الإمارات

الاتحاد

الرومي: رئاسة الشيخة فاطمة للمنظمة تعطي دفعة قوية للمرأة




شيماء الهرمودي:
انتقلت اعتبارا من يوم أمس الأول من مارس رئاسة منظمة المرأة العربية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وتترأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام الدورة الحالية للمنظمة التي تبدأ من الأول من مارس 2007 إلى عام ·2009
وقالت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية إن رئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للدورة الثالثة لمنظمة المرأة العربية ستعطى دفعة جديدة للمنظمة تعزز مكاسبها وانجازاتها للمرحلة المقبلة، بما يؤدي إلى تفعيل المنظمة والارتقاء برسالتها وتمكينها من أداء دورها على أفضل نحو ممكن، وذلك نظراً لما تتمتع به سموها من سمات قيادية وحكمة نادرة في ميدان العمل الأسري والاجتماعي ورؤية واضحة لدعم عمل المرأة العربية·
وقالت مريم الرومي في تصريح لـ ''الاتحاد'' بهذه المناسبة إنّ الرؤى المستقبليّة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وطموحها الذي لا يعرف حدوداً وجهودها المتواصلة والمخلصة من أجل النهوض بالمرأة العربيّة وتطوير إمكاناتها ستنعكس إيجاباً على أداء منظمة المرأة العربيّة وسعيها نحو تحقيق أهدافها، والتي من أبرزها إيجاد الحلول للتحديات التي تواجه المرأة العربية، وضرورة تضافر كافة الجهود من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات في مسيرة المرأة العربيّة·
الريادة
وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية إن الريادة التي تتميز بها قيادة سمو الشيخة فاطمة لمسيرة الحركة النسائية في دولتنا الحبيبة هي ريادة نادرة أهم ما يميزها الوعي الكبير الذي تتميز به سموها، ورعايتها الموصولة للعنصر النسائي في دولتنا والعمل من أجل توفير كافة السبل التي تمكن المرأة من تأدية دورها، والقيام بواجباتها ومسؤولياتها·
المرأة الإماراتية
وذكرت معاليها أن الانطلاقة القوية والواثقة لمؤسسة التنمية الأسرية برئاسة سمو الشيخة فاطمة هي امتداد لمسيرة نجاح الاتحاد النسائي العام، الذي تأسس في العام ،1975 والتي ما كان لها أن تحقق هذا الكم الهائل من النجاحات والإنجازات، لولا فضل الله سبحانه وتعالى، ثم الدعم الذي قدمته سموها بوصفها رئيسة هذا الاتحاد، التي حرصت وتحرص على دعمه ورعايته وتبني أفكاره وأنشطته وبرامجه ومتابعة مسيرة تطوره يوماً بعد يوم·
كما أوضحت سعادتها أن الدور الرائد الذي قامت وتقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في دعم الأنشطة النسائية في مختلف إمارات الدولة، أثمر عن تحقيق العديد من الإنجازات، وساهم في زيادة وعي ابنة الإمارات وتعاظم دورها في المجتمع بشكل عام، وداخل الأسرة بشكل خاص، كما أدى إلى إعلاء مكانة المرأة الإماراتية، وإبراز مواهبها، ورفع مستوى قدراتها وزيادة مساهمتها في عملية البناء والتقدم·
وأضافت أن دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، لمسيرة المرأة الإماراتية ورعايتها لها، انعكس إيجاباً على أداء جميع المؤسسات التي تُعنى بالمرأة داخل دولتنا والتي تحرص على النهوض بالمرأة روحياً وثقافياً واجتماعياً، وتبذل كافة الجهود من أجل تمكينها من القيام بدورها في خدمة مجتمعها والدفاع عن حقوقها والنهوض بمسؤولياتها كاملة إلى جانب الرجل، وفي مختلف مجالات التنمية·


مساهمات ومبادرات الشيخة فاطمة لدعم قضايا المرأة العربية


تأسيس مقر المنظمة
؟؟ في إطار اهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ودعمها المتواصل لكافة أنشطة المرأة في العالم العربي ممثلاً في دعم منظمة المرأة العربية للقيام بإنجاز المهام المنوطة بتحقيقها لخدمة قضايا المرأة العربية تبرعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بمبلغ مليون درهم لدعم صندوق الوقفية الخاص بمنظمة المرأة العربية وذلك لدعم أنشطة المنظمة وتنفيذ برامجها وخططها المختلفة·
جدير بالذكر أن اهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لم يقف عند حد التبرع فحسب ولكن سبق أن قامت سموها بتحمل كافة تكاليف تأثيث وإعداد مقر المنظمة انطلاقاً من إيمان سموها بأهمية وجود مقر للمنظمة بأقصى سرعة لكي يتسنى للمرأة العربية أن تنهض بدورها المتميز في المجتمع ومن أجل تدعيم قضاياها لتحتل مكانتها الجديرة بها·
دفع العمل العربي المشترك
؟؟أشادت صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال السفيرة الفخرية لصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة ''اليونيفم'' بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في دعم المرأة وسعيها الدؤوب للارتقاء بها ودورها الرائد في دفع العمل العربي السنوي المشترك·
كما ثمنت الأميرة حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على مشاركة المرأة الإماراتية في جميع الفعاليات والمؤتمرات في إطار سعي سموها للنهوض بابنة الإمارات والاستفادة من تجارب نظيراتها في الدول الشقيقة والصديقة·
موقع إلكتروني
للمرأة العربية في المهجر
؟؟ أعلنت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية في ختام أعمال المؤتمر الأول للمنظمة العربية عن تبرعها لإنشاء موقع على شبكة الإنترنت لخدمة قضايا المرأة العربية في بلاد المهجر·
وأكدت سموها أن شبكة المرأة العربية في بلاد المهجر تعد أحد أهم مشروعات منظمة المرأة العربية الذي يعي بجزء لا يتجزأ من عقل وروح الوطن العربي وإن انفصل عنه بالجسد، حيث قالت سموها في كلمة لها بمناسبة تدشين مشروع شبكة المرأة العربية في بلاد المهجر بالقاهرة: إن المشروع هو امتداد لاهتمام أصيل من جانبنا بقضايا المرأة العربية· وأكدت سموها ضرورة العمل بكل حماس لكي تصبح منظمة المرأة العربية واجهة مشرقة للمرأة العربية، مشيرة إلى مبادرة الإمارات بمد مقر منظمة المرأة العربية بكل ما يستلزم من أثاث ومعدات وأجهزة مما يجعلها وبحق بيتاً للمرأة العربية·
وقالت إن دولة الإمارات شاركت في الوقفية الداعمة للمنظمة وهي تخطو أولى خطواتها في العمل من أجل المرأة ثم بادرت بطرح جائزة للمرأة العربية المتميزة يتم رعايتها تحت مظلة منظمة المرأة العربية وكل ذلك لضمان أن يستمر ويزدهر هذا الكيان العزيز الذي قصد به أن يكون مجمعاً للعمل العربي المعني بالمرأة خاصة ذلك الذي تبادر به وتنشط فيه المرأة بنفسها من أجل ترقيتها وترقية المجتمع ككل، وأشارت سموها الى أنه على الصعيدين الثقافي والاجتماعي يعنى مشروع شبكة المرأة العربية في المهجر بتنشيط الذاكرة الثقافية وإحياء معاني الهوية لدى كثير من السيدات العربيات اللائي انفصلن عن أوطانهن وهن مهددات بالذوبان التام في ثقافات مغايرة ومعهن أطفالهن وأسرهن التي يشكلن هن عصبها ومحورها كما يعني بأن تكون هؤلاء السيدات من جانب آخر حلقات وصل ثقافية للحوار والتفاهم بين أوطانهن وثقافتهن الأصيلة وثقافة الآخر·
دعم المؤسسات العربية والدولية
؟؟ أشاد عدد من قرينات أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة بالنهضة النسائية التي تشهدها دولة الإمارات بفضل دعم وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة العمل النسائي في الدولة والمكانة المرموقة التي استطاعت المرأة الإماراتية أن تحققها في كافة المجالات، حيث أعربت قرينات أعضاء السلك الدبلوماسي عن إعجابهن الشديد بحضور المرأة المميز واللافت في شتى القطاعات حيث أصبحت تمثل نموذجاً مشرفاً للمرأة يحتذى به على مستوى العالم، مثمنات الدعم الذي تقدمه سمو الشيخة فاطمة التي تحظى بتقدير العديد من المؤسسات والمنظمات الدولية لدورها الرائد في المجال الإنساني والخيري واهتمام سموها بالقضايا المتعلقة بالأسرة والمرأة والطفل·
تكريم
؟؟ نالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تكريماً على المستوى العربي قامت على تنظيمه ثلاث مؤسسات كبرى هي اتحاد المستثمرات العرب ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية ومنظمة العمل العربية وذلك تقديراً لجهود سموها ودورها الرائد في الارتقاء بالمرأة العربية ومساهمتها في فتح آفاق المجال الاقتصادي أمام ابنة الإمارات للانطلاق وإبراز مواهبها والاعتماد على ذاتها، جاء ذلك على هامش مؤتمر آفاق التنمية ومستقبل الاستثمار العربي المشترك والتفاعل الدولي الذي انطلقت فعالياته في مدينة شرم الشيخ المصرية برعاية السيدة سوزان مبارك حرم الرئيس المصري·
جائزة الشيخة فاطمة
للمرأة العربية المتميزة
خصصت سمو الشيخة فاطمة جائزة للمرأة العربية المتميزة على أن تكون الجائزة على مستوى الوطن العربي لتشمل جميع النساء العربيات كإضاءة فاعلة في تثمين دور المرأة العربية في بناء الدولة وتكريم النماذج الرائدة حيث ستكون حافزاً رئيسياً لشابات وبنات المستقبل لتمكين المرأة العربية للمساهمة في دفع عجلة التقدم والتنمية بالوطن العربي جنباً إلى جنب مع شريكها الرجل حيث تشكل الأسرة النواة الرئيسية في المجتمع العربي الذي يشكل الشباب العربي ثلثه، حيث لاقت سموها ترحيباً كبيراً من القيادات النسائية العربية اللاتي عبرن عن تقديرهن لهذه المبادرة التي تجيء في سياق اهتمامات سموها بقضايا المرأة العربية وعطاءات سموها المستمرة لكل ما فيه خير المرأة وتقدمها وتفعيل قدراتها ودورها في بناء المجتمع·

اقرأ أيضا

حاكم عجمان: الإرادة والمثابرة عوامل رئيسة للنجاح