الاتحاد

دنيا

51 فناناً إماراتياً يشاركون في أوبريت «ولاء وانتماء»

حسين الجسمي ومحمد الهاشمي وفايز السعيد ونهلة الفهد

حسين الجسمي ومحمد الهاشمي وفايز السعيد ونهلة الفهد

بمبادرة هي الأولى من نوعها من تلفزيون أبوظبي، سجل مجموعة من الفنانين الإماراتيين الأوبريت الغنائي الوطني الضخم «ولاء وانتماء» في حب الإمارات بمناسبة اليوم الوطني الأربعين. بمشاركة 51 فناناً إماراتياً، اجتمعوا في عمل فني مشترك بين تلفزيون أبوظبي وشركة «فايز السعيد ميديا»، من كلمات الشاعر الإماراتي سالم سيف الخالدي، وألحان الفنان فايز السعيد، وإخراج نهلة الفهد، وتوزيع زيد نديم، وسيعرض على قنوات تلفزيون أبوظبي حصرياً في اليوم الوطني الأربعين.

عن مبادرة تلفزيون أبوظبي وسعيه لتقديم الأوبريت، يقول عيسى الميل مدير قناة أبوظبي الإمارات، إن الفكرة جاءت من وحي مناسبة اليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات ومالها من قيمة وطنية ومعنوية كبرى لدى الشعب الإماراتي، وثمّن عالياً مشاركة أبناء الإمارات في هذه الملحمة الوطنية التي تؤكد عمق انتمائهم للوطن وحبهم لقيادته. وأضاف: أن تلفزيون أبوظبي سيقوم ضمن جهود مشتركة مع شركة فايز السعيد ميديا بتوسيع نطاق انتشار هذا الأوبريت على مستوى الدولة والوطن العربي في رسالة فخر واعتزاز من الإمارات إلى العالم».
وأوضح الميل :عندما تبلورت الفكرة اتصلنا بالفنان فايز السعيد الذي تحمس للمشروع وأبدى استعداده لتسخير جميع إمكانياته لخدمة هذا العمل وتوفير جميع المستلزمات لنجاح الأوبريت، واتصلنا مباشرة بالشاعر سالم الخالدي والذي أبدى استعداده التام واعتزازه بكتابة وتقديم هذا العمل، وبالفعل تم تشكيل خلية لإنهاء مستلزمات العمل حتى يرى النور. مشيراً إلى أننا في شركة أبوظبي للإعلام فخورين بتقديم هذا العمل للوطن الغالي في هذه المناسبة الغالية على قلوب كل الإماراتيين. وهذا أقل مانقدمه لوطننا لنشارك في احتفالاته ومناسباته العزيزة على قلوبنا.
صدق مشاعرنا
ومن جانبه يقول محمد فرح الهاشمي مدير إنتاج المشاريع في تلفزيون أبوظبي: «أتت هذه المبادرة لتجدد الولاء والانتماء لبلدنا وقيادتنا، ولتوثق هذه المشاعر النبيلة على شكل شهادات صوتية فنية يدلى بها أبناء الوطن من الفنانين الإماراتيين». وأعرب الهاشمي عن تقدير إدارة تلفزيون أبوظبي للشراكة والتعاون مع شركة فايز السعيد ميديا، وجهودها المبذولة لجمع هذا القدر من النجوم والمبدعين وتكاتفهم».
ويقول سفير الألحان فايز السعيد:» شكل دافع الولاء والانتماء لدولتنا الحبيبة ولشخص قيادتنا الرشيدة المحفز الرئيسي لجمع كل هذه الطاقات والنخب تحت مظلة واحدة لتقول كلمتها بمناسبة اليوم الوطني الأربعين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة». ويضيف:» لقد تمكنت من تلحين مئات الأعمال على مدار سنوات العمل الماضية، وكان لجميعها مكانة وذكرى خاصة في قلبي، إلا أن لهذا الأوبريت حصة لا تضاهى لأنه يخاطب الوجدان والانتماء الإماراتي، ويعبر عن صادق مشاعرنا تجاه قيادتنا التي نفخر ونعتز بها».
لوحات فنية
ومن ناحيته يقول الشاعر الإماراتي سالم سيف الخالدي: تستعرض كلمات الأوبريت مجموعة من اللوحات الفنية التي تتحدث عن المغفور له بإذن الله مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وقد جاء عنوان «ولاء وانتماء» ليعكس مضمون كل كلمة وردت في النص ولتؤكد على حبنا لدولتنا ولقيادتنا».
ومن بين اللوحات التي يرسمها الأوبريت الجديد، لوحة بعنوان «قسم وتضحية» والتي وصفها الشاعر الخالدي بأنها الأقرب إلى قلبه من بين اللوحات والتي تقول كلماتها: «دام الإمارات ساسي مرتفع راسي... نفسي عزيزة وقدري فوق القمّة... ما انحني غير لله واعتز بناسي... أهل القيم والهمم والعهد والذمة».
وتقول المخرجة نهلة الفهد: «إن اجتماع هذا الكم من الفنانين في الأوبريت كان بمثابة تحد كبير لنا، غير أن حب الوطن والانتماء إليه كان الدافع السحري الذي ذلل كافة الصعاب، ولقد لاقت هذه المبادرة تجاوباً وتعاوناً كبيرين من قبل الفنانين الذين كرسوا برامجهم وخصصوا من جهدهم ووقتهم لإنجاحه».
أسرة واحدة
وقد أعرب الفنانون المشاركون بالعمل عن سعادتهم بهذه المشاركة العظيمة حيث يقدمون ملحمة فنية بحب الوطن، ويعبرون عن انتمائهم له وأن ماقدموه أقل بكثير مما قدمه لهم هذا الوطن. حيث يقول حسين الجسمي: أقدم كل التهاني والتبريكات لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات بهذا المناسبة المباركة.
ويضيف الجسمي أن هذا أقل مانقدمه لهذا الوطن الغالي، فهذا اليوم غال على قلوبنا كإماراتيين ونعتز ونفتخر به ومن خلاله نعبر عن حبنا وولائنا لحكامنا ووطننا، فنحن اجتمعنا في هذا الأوبريت كأسرة واحدة تغني لإماراتنا الحبيبة.
ومن جانبه يؤكد الفنان عبدالمنعم العامري، على أن مشاركته بجانب إخوانه من الفنانين ماهي إلا وقفة جماعية نعبر فيها عن حبنا لوطننا وقيادتنا الحكيمة الممثلة في صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، الذي أكمل مسيرة البناء والنماء الذي بدأها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
وتقول الفنانة بلقيس أحمد فتحي : تعد هذه المشاركة في هذا الأوبريت «انتماء وولاء « مصدر فخر واعتزاز لي ولزملائي المشاركين، لأنها أقل مايمكن أن نقدمه لدولة الإمارات وشعبها. وأود أن انتهز الفرصة لأقدم أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وهذا واجبنا تجاه هذا الوطن العزيز على قلوبنا.
وبعد أن انتهت الفنانة أريام من وصلتها الغنائية، تقول: «هذا التجمع من الفنانين يعكس صورة فنية جميلة، استطعنا أن نعبر من خلالها عن حبنا وانتمائنا لهذا الوطن الذي نكن له كل الاحترام والتقدير، وأنا سعيدة بهذه الفكره المميزة التي جمعتنا على قلب واحد لنقدم رسالة فنية مفادها حب الوطن. ويؤكد منذر الجنيبي: «اشتراكنا في هذا العمل الضخم بحد ذاته مصدر فخر واعتزاز كونه عملا وطنيا يعكس مايشعر به المواطن في هذا الوطن، فاجتمعنا نحن كفنانين لنعبر عما يدور في وجدان كل مواطن، فنحن مرآة تعكس الصورة الحقيقة لنبض الشارع، والأوبريت عبارة عن نداء وطني وكلنا لبينا هذا النداء لنعبر عن حبنا وولائنا لهذا الوطن.
وتقول الفنانة الدماني: أنا سعيدة جداً بهذا التجمع الفني وفخورة به كوني أشارك هذه الكوكبة الفنية لتقديم عمل وطني يبقى في الذاكرة ويخلد انتماءنا لهذا الوطن ولقيادته الحكيمة، وفي هذا التجمع استطعنا رسم لوحة فنية مميزة تعبر عن شعورنا وحبنا لوطننا الغالي، وقد شاركت مع أسماء كثيرة في هذا العمل حيث جمعنا الحب والولاء، جميعنا كان يحفز الآخر ليقدم العمل بشكل مميز لنكون خير مثال للفن الإماراتي الأصيل الذي أنتج هذه الكوكبة التي لبت نداء حب الوطن.
كواليس
? انقسم تسجيل العمل الى مجموعتين لكثرة عدد الفنانين المشاركين في الأوبريت، حيث سجل عدد من الفنانين وصلتهم الغنائية الأربعاء الماضي، والقسم الآخر سجل وصلته الخميس.
? جميع المشاركات في العمل من الفنانات ارتدين الفساتين البيضاء بناء على طلب مخرجة العمل.
? الفنان فايز السعيد والمخرجة نهلة الفهد حرصا على متابعة كل تفاصيل العمل بدقة واضحة للجميع.
? كرر عدد من الفنانين وصلتهم أكثر من مرة رغم قصرها والتي لم تتجاوز البيت الواحد لأغلبهم، ما أدى الى تمديد الوقت وإرهاق العاملين في الاستديو.
أصوات «ولاء وانتماء»
يشارك في أوبريت «ولاء وانتماء» كل من الفنانين، حسين الجسمي، وأحلام، وميحد محمد، وفايز السعيد، وديانا حداد، ومحمد المازم، وفاطمة زهرة العين، وعيضة المنهالي، ومنصور زايد، وأريام، وعبد المنعم العامري، وأحمد الكيبالي، وعلي بن محمد، ورويدا المحروقي، وخالد محمد، وهزاع الريسي، وحمد العامري، وبلقيس أحمد فتحي، وعادل خميس، ومحمد المزروعي، وحربي العامري، وعريب، سعيد السالم، و اليازيه، وفاضل المزروعي، وياسر حبيب، وسعود بوسلطان، ومانع سعيد، وفيصل الجاسم وجاسم محمد قطان، وناصر السعدين، ومحمد المنهالي، وأروى أحمد، ورانيا شعبان، وهزاع المنهالي، وجاسم محمد، وراكان، وحسن إبراهيم، ومنذر الجنيبي، ومعضد الكعبي، ومايد عبدالله، وخليفة الحوري، والدماني، وحبيب الياسي، وأحمد الحرمي، وعبدالله حميد، ووليد الجاسم، وأوتار.

اقرأ أيضا