الاتحاد

على جناح الطير

كنت أتكاسل دائماً من الذهاب إلى البريد لأخذ رسائلي خاصة لانشغالي بالعديد من الأمور· ولكن، ولله الحمد، يبدو أن متاعبي في طريقها للزوال بعدما سمعت أن هناك مخططاً من بريد الإمارات لإيصال الخدمات إلى المنازل والشركات، وقد سعدت جداً بهذه الفكرة التي ستريحني من جهة، وقد تعطي مجالاً للعمل لعدد من الأشخاص من جهة أخرى· ونتمنى أن تقوم معظم المؤسسات باستحداث قسم خاص لإيصال خدماتها إلى الجمهور كما فعلت ''الهوية'' والآن بريد الإمارات، لأن هناك من لا يستطيع الذهاب إلى الأماكن العامة أو قد يتعرض لظروف تمنعه من أخذ أغراضه أو تخليص مهامه بسرعة·
أيوب صالح

اقرأ أيضا