صحيفة الاتحاد

الرياضي

العين يكرر فوزه على الشعب بهدف هوار



ناصر التميمي:
تصوير- حسام الباز:

كرر العين سيناريو الفوز على الشعب فبعد التفوق عليه في بطولة الكأس، عاد لينتصر على الشعب للمرة الثانية خلال أسبوع واحد فقط بنتيجة 1/صفر في اللقاء الذي أقيم بين الفريقين ضمن مباريات الجولة الثانية عشرة من دوري اتصالات لكرة القدم، وبهذا الفوز رفع العين رصيده الى (13) نقطة متقدماً خطوتين الى الأمام في جدول الترتيب·
بدأ العين المباراة بتشكيلة تضم معتز عبدالله في حراسة المرمى، وفي خط الدفاع فهد علي ومسلم فايز وحميد فاخر وعبدالله علي، وفي خط الوسط رامي يسلم وهوار ملا محمد وغريب حارب وهلال سعيد وفرانك أوليفيرا، وفي خط الهجوم فيصل علي، ومن تشكيلة العين يلعب العين بخطة 4-5-1 تتحول في حالة الهجمة المرتدة للعين إلى 4-3-3 بتقدم هوار ملا ورامي يسلم من الأطراف·
أما الشعب فلعب بتشكيلة ضمت باسم علي في حراسة المرمى، وفي خط الدفاع عبدالرحمن ابراهيم وجابر عبدالله أسد وإبراهيم سيف وخالد محمد صقر، وفي خط الوسط إبراهيم خليل وعمران الجسمي وراشد الدوسري وسيف محمد، وفي خط الهجوم جواد كاظميان وسمير إبراهيم، ومن التشكيلة واضح أن الشعب يلعب بطريقة 4-4-·2
ومع روعة الجو في مدينة العين بدأت المباراة سريعة وقوية من جانب الفريقين، ورغم أن الدائق الخمس الأولى كانت جس نبض من الطرفين إلا أن ذلك لم يستمر، حيث بدأ كل فريق يكشف عن رغبته بالفوز، ومع الدقيقة الثامنة بدأت الخطورة العيناوية عندما سدد أوليفيرا كرة قوية على رأس المنطقة اصطدمت بالدفاع الشعباوي، وتحولت الكرة إلى رمية جانبية للعين·
وواصل العين ضغطه وأضاع هوار ملا كرة رائعة من تسديدة قوية من كرة ثابتة أبعدها حارس الشعب لتسقط من يده ويخرجها الدفاع إلى ضربة ركنية، وبعد مرور ربع ساعة من الشوط الأول هدأت وتيرة اللعب بين الفريقين وانحصر اللعب في منطقة وسط الملعب، حيث كانت أغلب الكرات مقطوعة ومع الأفضلية نسبياً للعين منذ بدء اللقاء إلا أن الشعب بدأ يدخل جو المباراة نوعاً ما وأن لم تكن له أي هجمة خطيرة على مرمى العين منذ بداية الشوط·
ومع الدقيقة (30) كان العين الأقرب إلى التسجيل وضاعت ثلاث فرص متتالية تحولت جميعها إلى ضربة ركنية·
ومع مرور الوقت استمر الأداء متوسطاً بين الفريقين دون أي خطورة تذكر على المرمى،
ومع الدقائق الأخيرة كاد العين أن يسجل أول أهداف المباراة بعد أن عكس هوار ملا الكرة برأسه داخل المنطقة لم يستغلها رامي يسلم بالشكل المطلوب ليعلن الحكم نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي·
بدأ الشوط الثاني بنفس الأسماء التي بدأ بها كل فريق دون حدوث أي تغييرات من قبل المدربين، والبداية كانت عيناوية بفاصل مهاري من فيصل علي في المنطقة، ولكن لم تكتمل لتتحول الى مرتدة للشعب عن طريق جواد كاظميان أبعدها مسلم فايز·
وبدأت الخطورة مع الدقيقة (50) بعد كرة عكسية من الجهة اليمنى من قدم رامي يسلم مرت على فيصل علي وضاع أول أهداف اللقاء·
بطاقة حمراء
بعد مرور (8) دقائق من الشوط الثاني أخرج حكم المباراة فريد علي البطاقة الحمراء للاعب الشعب ابراهيم خليل لدخوله في لعبة اتسمت بالخشونة ليكمل الشعب المباراة بعشرة لاعبين·
ومع الدقيقة (55) حرمت العارضة الشعباوية العين من هدف مؤكد بعد تسديدة رائعة من عبدالله علي، وبدأت الأحداث أكثر إثارة، حيث طرد حكم المباراة مدرب العين الإيطالي والتر زنجا لاعتراضه على التحكيم·
ومع الدقيقة (60) سيطر العين على مجريات اللعب وكانت له الأفضلية، فيما اعتمد الشعب على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على مرمى العين، حيث كاد الإيراني جواد كاظميان أن يسجل في الدقيقة (63) خرجت الى خارج المرمى·
ضربة جزاء وهدف
في الدقيقة (65) احتسب حكم المباراة ركلة جزاء للعين بإشارة من حكم الراية ناصر بهروز إثر احتكاك عبدالرحمن ابراهيم مدافع الشعب مع هوار ملا ليتصدى لها اللاعب نفسه ويضعها بكل ثقة على يمين حارس الشعب ليعلن تقدم العين بأول أهداف اللقاء·
ورفع الهدف من إثارة المباراة، وارتفع مستوى الأداء، وواصل العين ضغطه وسيطرته على اللقاء، وأضاع هوار ملا وأوليفيرا فرصة الهدف الثاني·
ومع الدقيقة (72) أجرى العين تبديلاً اضطرارياً بخروج عبدالله علي للإصابة ليحل مكانه عبدالله موسى، وبعدها بخمس دقائق شارك نصيب اسحاق·
واستمرت الإثارة في المباراة مع اقتراب المباراة من نهايتها، وتبادل الفريقان الهجمات، وقبل النهاية بثلاث دقائق أجرى العين التبديل الثالث بدخول أحمد خلفان بديلاً للكاميروني أوليفيرا·
وكثف الشعب من هجومه مع الوقت بدل الضائع، وتراجع فريق العين بأكمله الى الخلف للمحافظة على الفوز، ومن هجمة مرتدة للعين احتسب الحكم خطأ للعين على خط الـ 18 نتيجة عرقلة نصيب اسحاق تصدى للخطأ رامي يسلم ووضعها غريب حارب برأسه في الشباك ليلغي الحكم الهدف بداعي التسلل ليعلن بعدها الحكم نهاية المباراة بفوز العين·