الاتحاد

عربي ودولي

أخبار الساعة : الحوار طريق حل أزمات الشرق الأوسط



حذرت نشرة ''أخبار الساعة'' في افتتاحيتها امس من الأزمات المتفجرة التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط والمعرضة للانفجار في المستقبل القريب بما يجعلها منطقة اضطراب وعدم استقرار وميدانا لنزاعات مستمرة ومتفاقمة مقارنة بغيرها من مناطق العالم الأخرى· وقالت النشرة التي تصدر عن مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ان استخدام مقاربات عديدة للتعاطي مع هذه الأزمات التي تمت خلال السنوات الماضية سواء من قبل أطراف محلية أو إقليمية أو دولية لم يمنع تفاقم القائم منها أو لم يحل دون ظهور أزمات جديدة أكثر خطورة وأشد أثرا·واكدت النشرة إن الدرس الأساسي الذي تقدمه أزمات الشرق الأوسط والمحاولات التي بذلت لتسويتها خلال السنوات الأخيرة هو أنه لا بديل عن الحوار كطريق أساسي وفاعل للتعامل معها والتوافق بين أطرافها كآلية ناجعة لتسويتها وتشير تطورات الأحداث والمواقف خلال الفترة القصيرة الماضية إلى اتساع الإيمان المحلي والإقليمي والدولي بحتمية هذا الحوار بعد سنوات من المواجهة التي لم تؤد إلا إلى مزيد من الحرائق·
واشارت ''اخبار الساعة'' الى اتفاق مكة الذي جاء لينهي فترة الصدام بين الفلسطينيين ويبدأ مرحلة جديدة من الحوار والوفاق ثم دخل الملف الأكثر تأزما وخطرا وهو الملف العراقي ضمن هذا الإطار الحواري العام مؤخرا بعد أن تم الإعلان عن مؤتمر إقليمي سيعقد منتصف مارس الجاري في بغداد ويجمع بين الولايات المتحدة وسوريا وإيران على طاولة واحدة ومؤتمر آخر سيعقد في إبريل على مستوى أكبر حيث ستتمثل أطرافه بوزراء خارجية هذه الدول·
ورأت أن من شأن هذا المؤتمر الإقليمي حول العراق أن يمثل خطوة مهمة وأساسية نحو حل الأزمة العراقية المستفحلة لأنه يقدم للمرة الأولى منذ عام 3002 آلية الحوار على ما سواها من آليات الصراع والصدام كما أنه يجمع كل أطراف الأزمة والقوى المؤثرة فيها وجها لوجه بما سيمثل خطوة جوهرية نحو طي صفحة العنف والدم على الساحة العراقية· (وام)

اقرأ أيضا

اليابان تؤكد ظهور ثاني حالة إصابة بفيروس "كورونا"