الاتحاد

الإمارات

إنشاء محطة لمعالجة مخلفات زيوت وشحوم الطعام في دبي



دبي - مني بوسمرة:

وقعت كل من بلدية دبي ومجموعة السركال أمس اتفاقية لإنشاء محطة لمعالجة مخلفات زيوت وشحوم الطعام في القطاع الجغرافي لمحطة معالجة الصرف الصحي بالعوير، ويعتمد مبدأ المحطة الجديدة على معالجة مخلفات زيوت وشحوم الطعام من خلال عمليات الفصل الفيزيائي والمحاليل الكيماوية لكل ما يتم تجميعه من مخلفات وفضلات الأطعمة ومخلفات الزيوت والشحوم التي تتجمع داخل مصائد الزيوت ومحطات رفع المياه الثقيلة المتواجدة بمعظم المطاعم والمستشفيات ومعامل تصنيع المواد الغذائية ومعامل التخمير والألبان وغيرها، بالإضافة إلى كل ما يتم تفريغه بالمحطة من قبل شركات تجميع مخلفات زيوت وشحوم الطعام· وستساعد هذه الاتفاقية على التخلص من النفايات بطريقة بيئية علمية وفقا للنظم والمعايير القياسية العالمية·
ويعد هذا المشروع الأول من نوعه في المنطقة وتبلغ إجمالي تكلفته الاستثمارية حوالي ستة ملايين درهم في مراحله الأولية، وقال عبيد سالم الشامسي مساعد مدير عام البلدية للشؤون الإدارية والخدمات العامة إن إدارة التخطيط والمساحة قد انتهت من تخصيص مساحة أرض قدرها 12,000 قدم مربعة لصالح المجموعة لإنشاء محطة معالجة مخلفات زيوت وشحوم الطعام، كما انتهت إدارة الشؤون القانونية في الدائرة بالتنسيق مع إدارتي البيئة والعقود والمشتريات بتفعيل وصياغة التشريعات البلدية اللازمة لضمان إلزام كافة الجهات المعنية بتفريغ حمولة مخلفات زيوت المحركات المستعملة في محطات المعالجة المعتمدة من قبل بلدية دبي ، إضافة للعمل على إلزام الشركة محل التعاقد بتطبيق المعايير العالمية في عملية إنشاء وإدارة المحطة·
وأكد الشامسي أن أهمية المشروع تكمن في المساهمة في المحافظة على البيئة والصحة العامة، ونقل التقنيات الأوروبية المتطورة (النمساوية) في هذا المجال الحيوي·
وأشاد السيد أحمد عيسى السركال رئيس مجلس إدارة مجموعة السركال بالخطط الاستراتيجية لبلدية دبي من ناحية إعطاء المجال للقطاع الخاص للمساهمة في عمليات التطوير، خصوصاً في مجالي البيئة والصحة العامة· وأوضح أن ''معالجة النفايات تعتبر من مجالات الخبرة الرئيسية التي تتمتع بها مجموعة السركال·
ووعد أحمد السركال بأن المجموعة ستقدم للموردين، في إطار دورتها كشريك، خيارات عملية بشأن نقل النفايات إلى المصنع حيث نتولى معالجتها بأحدث التقنيات وأكثرها مراعاة لسلامة البيئة· والجزء الأكثر أهمية في عملنا سيكون تقليص حجم النفايات الصلبة التي تؤثر على تدفق السوائل، ومن ثم التخلص منها بصورة آمنة، لنقوم بعدها بتحويل الباقي لمنتجات قابلة للاستخدام من جديد·
ومن الناحية الفنية للمشروع أوضح المهندس طالب عبد الكريم جلفار مدير إدارة الصرف الصحي والري في بلدية دبي أنه يوجد في دبي حتى الآن ثلاث محطات لمعالجة الصرف الصحي والنفايات الخطرة، ولكنها غير مهيأة لعملية معالجة مخلفات زيوت وشحوم الطعام، ولذا فإن هذه المواد السائلة غير المرغوب فيها تصل إلى محطة الصرف الصحي الرئيسية في العوير الأمر الذي يضر على المدى الطويل بهذه المحطة الحيوية·

اقرأ أيضا

سيف بن زايد يستقبل وزيرة السلام الإثيوبية