الاتحاد

استثناء عاجل

تتعرض المطلقات للعديد من الضغوطات في المجتمع، سواء من نظرة الناس إليهن ونهايةً بوضعهن المالي الذي لا يكفيهن وأطفالهن·· فقد لا يصرف الزوج على مطلقته ولا يهتم بأبنائه وبالتالي تقوم بكل الأدوار تجاههم، وقد لا ينتبه الزوج أن له أولاداً أو لا يهتم بهم إلا في حالتين فقط·· عندما يكبرون ويتحملون مسؤولية أنفسهم فيأخذهم ليحرم مطلقته منهم·· أو عندما ترغب بالزواج مرة أخرى·
على العموم لا أود أن أتحدث عن هذا الأمر كثيراً·· فما أرغب في تسليط الضوء عليه هو إمكانية استثناء المطلقة من عدة أمور أو على الأقل أن تتم مراعاتها في المعاملات وفي أماكن العمل وفي الراتب أيضاً·· فكونها إمرأة يجعلها دائماً ضحية للأطماع·
وقد سمعنا منذ فترة أن هناك مراكز خاصة لسكن المطلقات حيث تتم مراعاتهن وتقديم الخدمات لهن·· ونتمنى وجود مثل هذا المراكز في كل إمارات الدولة لأن أعدادهن كثيرة وذلك حتى نضمن وجود بيئة تستطيع المطلقة العيش فيها -إذا لم يكن لها أهل أو أقارب- من دون الإحساس بالذل في هذه الحياة·
مروة طارق

اقرأ أيضا