الاقتصادي

الاتحاد

خبير دولي: طاقة الخليج البحرية نموذج ناجح لبرامج المبادلة



دبي - الاتحاد: أشاد خبير دولي بالتطور الذي يشهده قطاع الصناعة في الإمارات، مشيراً إلى أن هذه التجربة الناجحة تعتبر نموذجاً لبرامج المبادلة كأداة حيوية تساهم في نمو الاقتصاد الوطني خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر الدولي للأوفست في الشرق الأوسط الذي عقد مؤخراً في أبوظبي· وقال نيل راتر، رئيس الاتحاد العالمي للأوفست والتجارة المقابلة: ''يشكل نظام الشراكة العالمي، بوصفه أحد ركائز برامج المبادلة، ضرورة حيويةً للاستفادة من الفرص الاقتصادية المتاحة· كما أن الشراكة الصناعية تساهم في تكريس الموارد الجغرافية والاقتصادية الإقليمية· ويعكس النمو المميز في قطاع الصناعة في الإمارات أهمية برنامج المبادلة اقتصاديا''·
وأضاف راتر: ''تعتبر شركة ''طاقة الخليج البحرية''، أكبر مشغل مستقل لناقلات النفط التجارية في منطقة الشرق الأوسط ومقرها دبي، والتي تمتلك شركة الدفاع الفرنسية العملاقة ''تاليس'' حصة بها ضمن برنامج مبادلة، نموذجاً مثالياً في هذا المجال''·
وأوضح راتر: ''تبوأت ''طاقة الخليج البحرية'' مكانة ريادية في تقديم خدمات نقل ذات جودة عالية لعملائها عالمياً، وتوفير ناقلات تتمتع بمعايير السلامة والأمن''·
الجدير بالذكر أن ''تاليس'' انضمت كشريك في ''طاقة الخليج البحرية''، في أعقاب عرض تقدمت به شركة ''بترول الإمارات الوطنية ''إينوك''·
وقال أحمد حارب الفلاحي، الرئيس التنفيذي لشركة ''طاقة الخليج البحرية'': ''شجع النمو الذي حققه ''طاقة الخليج البحرية'' شركة ''تاليس'' على الانضمام للمشروع نظراً لما يوفره من آفاق نمو اقتصادية كبيرة، وذلك في غضون شهر واحد فقط من العرض الأول''· وانضمت شركة ''الاستثمارات البترولية الدولية'' ''إيبيك'' وشركة عمان للنفط في مرحلة لاحقه· وأضاف الفلاحي: ''ساهم انضمام هذه الشركات في تحقيق إنجازات لافته خلال السنوات الثلاث الماضية نتيجة لتبادل الخبرات والمهارات والمعلومات الصناعية، من أجل تحقيق أهدافنا الاقتصادية الطموحة· وقدمت شركة ''تاليس'' لشركة ''طاقة الخليج البحرية'' دعماً كبيراً بخبراتها في مجال حوكمة الشركات''·
وعملت ''شركة طاقة الخليج البحرية'' التي تأسست في شهر يوليو عام ،2004 على زيادة عدد ناقلاتها التى وصلت إلى 19 ناقلة منتجات كيميائية، ودعم أصولها حيث حققت زيادة بمعدل 800% وبلغت 1,1 مليار دولار حالياً· ويعتبر النجاح الذي حققه التحالف بين شركتي ''تاليس'' و''طاقة الخليج البحرية'' في ظل برنامج المبادلة مثال يحتذى به في المنطقة·
من جانبه، قال جي سي سليميو، المدير التنفيذي لشركة ''تاليس'' العالمية: ''يعد برنامج المبادلة الأداة الحيوية لدعم النمو الاقتصادي وتمثل الاتفاقية المشتركة الناجحة بين شركة ''تاليس'' وشركة ''طاقة الخليج البحرية''، تجربة ناجحة تستفيد منه الشركات الأخرى في المنطقة''·

اقرأ أيضا

هبوط الليرة التركية لأدنى مستوياتها منذ سبتمبر 2018