الاتحاد

عربي ودولي

تونس تدعو إلى التبرع لـ «صندوق مكافحة الإرهاب»

ساسي جبيل (تونس، وكالات)

دعا رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد مواطنيه أمس إلى التبرع لصندوق مكافحة الإرهاب، وذلك بعد أقل من أسبوع على هجوم غير مسبوق على منشآت أمنية في بن قردان قرب ليبيا.
وجاء في بيان للحكومة أن الصيد دعا أعضاء الحكومة وكبار موظفي الدولة «إلى التبرع بيوم عمل لفائدة صندوق مكافحة الإرهاب». وأضاف البيان أنه «حث موظفي وأعوان الدولة وسائر المواطنين على الانخراط في هذه المبادرة دعما للمجهود الوطني في مقاومة آفة الإرهاب». وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي زار مركز البريد في وسط تونس العاصمة لتقديم راتب شهر إلى هذا الصندوق، مشيراً إلى أن ما قدمه «مشاركة رمزية لدعم المؤسستين الأمنية والعسكرية»، كما جاء في بيان للرئاسة.
ودعا السبسي «كل التونسيين داخل وخارج أرض الوطن لدعم مجهودات الدولة في حربها على الإرهاب».
على صعيد متصل، كشفت وزارتا الداخلية والدفاع الوطني في تونس أمس القبض على إرهابي وحجز سلاحين 2 من نوع كلاشينكوف و7 مخازن من ذات النوع في بن قردان جنوب شرق البلاد.
وأوضحت الوزارتان في بيان مشترك إلى أن عدد الموقوفين منذ الاثنين، ارتفع إلى تسعة.
وقام الجيش وقوات الأمن بملاحقة إرهابيين في 3 محافظات جنوبية وهي قابس وقبلي وتطاوين، وسط تقارير إعلامية متطابقة تشير إلى دخول قيادات «داعشية» إلى تونس خلال الفترة الأخيرة عبر الحدود مع ليبيا.
وكان خبراء ومحللون أشاروا إلى أن الخطر الكبير الذي يحدق بتونس سيكون مصدره الخلايا النائمة في البلاد.
وفي سياق متصل، اتهم عدد من الإعلاميين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حركة «النهضة» بأنها تقف وراء تمدد «الدواعش» في تونس.
كما شددوا على أن فترة حكم النهضة بين 2001 و2013 شهدت تساهلاً كبيراً مع التيارات السلفية، بما في ذلك المتشددة منها، بما فيها تيار «أنصار الشريعة» الإرهابي، الذي بايع أميره «أبو عياض» تنظيم «داعش». وقد اعتبر أنصار «النهضة» الاتهامات الموجهة لهم بمثابة «إرهاب».

اقرأ أيضا

البحرية الأميركية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب