الاتحاد

دنيا

60 ألف رسالة تتمنى حياة زوجية موفقة لكيت ووليام

تلقى الأمير وليام، الثاني في ترتيب ولاية العرش البريطاني، وزوجته كاثرين ميدلتون 60 ألف بطاقة وخطاب من الشعب تتمنى لهما حياة زوجية موفقة. وذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية الشعبية أمس أن البطاقات والخطابات، التي أرسلت من أنحاء العالم تزيد على 10 آلاف برقية تلقتها الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب بعد زواجهما عام 1947.
وذكر مصدر مطلع أن دوق ودوقة كامبريدج، وكلاهما يبلغ من العمر 29 عاما، ومر ستة أشهر على زفافهما، شعرا بسعادة غامرة بهذا الكم من الرسائل. وقال مصدر في قصر سانت جيمس إنه “الأميران تلقيا عددا كبيرا للغاية من البطاقات والخطابات، وكلها رسائل ودودة وجميعها تعرب عن الدعم”، موضحا أن “هناك فريقا يتولى التعامل مع هذه الرسائل، وحصل كل المرسلين على ردود”.
وكانت الطفلة إيميلي تومسون (12 سنة)، من مدينة كوفنتري، أرسلت بطاقة للعروسين، وتلقت الرد بالشكر. ونقلت ميرور عن الطفلة القول “استغرق إرسال البطاقة مني نصف ساعة فقط، وكان ذلك منذ فترة، ولذلك نسيت المسألة. ولكن منذ أسبوع تلقينا الخطاب. كنت أعتقد أن وليام وكيت منشغلان بدرجة لن تمكنهم من الرد”.
كما تلقى قصر سانت جيمس مئات الخطابات من الجمعيات الخيرية لطلب الدعم من الزوجين الملكيين الحريصين على استغلال نفوذهما في سبيل الخير. وخصص الزوجان صندوقا لتلقي أموال كهدايا للزواج بلغت عائداته مليون جنيه استرليني خصصت لصالح 26 مؤسسة خيرية.

اقرأ أيضا