الاتحاد

الرياضي

«العميد» يطيح «الزعيم» بـ «هدف جاسم»

محمد سيد أحمد ومصطفى الديب (أبوظبي)

قاد جاسم يعقوب النصر إلى الفوز على العين، والتأهل إلى نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة مساء أمس، على ستاد محمد بن زايد بأبوظبي، بعد تسجيله هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 26، ويصعد «العميد» لمواجهة حتا في «مربع الذهب»، ويتواصل سقوط رباعي الصدارة بدوري الخليج العربي في بطولة الكأس، بعد خروج الجزيرة والوصل والعين والأهلي.

وجاءت المباراة قوية من الطرفين، وشهدت إثارة كبيرة في الجزء الأخير، بطرد بيترسكو مدرب النصر في الدقيقة 85 وحسين عباس من «العميد» أيضاً في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.

الدقائق الأولى شهدت محاولات متبادلة، لكن اليقظة الدفاعية حاضرة، ليغيب أي تهديد حقيقي في الدقائق الخمس الأولى، باستثناء تسديدة بعيدة عن المرمى لعامر عبد الرحمن في الدقيقة الرابعة، ومن هجمة قادها أسبريلا، أرسل بندر الأحبابي عرضية مرت فوق دوجلاس المتمركز داخل منطقة النصر، ونال طارق أحمد الإنذار الأول، بعد دخول قوي مع لي ميونج، ليحاول الحكم عمر آل علي أن يضع حداً للالتحامات القوية بين الفريقين، واللعب على الأجساد، ثم أرسل الأحبابي عرضية أخرى سيطر عليها عبد الله إسماعيل.

وبعد هجمة للنصر حاول كيمبو إيكوكو هز الشباك، إلا خالد عيسى سيطر على الكرة بسهولة، وشهدت الدقيقة 22 أخطر فرصة، عندما راوغ دوجلاس أكثر من لاعب من النصر، قبل أن يواجه الحارس عبد الله إسماعيل، إلا أن الدفاع أبعد الكرة إلى الركنية، وأطلق أسبريلا قذيفة قوية بجوار القائم.

واستمرت خطورة «الزعيم»، بتمريرة طويلة من إسماعيل أحمد إلى كايو، ولكن حارس «العميد» كان الأسرع في الوصول إلى الكرة، وهجمة أخرى عبر أسبريلا انتهت بركنية، قابلها دوجلاس برأسية محكمة أنقذها الحارس بصعوبة في الدقيقة 25، ومن هجمة مرتدة سريعة للنصر مرر فاندرلي الكرة إلى جاسم يعقوب الذي أرسلها قوية سكنت مرمى العين في الدقيقة 26.

وكاد العين أن يعادل النتيجة بتمريرة طويلة من إسماعيل أحمد إلى كايو الذي سدد في الحارس، الذي سقط ليتلقى العلاج داخل الملعب.

وحصل أسبريلا على ضربة حرة على مشارف منطقة النصر، بعد خطأ من خليفة مبارك، ونفذها كايو بجوار القائم الأيمن، وتعرض أسبريلا لعرقلة أخرى من إيكوكو، لكن هجوم العين لم يستثمرها، لتمر بسلام على المرمى النصراوي.

وطالب كايو باحتساب ركلة جزاء، بعد التحام مع مسعود سليمان داخل المنقطة في الدقيقة 43، لكن الحكم أمر باستمرار اللعب، ويواصل العين محاولاته في الوقت المحتسب بدل الضائع أبرزها تسديدة إسماعيل أحمد المتقدم، والتي حولها الحارس بأطراف أصابعه إلى الركنية، لينتهي الشوط الأول بتقدم النصر بهدف جاسم يعقوب، بعد أداء قوي من الفريقين، نجح خلاله «الأزرق» في الصمود أمام سيل الهجمات العيناوية، بمنظومة دفاعية محكمة، بفضل تقارب خطوطه، واعتماده الكامل على الهجمة المرتدة السريعة.

ومع بداية الشوط الثاني أجرى كل من الفريقين تبديلاً، حيث دفع بيترسكو بعبد العزيز برادة بدلاً من طارق أحمد، وزلاتكو بعمر عبد الرحمن بدلاً من أحمد برمان، وظهر الإنذار الثاني في اللقاء لدوجلاس، بعد دخول قوي على خالد جلال، وجاء التهديد الأول للعين من تسديدة قوية لدوجاس بجوار القائم، وراوغ برادة أكثر من لاعب، قبل أن يسدد بجوار القائم، ونال إسماعيل أحمد إنذاراً بعد خطأ مع فاندرلي، ومن ركنية سدد أسبريلا أبعدها مبارك سعيد الذي عادل ليبعد عرضية بندر الأحبابي، قبل أن يجري العين تغييره الثاني بدخول سعيد الكثيري مكان خالد عبد الرحمن.

ومن ضربة ثابتة نفذها «عموري»، كاد خليفة مبارك لاعب النصر أن يصيب مرماه، عندما حاول إبعاد الكرة برأسه، لولا يقظة الحارس.

واستكمل العين تبديلاته بسحب دوجلاس ودخول إبراهيما دياكيه، وتبعه النصر بسحب جاسم يعقوب ودفع بجوان العمري، ونال أسبريلا إنذاراً لخطأ مع مسعود سليمان، وتألق الحارس عبد الله إسماعيل، وحرم العين من فرصة هدف محقق عن طريق إسبريلا المنفرد تماماً، ومن عرضية للأخير سدد دياكيه وسيطر عليها الحارس، الذي نجح أيضاً منع تسديدة الأحبابي.

وبتمريرة طويلة من «عموري» إلى أسبريلا وجد الأخير نفسه في وضع جيد لتهديد مرمى النصر، لكنه تباطأ قبل أن يتعامل مع الفرصة بدون تركيز، وتواصل بحث العين عن هدف قبل أن يتعرض مدرب النصر بتريسكو للطرد في الدقيقة 85، لاعتراضه على قرارات الحكم، ثم نال حسين عباس إنذاراً لإضاعة الوقت.

وشهدت اللحظات الأخيرة أهم فرصة للعين في المباراة عندما تصدى عمر عبد الرحمن لتسديد الضربة الحرة المباشرة على حدود منطقة جزاء النصر ولكنها اصطدمت بالحائط وأنقذها الحارس. وتواصل ضغط العين فيما تبقى من وقت، ويتعرض حسين عباس للطرد بعد الإنذار الثاني لإسقاطه الأحبابي المنطلق في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، لتنتهي المباراة بفوز النصر بهدف، وتأهله إلى نصف النهائي وملاقاة حتا.

إيكوكو وعبد الله يستحقان النجومية

أبوظبي (الاتحاد)

قدم النصر مباراة قوية ولعب بتنظيم دفاعي عالٍ، وبجماعية في الأداء في الهجوم والدفاع، واستحق حارسه عبد الله إسماعيل الذي أنقذ مرماه من عدة فرص محققة وزميله كيمبو إيكوكو نجومية المباراة، حيث لعبا دوراً مؤثراً في تأهل «العميد» إلى نصف النهائي.

وسجل اللبناني جوان العمري المنضم حديثاً إلى صفوف «العميد» أول ظهور له مع الفريق أمس، بعد مشاركته في الدقيقة 71 بديلاً لجاسم يعقوب، يذكر أن اللاعب خلف العراقي مهند كرار في قائمة «الأزرق».

تشكيلة الفريقين

بدأ «الزعيم» المباراة بتشكيلة ضمت، خالد عيسى، بندر الأحبابي، إسماعيل أحمد، مهند العنزي، خالد عبد الرحمن، أسبريلا، لي يمونج، عامر عبد الرحمن، أحمد برمان، كايو، دوجلاس.

بينما ضمت قائمة «العميد، عبد الله إسماعيل، مسعود سليمان، خليفة مبارك، مبارك سعيد، حسين عباس، فواز عوانة، خالد جلال، طارق أحمد، جاسم يعقوب، كيمبو إيكوكو، فاندرلي.

«عموري» وعكة صحية

أبوظبي (الاتحاد)

استبعد الكرواتي زلاتكو، المدير الفني للعين، عمر عبد الرحمن من التشكيلة الأساسية التي بدأت لقاء أمس، بسبب وعكة صحية، ألمت به، وغيبته عن التدريب الأخير للفريق استعداداً للقاء. ورأى زلاتكو أن يريح «عموري» على «دكة البدلاء»، وشارك في الشوط الثاني.

6120 مشجعاً

أبوظبي (الاتحاد)

جاء الحضور الجماهيري في المباراة أقل من المتوقع، حيث بلغ 6120 مشجعاً، وهو أقل من العدد الذي تابع لقاء العين والأهلي في دور الـ 16 على استاد محمد بن زايد، ومع ذلك قام جمهور الفريقين بدور كبير في بث الحماس في اللاعبين، وأكسب المواجهة إثارة ونكهة خاصة، بالذات في الجزء الأخير منها الذي حفل بإثارة بالغة.

اقرأ أيضا

"جوهرة الساحل" يبدد نظرية القوة باستحواذ 28 %