صحيفة الاتحاد

الرياضي

الجريحان في مواجهة أم صلال والأهلي


نبيل فكري:

وسط أجواء ضبابية يعاود الأسبوع الثاني والعشرون من دوري المحترفين انطلاقته اليوم متأثرا بالتعادل الذي حققه المنتخب الأولمبي أمام الكويت وهو تعادل يرونه بطعم الخسارة وقد ترك في النفوس القطرية غصة ونال كثيرا من أسهم الدكتور حسن حرمة الله مدرب المنتخب الأولمبي القطري·
يستكمل الأسبوع الثاني والعشرون مبارياته اليوم بلقاءين في غاية الأهمية والندية·· فيلتقي في الأول العربي الجريح مع أم صلال·· وهي مباراة الفرصة الاخيرة للعربي لو أراد لاعبوه عدم وضع أنفسهم في موقف حرج والمنافسة على الهروب من الهبوط بعد أن كانوا إلى وقت قريب ضمن فرق المربع الذهبي·· ورغم تغيير الإدارة الفنية للفريق للمرة الثالثة هذا الموسم إلا أن النتائج لم تتحسن بعد ونال الفريق هزيمة جديدة الأسبوع الماضي أمام الخور·· وقد هدد المدرب البرتغالي الجديد للفريق خوسيه روماو بإبعاد اللاعبين المقصرين وغير الملتزمين لعودة الانتصارات مرة أخرى بما يتناسب مع اسم العربي الكبير وجماهيريته الطاغية·
أما أم صلال الطرف الثاني في المواجهة فهو صاحب كبرى المفاجآت باعتباره الفريق الوحيد الذي أذاق السد المتصدر للمسابقة منذ البداية مرارة الهزيمة مرتين في القسم الاول·· ثم كرر فوزه في الأسبوع الماضي وتسبب في تأجيل الاحتفال بالدرع·· وهي المباراة التي أثارت جدلا واسعا باعتبار أن السد هو الفريق الاكثر الذي يضم بين صفوفه لاعبي المنتخب الاولمبي والذين لم يشاركوا في الجولة السابقة بناء على طلب حرمة الله المدير الفني للمنتخب الأولمبي والذي يشغل في نفس الوقت المستشار الفني لفريق أم صلال واتهمه مسؤولو السد باتخاذ هذا القرار لمصلحة فريق أم صلال·· وهدف الفريق في مواجهة العربي هو توسيع فارق النقاط عن صاحب المركز الرابع لضمان تواجده مع فرق المربع والمشاركة للمرة الاولى في كأس ولي العهد·
والمباراة الثانية التي تقام اليوم تجمع الأهلي المنتعش بفوزه الاخير مع الريان الجريح لهزيمته في الأسبوع الماضي·· ومن المتوقع أن تخرج المباراة في منتهى القوة والإثارة لأن الموقف لا يحتمل المزيد من إهدار النقاط·· فالأهلي وبعد تحقيقه لفوز غال الاسبوع الماضي على حساب قطر تجدد امله مرة أخرى في إمكانية النجاة من الهبوط للدرجة الثانية·· والريان يريد حسم مسألة دخول المربع قبل انشغاله بالدخول في تصفيات دوري أبطال آسيا التي ستبدأ الأسبوع القادم ·· ولذلك فالمباراة ستحظى بالأهمية القصوى من الفريقين الباحثين عن النقاط الثلاث·
ومن جانبه أكد مشعل عبد الله كابتن ونجم فريق الكرة بالنادي الأهلي أنه لا بديل عن الفوز في مباراة اليوم أمام الريان من اجل ان يهرب الفريق من المؤخرة لكن المشكلة أن الريان هو الآخر يريد ان يفوز ويتقدم أكثر صوب المنطقة الآمنة·· كما أنه فريق كبير ويقدم كرة عالية المستوى بفضل مجموعة متجانسة من اللاعبين· أضاف ان فريق الأهلي يحتل موقعا لا يليق اطلاقا بطموحاته ومكانته وتاريخه وكل هذه الحسابات ستكون حاضرة في مباراة اليوم واذا كان قدرنا أننا في هذه الظروف فإننا عازمون على التقدم للأمام والخروج من ذيل القائمة·



وأكد مشعل عبد الله على جاهزية جميع اللاعبين لمباراة اليوم مع الريان، وأشار الى أن الأهلي الذي يلعب الآن ليس هو الأهلي الذي بدأ الموسم والفوز هو طموح الفريق وهو ايضا طموح الريان، مشيرا الى أن اللاعبين يضعون نصب أعينهم النقاط الثلاث والصفوف كاملة· وقال ان الفريق أحوج للفوز من الرهيب الذي يحتل المركز الرابع حاليا بـ28 نقطة لكن الفروق عامة ضئيلة بين كافة الفرق ومن هنا لا يمكن القول انه في مركز آمن ولعل ذلك ما يجعل المباراة هامة للفريقين·
اشار الى أنه لا يمكن القول الآن ان الدوري لا زال طويلا فالمسابقة في محطاتها الأخيرة ومباراة اليوم من المباريات شديدة الحساسية في المسابقة وتتوقف عليها أشياء كثيرة ويمكن القول انها ستحدد بشكل كبير ملامح البقاء والهبوط·
من ناحية أخرى غادر الى البحرين ومن ثم الى ألمانيا النجم البحريني في صفوف العربي محمد سالمين لإجراء عملية الغضروف حيث سيغيب عن العربي قرابة الشهرين عقب العملية مما يعني أن العربي سيفقد جهوده في الاسابيع القادمة وكان محمد تعرض للاصابة أمام الخور وخسر الفريق جهوده بشكل واضح وكان لغيابه تأثير كبير على العربي في المباريات السابقة·
وقد تردد أن العربي يفكر في التعاقد مع بديل خليجي بسبب غياب محمد حيث يحتاج الفريق الى لاعب لا يقل امكانيات وكفاءة عن سالمين، خاصة في خط الوسط ومن المرجح ان يكثف العربي البحث عن لاعب خلال الايام القليلة القادمة لسد الفراغ الذي سيعانيه من غياب سالمين·