عربي ودولي

الاتحاد

وليامز يبحث مخاوف إسرائيل من تهريب الأسلحة




بيروت -''الاتحاد'': واصل المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مايكل وليامز لقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين في إطار المهمة الاستطلاعية التي يقوم بها تمهيداً لإعداد تقرير حول المراحل التي قطعتها عملية تنفيذ القرار 1701 والذي سيرفعه الأمين العام إلى مجلس الأمن الدولي منتصف الشهر المقبل·وبحث وليامز مع مسؤولين لبنانيين مخاوف إسرائيل من عمليات تهريب أسلحة إلى لبنان من سوريا التي تدعم حزب الله، وقال للصحافيين إثر اجتماعه بمسؤولين في وزارة الخارجية: ''أعربت إسرائيل عن مخاوفها من معلومات عن أسلحة تدخل إلى لبنان من سوريا، وهذا الأمر أثرناه مع الحكومة اللبنانية وقد تناولناه في محادثاتنا هنا''·
واللافت أن وليامز زار أمس يرافقه منسق الأمم المتحدة في لبنان جير بيدرسون، وزير ''حزب الله'' المستقيل محمد فنيش ومسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في الحزب وفيق صفا على طريق المطار وجرى البحث في موقف ''حزب الله'' من القرار 1701 والوضع في الجنوب ودور قوات الطوارئ الدولية المعززة هناك·
كما زار الموفد الدولي الأمين العام لوزارة الخارجية اللبنانية السفير هشام دمشقية، وقال بعد اللقاء: ''ناقشنا جملة المسائل المتعلقة بقرار مجلس الأمن ،1701 كما تطرقنا إلى مسألة تحليق الطيران الإسرائيلي، الذي هو قضية مهمة للحكومة والشعب اللبناني، كذلك تطرقنا إلى موضوع مزارع شبعا، وقضية الأسرى التي يتأثر بها كل من الطرفين لبنان وإسرائيل، إضافة إلى التقارير عن تهريب الأسلحة، والحاجة الكبرى إلى تدعيم جميع الأطراف التزامهم بتنفيذ القرار ·''1701
إلى ذلك، أكد نائب الأمين العام لـ''حزب الله'' الشيخ نعيم قاسم، أن الحزب قام بما عليه ونفذ مضمون القرار ،1701 مشيراً إلى أن إسرائيل ما زالت تمثل العدو، وأن المقاومة على أتم الاستعداد والجاهزية لمواجهة أي طارئ يمكن أن يحصل في المستقبل·وحول التقرير المرتقب للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول القرار 1701 تساءل قاسم هل سيتحدث التقرير عن الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة للسيادة اللبنانية يومياً؟·
من جهة ثانية، عقد اجتماع ضم ضباط من الجيش اللبناني والأمن العام والجمارك وعدداً من ضباط ''يونيفل'' في مركز المصنع على الحدود مع سوريا وجرى خـــــــلال الاجتماع البحث في آلية عمل قـــــــوات الأمن اللبنانية عبر معبر المصنع، واستمع الضباط الدوليون إلى مطالب زملائهم اللبنـــــــــانيين من أجل تسهيل عملية التفتيــــــش وضبط المعبر بتقنيات متطورة·

اقرأ أيضا

روسيا تمنع دخول الصينيين إلى أراضيها بسبب «كورونا»