صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

استعراض مسيرة النهضة الصناعية بالإمارات في ندوة بطوكيو




طوكيو - وام: شارك سعادة سعيد علي النويس سفير الدولة لدى اليابان في ندوة تحت عنوان: ''إشراقات وظلال في تشكل الشرق الأوسط·· دبي مثالاً''، التي نظمها معهد إستراتيجية الحقبة الجديدة أمس الأول بفندق أوكورا في طوكيو، واستعرض سعادة السفير خلال الندوة التي حضرها أكثر من 100 شخص من رجال الأعمال اليابانيين والمسؤولين في وزارتي الاقتصاد والتجارة والمالية العلاقات الثنائية بين البلدين وركز على الفرص الاستثمارية الكبيرة في مختلف القطاعات والمجالات والتسهيلات التي تقدمها دولة الإمارات المشجعة والمحفزة التي ستستفيد منها الشركات اليابانية·
ورحب سعادة السفير بالاستثمارات اليابانية وشجعهم على تعزيزها، وذلك من خلال الاستفادة من المقومات والفرص الغنية في دولة الإمارات، منوهاً بأن الدولة تشهد تطوراً اقتصادياً وعمرانياً من خلال مشاريع التنمية والبنى التحتية التي تقيمها· حضر الندوة، إلى جانب سعادة السفير السيد إسماعيل النقي مدير منطقة دبي للتعهيد التابعة لـ''دبي القابضة''، حيث تحدث بإسهاب عن فرص الاستثمار والتسهيلات المتاحة لذلك في إمارة دبي·
من جانبه قدم يوزو كونيو مساعد تحرير صحيفة ليهون شيمبون اليابانية عرضاً لكتابه ''إشراقات وظلال فى تشكل الشرق الأوسط ·· دولة الإمارات مثالاً'' ألقى خلاله الضوء على إمارة دبى، مشيراً إلى مسيرة النهضة الصناعية والعمرانية فيها خاصة النمو الملحوظ فى مجال الصناعات غير النفطية·
وقال: ''إن دبي انتهجت سياسة إنشاء المناطق الأخرى منذ ثمانينات القرن الماضي، مما جعلها رائدة في مجال جذب الأنشطة التجارية المفتوحة ذات رأس المال الأجنبي''، وأشار كونيو إلى أن دولة الإمارات قد سبقت دول كثيرة فى تبنيها لسياسة تحرير الاقتصاد وبرامج الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية من تطوير بنى تحتية جديدة وغيرها من البرامج في المجالات كافة·
وأوضح أن الموقع الإستراتيجي لدولة الإمارات ساعدها في أن تكون قاعدة ملاحية في الشرق الأوسط وجنوب آسيا وان نجاح الناقلات الوطنية الإماراتية قد ساعد في نموها لكي تكون أكبر حلقة وصل جوي بين قارتي آسيا وأوروبا، وأرجع النهضة التي تشهدها إمارة دبي للسياسات والأفكار الحكيمة التي يتبعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي التي أوجزها في المقولة المشهورة لسموه: ''أنا أؤمن وأتطلع إلى المستقبل، وأريد منكم جميعاً أن يكون لديكم الإيمان نفسه بالمستقبل وأن نعمل جميعاً على صناعته بارادتنا وإيماننا''·
واستشهد كونيو بعدد من المشاريع الناجحة في دبي، مثل: المنطقة الحرة بجبل علي، ومطار دبي الدولي، ومدينة الإنترنت، والمدنية الإعلامية، والمدينة الطبية، وقرية المعرفة، ومركز دبي المالي العالمي، ومشروع مطار جبل علي الضخم الذي يسع لكبريات الطائرات في العالم، وغيرها من المشاريع التي تنتظر التنفيذ، وأشار إلى أن بعض دول الخليج، مثل: السعودية، والبحرين، وقطر قد بدأت تقيم مشاريع اقتصادية ضخمة من وحي نجاح دولة الإمارات، وذلك للحاق بركبها في التقدم والتنمية·
وفي سياق آخر حضر سفير الدولة لدى اليابان اجتماعاً مع مجموعة من أعضاء البرلمان الياباني عن الحزب الديمقراطي بمبنى البرلمان، حيث تحدث سعادته عن العلاقات الطيبة القائمة بين البلدين وتشجيع الجانب الياباني من المسؤولين لتبادل الزياراتوالوقوف على المشاريع التنموية التي تقيمها دولة الإمارات بمشاركة الشركات اليابانية وتشجيع هذه الشركات للمزيد من الاستثمار· وأوجز سعادة السفير المشاريع المتعددة التي تقيمها دولة الإمارات بمشاركة الشركات اليابانية منها: مشروع كهرباء الطويلة مرحلة '' بي''، وينفذه ائتلاف شركات يابانية على راسها شركة ''ماروبيني''، ومشروع مترو دبي الذي تنفذه مجموعة شركات يابانية ترأسها شركة ''ميتسوبيشي''، ومشروع مونوريل نخلة جميرة الذي فازت به شركة ''ماروبيني''، بالإضافة لتوقيع اتفاقية بين شركة أبوظبي القابضة العامة وشركة ''ماروبيني'' اليابانية لتأسيس شركة للتجارة والاستثمار مقرها مدينة أبوظبى·
وحث سعادته أعضاء البرلمان على بذل مساعيهم بصفتهم الرسمية لحل المواضيع العالقة بين البلدين كالتوقيع على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي والمعاملة بالمثل فيما يخص مواطني دولة الإمارات للسماح لهم لزيارة اليابان دون تأشيرة مسبقة، كما هو الحال بالنسبة للزائرين اليابانيين لدولة الإمارات·
كما نوه سعادته بالنجاح الذي تحققه الناقلات الوطنية لدولة الإمارات ''شركات الطيران'' وعلى رأسها ''طيران الإمارات'' التي تقوم بتسيير 14 رحلة أسبوعياً من دبي إلى كل من مدينتي اوساكا وناجويا، من جانبهم أبدى أعضاء البرلمان رغبة للتعاون وتعزيز أواصر الصداقة والعلاقات بين البلدين وتقديم كل التسهيلات في ظل تعزيز هذه العلاقات وبذل كل ما بوسعهم لتذليل الصعاب من أجل علاقات أفضل·