عربي ودولي

الاتحاد

اليابان تتخذ إجراءات جديدة لاحتواء "كورونا"

مشاة يشقون طريقهم في منطقة تجارية في طوكيو

مشاة يشقون طريقهم في منطقة تجارية في طوكيو

قالت اليابان اليوم الاثنين إنها ستحد من التجمعات العامة في طوكيو لاحتواء تفشي فيروس كورونا بما يشمل إلغاء الاحتفالات بعيد ميلاد الإمبراطور وإلغاء مشاركة هواة في ماراثون طوكيو ليقتصر على نخبة من العدائين المحترفين فقط.

وتسبب تفشي الفيروس، الذي ظهر في الصين في ديسمبر، وأدى حتى الآن لوفاة أكثر من 1700 شخص، في إلغاء فعاليات عامة كبرى وفي إلحاق الضرر بالناتج الاقتصادي والسياحة في اليابان.

ويقول محللون إن انتشار الفيروس، والذي أطلق عليه (سارس-كوف-2)، على نطاق أوسع قد يقلل النمو الاقتصادي ويدفع البلاد نحو الركود.

وقال البلاط الامبراطوري إنه نظراً "للظروف" سيتم إلغاء الخطاب الذي كان من المقرر أن يلقيه الامبراطور ناروهيتو بمناسبة عيد ميلاده في 23 فبراير. وهذا أول خطاب له منذ تتويجه العام الماضي. ويجتذب الخطاب الإمبراطوري عادة عشرات الآلاف من الحضور للساحة الداخلية للقصر في قلب طوكيو.

وقال مصدر مطلع لرويترز إن منظمي ماراثورن طوكيو، الأكبر على مستوى العالم، أبلغوا المشاركين من الجمهور العام الذين سجلوا في السباق الذي سيقام في الأول من مارس، وعددهم 38 ألفا، أنهم لن يسمح لهم بالمشاركة. وسيقتصر السباق بدلا من ذلك على أبرز المنافسين المحترفين.
وأحجمت متحدثة باسم مؤسسة ماراثون طوكيو عن التعليق.

وفاق عدد المصابين بعدوى كورونا في اليابان 400 أغلبهم من ركاب سفينة سياحية راسية في ميناء يوكوهاما.

وأعلن مستشفى خارج العاصمة طوكيو أنه سيمتنع عن استقبال مرضى جدد بعد أن تأكدت إصابة أحد أفراد الطاقم الطبي بالفيروس عقب مشاركته في علاج مريض توفي بكورونا هذا الشهر.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن خامس رحلة حكومية جوية خاصة وصلت إلى طوكيو وعلى متنها 65 يابانياً أعادتهم من مدينة ووهان في وسط الصين وهي بؤرة تفشي المرض.

ويصل بذلك عدد من أعادتهم الحكومة من المدينة إلى 763.
وقالت وزارة الصحة اليابانية إن مئات الركاب يستعدون لمغادرة السفينة السياحية دايموند برنسيس الخاضعة للحجر الصحي مشيرة إلى أن فرداً من فريق إجراء الاختبارات على الركاب من الوزارة تأكدت إصابته بالمرض.

اقرأ أيضا

الصين: لدينا 1300 إصابة بكورونا لأشخاص من دون أعراض