عربي ودولي

الاتحاد

إسرائيل تحتجز رفات 150 شهيداً فلسطينياً



غزة - قنا: أكد النائب عيسى قراقع مقرر لجنة الأسرى والشهداء والجرحى في المجلس التشريعي الفلسطيني، أن حكومة الاحتلال لا تزال تحتجز رفات 150 شهيدا منذ عدة سنوات ترفض تسليمها إلى ذويهم· وذكر قراقع أن عدد الشهداء المحتجزين لدى إسرائيل في الضفة وغزة يزيد عن الـ150 شهيدا تحتجزهم إسرائيل فى ''مقابر الأرقام'' التي تحمل أرقاما بدلاً من أسماء الشهداء، وفى أوضاع مهينة دينيا وأخلاقيا، حيث تخضع هذه المقابر لرقابة عسكرية وتعتبر من المناطق الممنوع الدخول إليها وتقع فى شمال إسرائيل والأغوار·
وقال قراقع ''إن احتجاز رفات الشهداء من أكبر الجرائم الإنسانية والدينية والقانونية التي ترتكبها حكومة إسرائيل'' مشددا على أن القوانين الدولية واتفاقيات جنيف الرابعة تمنع احتجاز رفات الشهداء، وتلزم دولة الاحتلال بتسليمهم إلى ذويهم· وأضاف ''إن احتجاز الشهداء سنين طويلة يعتبر عقابا لا إنسانيا ومضاعفا لذوي الشهداء ولآلامهم وأحزانهم، وهو سياسة عقاب جماعي لا مثيل لها في التاريخ الإنساني''·
وطالب قراقع الحكومة الفلسطينية بتشكيل لجنة قانونية من المحامين لرفع دعاوى على حكومة الاحتلال لاستعادة رفات الشهداء لدفنهم فى أماكن سكناهم، كما طالب بتحرك دولي للكشف عن مقابر الأرقام السرية التى يتواجد فيها الشهداء كونها تفتقر للحد الأدنى من المقومات اللائقة دينيا وإنسانيا، وخاصة أن الكلاب المتوحشة تجول في هذه المقابر وتنهش جثث الشهداء، إضافة إلى تعرضها للإغراق من سيول الشتاء·
وانتقد قراقع الحكومة الفلسطينية بسبب التأخر في صرف أجور ذوي الشهداء الذين نسفت بيوتهم واضطروا إلى الاستئجار بشكل مؤقت منذ أكثر من عامين، مشددا على ضرورة العناية بهذه العائلات التي أصبحت مطاردة من أصحاب الملك المؤجرين، وذلك لعدم قدرتها على دفع الأجور المستحقة عليها ،علما بأن عدد البيوت المنسوفة على يد الاحتلال في بيت لحم يبلغ 38 منزلا·

اقرأ أيضا

3 وفيات جديدة بكورونا في إيطاليا والإصابات ترتفع إلى 322