الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يستقبل الأمير تشارلز



استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' في قصر سموه في زعبيل ظهر أمس صاحب السمو الملكي الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا·
وقد رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بضيف البلاد، مؤكدا سموه على أهمية الزيارة لجهة التواصل الثقافي والإنساني والاجتماعي بين شعبي البلدين الصديقين على وجه الخصوص، وبين شعوب المنطقة والشعوب الأوروبية بشكل عام، نظرا لما يمثله سمو الأمير تشارلز من ثقل واحترام على الساحتين الثقافية والإنسانية، ودوره الرائد في تفعيل الحوار الإنساني والسلمي بين حضارتي الشرق والغرب والديانتين المسيحية والإسلامية·
وتطرق الحديث بين صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وولي عهد بريطانيا إلى مجمل علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، حيث أشاد سمو الأمير تشارلز بالنهضة التنموية الشاملة التي تتميز بها دولة الإمارات، والتركيز في مسيرتها التنموية على تحديث البنى التحتية من طرق وجسور ومرافق خدمية ومواصلات وغيرها التي تعتبر قاعدة صلبة لبناء المشاريع الحضارية والاستثمارية النوعية، مشيرا سموه في هذا الصدد إلى مدن دبي للإنترنيت والإعلام والطبية والمعارض التي اطلع عليها سموه في زيارة ميدانية لهذه المواقع والمشاريع الاستثمارية الواعدة·
الجولة
إلى ذلك قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله''، أمس بزيارة تفقدية لمركزي دبي التجاري العالمي والمالي العالمي·
واستمع سموه في مستهل الزيارة التي رافقه خلالها معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات في دبي إلى عرض إلكتروني تضمن ملامح ومكونات خطة مركز دبي التجاري العالمي الاستراتيجية بين العامين 2006 و ·2010
ووجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بضرورة التركيز على الوجه الحضاري والإنساني لدولتنا من خلال الاستقبال المميز لزوار بلادنا من عارضين ومستثمرين وسياح، وتوفير أرقى أساليب الضيافة والسلامة والتعامل الحسن مع ضيوف الدولة من عرب وأجانب، مؤكدا سموه أن الأسلوب الحضاري في معاملة الآخرين، والاستجابة لاحتياجاتهم ومتطلباتهم أثناء تواجدهم بين ظهرانينا من عناصر الجذب والتعريف بثقافتنا العربية والإسلامية العريقة·
وحث سموه على بذل مزيد من الجهد من أجل زيادة عدد المعارض والمؤتمرات التي يستضيفها المركز على مدار السنة·
دبي المالي
وشملت جولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الصباحية مركز دبي المالي العالمي، حيث تعرف سموه ومرافقوه من سعادة الدكتور عمر بن سليمان محافظ المركز على مكونات الهيكل التنظيمي الأساسية التي تشمل مركز دبي المالي العالمي ومركز دبي المالي العالمي للاستثمارات، وسلطة دبي للخدمات المالية، ومحاكم مركز دبي المالي العالمي، وبورصة دبي العالمية ومعهد حوكمة الشركات·
واطلع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال زيارته لمكاتب سلطة دبي للخدمات المالية على آلية عملها واختصاصاتها، والمهام المناطة بها، خاصة لجهة منح الترخيص للمصارف والشركات المالية الاستثمارية العاملة في إمارة دبي· واستمع سموه في هذا السياق من الدكتور حبيب الملا رئيس السلطة إلى دورها في تطبيق أفضل وأرقى الممارسات والمعايير العالمية، حتى يوفر أقصى الخدمات والتسهيلات اللازمة للجهات الدولية والعربية المعنية، بصفتها هيئة تشريعية مستقلة مسؤولة عن عمليات المركز المالي وتنظيمها·
وعرج سموه على محكمة مركز دبي المالي العالمي، وتجول في قاعة المحكمة، واستمع من القائمين عليها إلى كيفية إحالة القضايا الخلافية إلى المحكمة وآليات تنفيذ قراراتها بصفتها الجهة التي توفر حلولا قانونية شاملة للقضايا المدنية والتجارية التي تنشأ في المركز، وتعتبر قوانين المحاكم نظاما قضائيا مصمما خصيصا لمركز دبي المالي العالمي، وتعمل المحاكم على حل النزاعات، بما فيها التحكيم والوساطة، مما يؤكد على إمكانية التطبيق المستقل للعدالة ضمن المركز·
تطوير الخدمات
وتجول صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في عدد من مكاتب المركز الذي يضم نحو 340 مؤسسة مالية عالمية تعمل في مجالات الخدمات المصرفية والتأمين وإدارة الأصول ورأس المال· واطمأن سموه خلال جولته التفقدية إلى سير العمل في المركز، وأمر بأن يطور المركز مرافقه وخدماته وتقنياته، بحيث يكون مؤهلا لاستقطاب المزيد من المؤسسات المالية والمصرفية ومواجهة التحديات المستقبلية بكل كفاءة وتميز، حتى يظل مركز دبي المالي العالمي البوابة المفتوحة، والنافذة التي يطل منها العالم على منطقتنا·


الحضور
حضر اللقاء سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس سلطة منطقة دبى الحرة للتكنولوجيا والإعلام، وسمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي محمد عبدالله القرقاوي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، ومعالي مريم محمد الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية رئيسة بعثة الشرف المرافقة للضيف، وسعادة عيسى صالح القرق سفير الدولة فى بريطانيا، إلى جانب سعادة ادوارد انتوني أوكدن السفير البريطاني لدى الدولة·

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يؤكد الاهتمام بالعمل الإنساني محلياً