الاتحاد

الرياضي

قرية بوذيب تحتضن 4 سباقات قدرة اليوم

تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات، ينظم النادي بالتعاون مع اتحاد الفروسية صباح اليوم بقرية بوذيب العالمية للقدرة بالختم سباق كأس أبوظبي للقدرة لمسافة 120 كم والمصنف بثلاثة نجوم، وسباق كأس أبوظبي للقدرة للناشئين والأشبال لمسافة 100 كم، وسباقين تأهيليين لمسافة 40 كم و80 كم· وتأتي السباقات الأربعة دفعة واحدة بمشاركة 169 فارسا وفارسة في مبادرة جديدة من اللجنة العليا المنظمة للسباقات لإنعاش رياضة القدرة وتطويرها وجذب نجومها من كافة الفئات العمرية بما يؤكد على نجاح النادي وتقديم إنجازات واعدة ومتوالية لترسيخ شعار أخلاق الفرسان من خلال رياضة القدرة وتقاليدها العربية الأصيلة· ومن المقرر أن يشارك في السباقات الأربعة (169) فارسا وفارسة من بينهم 80 فارسا لمسافة 120 كم، و26 لمسافة 100 كم، و30 للتأهيلي لمسافة 80 كم، و33 فارسا للتأهيلي لمسافة 40 كم·
ومن اللافت في خريطة الصراع على الألقاب دخول (45) فارسا من فريق نادي تراث الإمارات حلبة التنافس لا سيما في سباق الـ 100 كم لتحقيق مراكز متقدمة، بالإضافة إلى تأهيل جيل جديد من الفرسان من خلال السباقين التأهيليين، ونظرا لما يحتله سباق مسافة الـ 120 كم من منزلة ومكانة متقدمة من اهتمامات الملاك والفرسان والمدربين ومختلف الإسطبلات التي تحرص عادة على الدفع بأفضل ما لديها من خيول ذات جاهزية عالية استعداداً لنيل شرف الفوز بالكأس، فإنه من المتوقع مشاركة نخبة من خيرة فرسان الإمارات من ذوي الخبرة والمهارات العالية التي يحتاجها سباق كبير وبهذه المسافة الطويلة· ومن المقرر أن يكون ختام السباقات ساخنا أيضا، ويتناسب وحجم التنافس بين خبرات متنوعة مثلت كافة الأندية العريقة في مجال القدرة، بالإضافة إلى مشاركة معظم إسطبلات الدولة الخاصة والعامة في سباقات ذات نوعية وخصوصية·
قال رئيس نادي التراث: إن سباقات القدرة التي يتبناها نادي تراث الإمارات بتوجيهات واهتمام ورعاية شخصية من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان تعكس أولا اهتمام سموه ودعمه الشخصي لهذه السباقات التي جعلت من قرية بوذيب العالمية للقدرة المكان الاستثنائي لاحتضان اكبر السباقات ومهرجانات القدرة، واستقطاب المزيد من نجوم هذه الرياضة العريقة على المستويين الدولي والإقليمي·
وأضاف: كان لحضور ومتابعة سموه لهذا النشاط الإنساني آثار إيجابية على أكثر من صعيد: منها تأثير سموه على وتيرة التطور الذي شهدته سباقات القدرة التي لم تكن يوما بمثل هذا الحجم والتفاعل مع الفرسان وملاك الخيول وكافة إسطبلات الفروسية العامة والخاصة في الدولة، مما جعل من ''بوذيب'' محطة هامة للتنافس، ومركزاً حضارياً لإعداد الفرسان وتأهيلهم، لا سيما الفرسان من الناشئة والشباب على نحو ما نعيشه اليوم مع أربعة سباقات دفعة واحدة الأول·
ورحب النيادي بكافة المشاركين، وقال: نتقدم بالشكر لكل المسؤولين في اتحاد الفروسية وكافة الكودار العاملة التي أسهمت في انجاح السباقات الماضية وسباقات اليوم·
واضاف: لقد عملت الكوادر الفنية- وما زالت- ضمن إستراتيجية تساهم في تطوير البنية التحتية لقرية بوذيب، مما حقق الكثير من عناصر التوازن والشفافية لفتح قنوات دولية مع نجوم الفروسية والحكام والإعلاميين من أجل ترسيخ الصورة المشرقة للتراث الوطني الذي يرسي قواعده باقتدار صاحـب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله ورعاه''، لذا نرى أن كل طموحاتنا واجتهاداتنا تصب في محور المحافظة على الهوية الوطنية وترسيخ دور فروسية الإمارات عالميا وتبوئها المركز اللائق بمستوى فروسيتها وما وصلت إليه من انجازات تصب في النهاية في مصلحة الوطن العزيز·
كتيب أنيق لسباقات اليوم
أصدرت لجنة الإعلام برئاسة راشد محمد الرميثي رئيس قسم الإعلام في نادي تراث الإمارات كتيبا أنيقا خصص لسباقات اليوم، ويتضمن معلومات وخرائط حول هذا السباقات لتسهيل مهمة المتابعين والضيوف والإعلاميين وتقديم المعلومات اللازمة في إطار مبسط ومعلومات مكثفة·

راعي السباق: فرساننا الصغار ذخيرة المستقبل

حظي سباق كأس أبوظبي للقدرة للأشبال والناشئين لمسافة 100 كم بحضور ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات، وكان سموه أول من هنَّأ الفائزين في هذا السباق، وقام بتتويجهم وسط فرحة غامرة· وقال سموه على هامش حفل تكريم الفائزين: إن فرسان الإمارات من الناشئين والأشبال هم ذخيرة المستقبل في هذه الرياضة، بعد أن اكتسبوا المزيد من الخبرات في كيفية التعامل مع الخيول بدنيا وذهنيا، وزيادة المعرفة لديهم بالقوانين المنظمة لهذه السباقات ليصبحوا فرسان الغد القادرين على التنافس والمشاركة في البطولات الكبيرة، خصوصا بعد التقدم الكبير الذي شهدته سباقات القدرة في الدولة من النواحي الفنية والإدارية والتنظيمية ومستوى أداء الفرسان الذي أصبح جزءاً مهماً على خارطة القدرة على المستوى الدولي· وزار سموه في هذا السباق المركز الإعلامي في قرية بوذيب، وتحدث إلى رجال الصحافة والإعلام، واستمع إلى آرائهم، وأثنى على جهودهم في عكس صورة مشرقة عن سباقات القدرة التي يتبناها النادي بالتعاون مع اتحاد الفروسية والسباق·

عروض تراثية

يصاحب سباقات اليوم مهرجان تراثي شبابي بإشراف القرية التراثية التابعة للنادي بغرض إحياء تراث الآباء والأجداد وتقديم التراث الوطني والموروث الشعبي للضيوف والمهتمين، وفي هذا السياق كشف سعادة عتيق بن قنون الفلاسي عن مشهدية تراثية بصرية رائعة ستتيح لجمهور سباقات القدرة لهذا اليوم متعة لا تضاهى، وتضم عروضاً طلابية شعبية لطلبة مركز العين التابع لإدارة الأنشطة والمراكز في النادي (حربية العين) وهم يرتدون الزي الوطني التراثي لتقديم لوحات ورقصات من (فن اليولة) مع فرقة الحربية، بالإضافة إلى تقديم عروض من الألعاب الشعبية من جانب طلبة مركز السمحة، وأيضا استضافة الجمهور في جلسات عربية من خلال بيوت الشعر وتقديم القهوة العربية والأكلات الشعبية، وأشار الفلاسي أن الغرض من هذا النشاط هو تعريف أبناء الجيل الجديد بمفردات وقواعد رياضة القدرة·

اقرأ أيضا

العين ضمن قائمة أفضل أندية آسيا في العقد الأخير