الاتحاد

الاقتصادي

معارض «دبي التجاري العالمي» تجتذب 1,2 مليون زائر

قوارب شاركت في معرض دبي العالمي للقوارب

قوارب شاركت في معرض دبي العالمي للقوارب

نجح مركز دبي التجاري العالمي خلال عام 2009 في اجتذاب 1.24 مليون زائر لفعالياته التي نظمها، واستضافها في كل من مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض ومركز معارض دبي، محققاً زيادة قدرها 12% في أعداد الزائرين مقارنة بالعام 2008.

وقال المركز في بيان صحفي أمس إن عدد الشركات العارضة العام الماضي بلغ 31,19 ألف شركة وهيئة ومنظمة عالمية ومحلية.
وأضافت أن نتائج نهاية العام أظهرت بوضوح النمو المستمر لصناعة الأحداث والفعاليات في المنطقة، حيث بلغ عدد الفعاليات الجديدة التي استضافها المركز لأول مرة 10 معارض جديدة، وسجلت العديد من المعارض الرائدة في عدد من القطاعات نمواً في أعداد العارضين والزوار والصفقات المحققة، وهو ما يعني زيادة الثقة في قطاع الأعمال، وقدرة معارض دبي على لعب دور حيوي ومحوري كمنصة تجمع الشركات العارضة مع أصحاب القرار والتجار والموردين والباحثين عن فتح أسواق جديدة لتصريف منتجاتهم على الرغم من الظروف الاقتصادية العالمية التي يمر بها العالم.
وقال هلال سعيد المري، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي: “إن زيادة عدد الزائرين للفعاليات التي نظمها واستضافها مركز دبي التجاري العالمي خلال العام الماضي الذي شهد فيه قطاع الأعمال صعوبات جمة في جميع أنحاء العالم يعد إنجازاً ضخماً لمركز دبي التجاري العالمي، ويؤكد ثقة مجتمع الأعمال العالمي بدبي كمركز للتجارة الإقليمية، وأكد المري أن هذه الأرقام تشير بوضوح للدور الذي يلعبه المركز في ترسيخ مكانة دبي كوجهة إقليمية رائدة للأعمال التجارية العالمية، كما تشهد على قدرتنا على تنظيم واستضافة الأحداث العالمية الكبرى”.

نتائج إيجابية
وحققت المعارض التي ينظمها مركز دبي التجاري العالمي نتائج إيجابية خلال عام 2009، فقد نجح معرض الخليج للأغذية “جلفود” مجدداً في تعزيز مكانته كأبرز معرض في قطاع الأغذية والضيافة بنسبة نمو بلغت 16% في أعداد الزوار، و20% في مساحة العرض، وحضر هذا المعرض الذي استمر لأربعة أيام 45,735 زائراً، ووفر هذا الحدث منصة لتواصل 3,300 شركة شاركت في فعالياته مع الزائرين المتخصصين الذين اجتذبهم من أكثر من 152 دولة.
كما استقطب معرض دبي العالمي للقوارب، الذي يعد المعرض البحري الترفيهي الرائد في المنطقة أكثر من 730 عارضاً، على الرغم من الهبوط الحاد عالمياً في الطلب على قطاع السلع الفاخرة، وجرى الإعلان عن صفقات بملايين الدولارات خلال أيام المعرض الخمسة، وأثبت هذا النجاح الكبير للحدث أنه المعرض الرائد لهذا القطاع بالمنطقة.
أما أسبوع “جيتكس للتقنية” فقد حقق نجاحاً لافتاً باستقباله 133,780 زائراً من التجار والمهتمين بقطاع التكنولوجيا، بينما اجتذب جيتكس شوبر – سوق تكنولوجيا وإلكترونيات المستهلكين، الذي استضافته قاعات مركز معارض مطار دبي ما يزيد على 150,000 مشترٍ، بزيادة قدرها 13% عن عام 2008، مما يعكس الدور الريادي بالغ الأهمية لأسبوع “جيتكس” في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة. وشهدت نهاية العام إقامة الدورة العاشرة لمعرض دبي الدولي للسيارات، الذي حققت الشركات المشاركة به مبيعات كبيرة مع إطلاق أكثر من 13 طرازاً جديداً على المستوى العالمي، و40 طرازاً على المستوى الإقليمي، واجتذب المعرض الذي يقام كل عامين ما يقرب من 100,000 زائر، مما يؤكد قدرة هذا المعرض على تحفيز مبيعات السيارات في المنطقة في الوقت الذي تأثرت فيه صناعة السيارات بصورة كبيرة بسبب الأزمة العالمية.
وكان من المعارض المهمة التي حفلت بها أجندة فعاليات مركز دبي التجاري العالمي لسنة 2009 معرض ومؤتمر الصحة العربي، وهو أكبر معرض للرعاية الصحية في الشرق الأوسط، والثاني على مستوى العالم، وحقق الحدث نجاحاً قياسياً حيث استقبل ما يزيد على 55,000 زائر و2,205 شركة عارضة من 50 بلداً، وشغل المعرض كامل مساحة مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات.
وحظي معرض إنترسيك Intersec 2009، وهو ثاني أكبر معرض لحلول الأمن في العالم، بزيادة 20% في أعداد الزوار، و23% في مساحات العرض التي تأتي برهاناً على تنامي الطلب على الحلول والتجهيزات الأمنية في المنطقة. ومن جهة أخرى فقد خالف معرض سوق السفر العربي، وهو الحدث الأبرز على مستوى الشرق الأوسط في مجال السفر والسياحة، توجهات التراجع العالمية وحقق نمواً في قطاعات السياحة والسفر حيث شهد ارتفاعاً مقداره 6.5% في عدد الزوار مما يبرهن أن المنطقة قد تفوقت على بقية مناطق العالم في قطاع السفر والسياحة.
أما معرض “الخمسة الكبار”، وهو أكبر حدث إقليمي في مجال المعدات وآليات البناء، فقد حقق زيادة في مساحة العرض بنسبة 15%، وكان أول معرض يحتل كامل المساحة المخصصة للعرض في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات، بما فيها قاعات الشيخ سعيد الجديدة، أي بمساحة إجمالية قدرها مليون قدم مربعة، وشهد معرض “الخمسة الكبار” حضوراً عالمياً لافتاً مع مشاركة أكثر من 3,000 عارض من كبار المصنعين العالميين والوكلاء والموزعين الإقليميين إلى جانب 52 جناحاً وطنياً لمختلف البلدان المصدرة الرئيسية.
معارض جديدة
وشهد عام 2009 أيضاً إطلاق عدة معارض تجارية جديدة، تأكيداً على تنوع وشمولية الفعاليات التي تحفل بها أجندة مركز دبي التجاري العالمي، وقد تباينت تخصصات هذه المعارض وتنوعت فشملت الطيران والرعاية الصحية، والموضة والأزياء والاستجمام والترفيه وإدارة النفايات، وتضمنت هذه الفعاليات الجديدة معرض ومؤتمر الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات MRO Middle East، ومعرض عالم الخضراوات والفاكهة، ومعرض الخدمات الماليزية، ومعرض بناء وتحديث المستشفيات، ومعرضي “هوز نكست” و”بريميير كلاس” للأزياء والإكسسوارات، ومعرض معدات ومستلزمات الشحن والمناولة SITL D bai، ومعرض الزجاج 2009، ومعرض دبي للمغامرات، ومعرض المنتجات الهندية الذي جاء في أعقاب النجاح الذي حققه معرض المنتجات الصينية وبالتزامن معه، وشهد عام 2009 كذلك إطلاق مركز دبي التجاري العالمي معرض السعودية الدولي الأول للقوارب في أكتوبر 2009 في جدة بالمملكة العربية السعودية، وفاق هذا المعرض في دورته الأولى كل التوقعات واستقطب أكثر من 37,000 زائر ونحو 80 شركة عارضة من 13 بلداً.

توسعة المركز
وفي إطار الجهود المبذولة لتطوير وتزويد قطاع المعارض ببنية تحتية تلبي حاجات النمو المتواصل في المنطقة، جاءت التوسعة الجديدة لمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، بتطوير “قاعات الشيخ سعيد”، التي تم إنجازها قبل الموعد المحدد في أكتوبر 2009، ورفعت هذه التوسعة من مساحة مركز دبي التجاري العالمي إلى مليون قدم مربعة من مساحات العرض المغطاة، الأمر الذي يعزز موقعه كأكبر موقع للفعاليات والأحداث في المنطقة. وتضم قاعات الشيخ سعيد 4 قاعات مترابطة منها قاعة “أرينا المركز التجاري” التي تعد أكبر قاعة متعددة الاستخدامات في المنطقة بمساحة تزيد على 9,000 متر مربع، وترتفع أسقفها إلى 14 متراً، وتستطيع استضافة طيف واسع من الأحداث والأنشطة الفنية والمسرحية والموسيقية والرياضية، وتتميز بقدرتها على استضافة أكثر من 10,000 شخص، ومن المتوقع أن تلعب “الأرينا” دوراً مهماً في دعم مكانة دبي في عالم الترفيه على المستوى العالمي. وإلى جوار قاعات الشيخ سعيد، وعلى بعد خطوات من محطة مترو المركز التجاري الجديدة، تم إنجاز المرحلة الأولى من “بلازا المركز التجاري”، وبدأت طلائع المستثمرين في قطاع المأكولات والمشروبات تغزو الساحة، وتمثل “بلازا المركز التجاري” البوابة إلى منطقة مركز دبي التجاري العالمي، وتضم مرافق عالمية المستوى تشمل مطاعم ومقاهي ومحلات تجارية ومعارض دائمة ومؤقتة ومناطق خضراء مظللة، ما يتيح للزوار التمتع بتجربة استثنائية متكاملة عند زيارتهم للمركز لحضور أي من فعالياته.
وبعد هذا الأداء القوي في سنة 2009، يواصل مركز دبي التجاري العالمي تعزيز جهوده من أجل تحقيق هدفه بالمساهمة في الناتج المحلي الإجمالي لمدينة دبي بنسبة 1 - 1.5%، والمضي قدماً في تنفيذ خطة دبي الاستراتيجية، التي وضعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.


ثلاثة معارض
حظيت 3 معارض من بين مجموعة المعارض التي ينظمها مركز دبي التجاري العالمي، وهي معرض جلفود وأسبوع جيتكس للتقنية ومعرض دبي الدولي للسيارات بعدد 429.515 زائراً، وكان النصيب الأكبر من عدد الزوار لمعرض أسبوع “جيتكس للتقنية” الذي استمر لسبعة أيام وحضر فعالياته التي أقيمت بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض ومركز معارض مطار دبي 283780 زائراً من الجمهور والتجار بواقع 40540 زائراً يومياً، وهو ما يعد رقماً قياسياً في عدد الزائرين لأي فعالية كبرى من تلك الفعاليات التي ينظمها مركز دبي التجاري العالمي أو تستضيفها مرافقه.

اقرأ أيضا

8 مليارات درهم صافي دخل البنوك في أبوظبي خلال الربع الأول