرة لدوري الدرجة الأولى، حيث بكر النحل بتسجيل هدف السبق في الدقيقة العاشرة عن طريق لاعبه فائز جمعة بينما عادل جريجوري محترف دبي لفريقه في الدقيقة ''·''34
نتيجة المباراة رفعت الرصيد الشرقاوي إلى 12 نقطة·
أدار المباراة الحكم الدولي محمد عمر بمساعدة محمد سليمان وسعيد اليماحي وحمد الشيخ حكماً رابعاً، بينما راقبها علي الملا·
بدأ الشارقة المباراة بتشكيلة ضمت كلاً من: محمود الماس، خميس أحمد، فائز جمعة، طلال حمد، عبد الله سهيل، جمال صنقور، أحمد ضياء، خليفة المنصوري، نواف مبارك، سعيد الكاس، ورينالدو داسيلفا، بينما غاب مسعود شجاعي لنيله الإنذار الثالث في مباراة الأهلي·
بينما لعب لدبي كل من: حسين حربي، عبدالله سالم، محمد علي، عبد الرحمن حسين، محمد جمعة الماس، وليد عبيد، علي خليل، هيثم ربيع، سعيد طارش، إبراهيم مزوار، وجريجوري·جاءت البداية متكافئة، حيث كانت الهجمة الأولى شرقاوية عن طريق نواف مبارك الذي هيأ كرة لسعيد الكاس ضلت طريقها إلى المرمى الدبوي·وتهيأت فرصة ذهبية لمحترف الشارقة رينالدو داسيلفا في الدقيقة الخامسة لعبها قوية كادت أن تصيب مرمى دبي·
هدف شرقاوي مبكر
ومن هجمة شرقاوية منظمة احتسب حكم المباراة الدولي محمد عمر ركلة جزاء عقاباً لمحمد علي الذي عطل خليفة المنصوري في المنطقة المحرمة، نجح فائز جمعة في إحراز هدف السبق للنحل في الدقيقة العاشرة·
ويعتمد دبي على الهجمات المرتدة التي خلت من الخطورة بسبب تباعد خطي الوسط والهجوم·
بينما أشعل الهدف المبكر فتيل حماس لاعبي النحل الذين قادوا بعض الهجمات التي نجح حسين حربي حارس دبي في التصدي لها بالخروج من مرماه في الوقت المناسب·
وقاد جريجوري محترف دبي هجمة مرتدة، فيما سدد كرة قوية مرت فوق العارضة·
ويحاول وليد عبيد لاعب دبي التوغل في عمق الدفاع الشرقاوي والذي لعب مع جريجوري بمبدأ الرقابة اللصيقة ''رجل لرجل''·
ولم يستسلم دبي لهدف الشارقة المبكر، حيث لعب بإصرار ليكشر الأسود عن أنيابهم·
وظل دبي يعتمد على إرسال الكرات الطويلة لمحترفه جريجوري الذي وجد نفسه وسط مراقبة شرقاوية لم تسهل من مهمته، مما جعل المنسي مدرب الفريق يغير من إستراتيجيته والتي نجح فيها·ويلعب سعيد الكاس كرة سهلة لم تشكل أي خطورة على حربي، ليقود دبي هجمة مماثلة افتقدت للتركيز·ويستمر دبي في أدائه الجاد ليكرر إبراهيم مزوار محترف الفريق سيناريو الكرات السهلة التي وجدها محمود الماس حارس الشارقة ''لقمة سائغة''·
ويستمر الأداء على المنوال نفسه، سيطرة دبوية على الملعب افتقدت النهاية السعيدة للهجمة، بينما اعتمد النحل الشرقاوي على الهجمات المرتدة التي لم تشكل أي خطورة·
وظل دبي الأفضل مظهراً وتركيزاً بسرعة وإيقاع الهجمة وجماعية الأداء التي انعكست إيجاباً على أدائه·
هدف التعادل للأسود
وكافأت الدفيقة 34 دبي على أدائه الجاد لينجح جريجوري محترف الفريق في إحراز هدف التعادل من كرة سهلة صنعها مزوار من وسط الملعب، حيث لم يجد جريجوري أي صعوبة في إيداع الكرة لحظة خروج الماس حارس الشارقة من مرماه·
وينال علي خليل لاعب دبي الإنذار الأول في المباراة في أعقاب تعمده الخشونة·
وتكثر الأخطاء من لاعبي الشارقة في وسط الملعب، وفي المقابل شكل جريجوري خطورة على الدفاع الشرقاوي بتحركه في مساحات واسعة، كما ترك وليد عبيد إيجابية في وسط الملعب·وشهدت الدقيقة ''''41 هجمة شرقاوية منظمة عن طريق رينالدو أفسد مفعولها حارس دبي·وندب عبد الله سهيل لاعب الشارقة حظه في الدقيقة ''''44 عندما لعب كرة قوية مرت بجوار القائم كادت أن تصيب مرمى الأسود، لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1/·1
وكثرت الأخطاء واللعب بلا تركيز من جانب لاعبي الفريقين في الشوط الثاني، حيث تركز اللعب في وسط الملعب وكأن الفريقين ارتضيا بالتعادل·
وفي ظل هذا الوضع لم يجد دفاع الفريقين أي صعوبة في اصطياد الكرات العالية·
ولم تشهد الدقائق الأولى من هذا الشوط أي هجمة بعد أن تركز اللعب في وسط الملعب وإرسال الكرات الطويلة إلى المهاجمين·
وأطلق محترف دبي صاروخاً أرض جو أفسده الماس حارس الشارقة·ويهدر وليد عباس فرصة على طبق من ذهب لدبي في الدقيقة ''''62 إثر انفراده الكامل بالماس حارس الشارقة·وينشط الفريقان بعد أن اتجها للعب في الهجوم في أعقاب تخليهما عن الأسلوب الدفاعي ليرتفع المؤشر الفني نوعاً ما·ويقود عبدالله سهيل هجمة شرقاوية بعد نجاحه بالتوغل في عمق دفاع دبي صدها الحارس الدبوي، وكان ذلك في الدقيقة ''·''66ويركز الشارقة على الجبهة اليسرى، حيث ظهرت خطورة عبدالله سهيل والذي شكّل ثنائياً مع نواف مبارك، حيث قادا بعض الهجمات والتي نجح في إفسادها حارس ودفاع دبي·وأجرى التونسي محمد المنسي مدرب دبي تغييره الأول بدخول عدنان محمد بديلاً لسعيد طارش لتعزيز النزعة الهجومية·ويطلق نواف مبارك صاروخاً أرض جو ضل طريقه إلى المرمى في الدقيقة ''·''75ويواصل النحل هجومه الضاغط بغية إحراز هدف الفوز الذي يريح جماهيره والتي ظلت تغلي في المدرجات على الأداء والنتيجة، بينما اعتمد دبي على الهجمات المرتدة التي لم تشكل أي خطورة على المرمى الشرقاوي·ويتعرض وليد عبيد للإصابة والتي حرمته من مواصلة اللعب·
ويجري المنسي تغييراً ثالثاً بدخول مصبح سالم بديلاً لعلي خليل، وفي المقابل أجرى البرازيلي ويبر تغييره الأول بدخول سالم سيف بديلاً لأحمد ضياء، لعل وعسى··! حتى انتهت المباراة 1-1 بعد أداء لا لون ولا طعم ولا رائحة له·

اقرأ أيضا

«العميد».. عودة «الفرح الأزرق» بـ«السيناريو المكرر»