أرشيف دنيا

الاتحاد

معرض جنيف يستعد لاستضافة أحدث الموديلات

سيارة فولكس فاجن “سبيس آب” التصوّرية المدفوعة بخلية وقود

سيارة فولكس فاجن “سبيس آب” التصوّرية المدفوعة بخلية وقود

يشهد شهر مارس المقبل انطلاق موسم معارض السيارات الأوروبية من جنيف، حيث تتسابق شركات إنتاج السيارات لتقديم مجموعة من السيارات الكهربائية والهجين المبتكرة بالإضافة إلى طرازات جديدة مقرر ظهورها في صالات العرض في وقت لاحق من العام.

ومن بين السيارات التي تستعد للظهور للمرة الأولى، السيارة “ميني كنتريمان” بسقفها البانورامي وسيارة أودي الجديدة الصغيرة “إيه 1” والتي أحاطتها الشركة المنتجة بسياج من السرية التامة ولم تطلق سوى بعض صورها الغامضة غير الواضحة لزيادة الإثارة.
وتعكس السيارة الجديدة اتجاها جديداً ظهر في معرض ديترويت حيث أبدى المشترون اهتماماً بالسيارات الأصغر والأكثر توفيراً للوقود والمجهزة في الوقت نفسه بأحدث وسائل ومظاهر الراحة والرفاهية التي تحظى بها السيارات الضخمة.
لقد أجمع المهتمون بالسيارات على أن “إيه - 1” هي “أكثر سيارات 2010 إثارة” حتى قبل أن يؤكد ذلك قراء مجلة السيارات البريطانية الشهيرة “وات أكار؟”، ومن المزمع طرح السيارة في دور العرض الأوروبية منتصف العام الجاري، بسعر يتراوح بين 16 ألفا إلى 18 ألف يورو (22048-24804 دولار)، وتتمتع إيه 1 بمقصورة داخلية فخمة، ومصابيح تعمل بنظام الصمام الثنائي المشعّ للضوء، ووسائل الترفيه التي تتمتع بها السيارات الأكبر مثل “نظام التوقف والتشغيل الآلي”، وهو نظام يتيح إطفاء المحرك عند التوقف على الإشارات أو في زحمة المرور، وإعادة تشغيله مرة ثانية عند الانطلاق. وأفادت تقارير بأن أودي تخطط لطرح طراز هجين من “إيه1” عام 2011 يجمع بين محرك بنزين بقوة 140 حصاناً ومولد كهربائي بقوة 27 حصاناً. ومن المتوقع ألا يتجاوز معدل استهلاك السيارة الجديدة والتي ستكون مزودة بنظام التوقف والتشغيل الآلي للوقود 9ر3 لتر فقط لكل مئة كيلومتر، كما يمكنها السير مسافة خمسين كيلو متراً بالمحرك الكهربائي وحده ومن دون انبعاثات كربونية. ولأن السيارة “ميني كنتري مان” موجهة لنفس شريحة عملاء ميني، فقد خرجت أطول وأوسع من سيارات ميني القياسية. وتحاكي في تصميمها الداخلي الأنيق أشهر السيارات الفارهة، حيث زودت بمشغل صوت فائق الجودة.
وتم تجهيز المقصورة أيضاً بمسند يمتد من منتصف السيارة وحتى المقاعد الخلفية يمكن استخدامه كمسند للذراع أو في حمل أي شيء من فناجين وهواتف خلوية وأجهزة الـ”آي بود” والنظارات الشمسية. وتطرح أوبل نسخة من الجيل الثاني من سيارتها الفان “ميريفا” المدمجة والمزودة بأبواب متقابلة لسهولة دخول وخروج ركابها.
ومن بين الابتكارات الجديدة التي ستعرض في معرض جنيف، الجيل الثاني من السيارة الكهربائية “لايت كار” لشركة “إيداج” لتطوير السيارات والمصنوعة من مواد خفيفة معظمها تقابل للتدوير. وتم تزويد السيارة بأربعة محركات كهربائية مخبأة في تجاويف الإطارات الأربعة مع وحدة بطاريات تعمل بتقنية الليثيوم آيون تمكن السيارة من قطع مسافة 150 كيلومتراً في عملية الشحن الواحدة؛ كما تم دمج مكونات نظام الكبح والتوجيه في تجاويف الإطارات من أجل توفير المزيد من المساحات التي تنعكس على مقصورة السيارة.
وسوف تقدم شركة فولكس فاجن العديد من موديلات السيارات الجديدة والتصورية بما فيها السيارة “سبيس آب” المدفوعة بخلية وقود والتي سبق أن قدمتها لأول مرة ضمن فعاليات معرض لوس أنجلوس في شهر نوفمبر الماضي.

اقرأ أيضا