الاتحاد

رسائلكم وصلت

انتظار على نار

إلى /صحيفة الاتحاد····
تحية طيبة وبعد·····

الكل يتحدث عن إهمال سائقي سيارات الأجرة ''التكاسي'' وعدم احترامهم للواقفين في الشارع·· وهذا ما لخصه باختصار الأخ ربحي سعد أثناء التقاطه لصورة التاكسي وهو يبتعد عن المارة، والمنشورة بتاريخ 26/2/··2008 وقد تعرضت أنا وزوجتي شخصياً لمتاعب من سائقي التكاسي وأحب أن أوضح ما حدث على هذه الصفحة حتى يقوم المسؤولون بما يلزم لتصحيح هذا الوضع·· فمن المعروف أنه بعد انتهاء الدوام في بعض المؤسسات والشركات (أي في الساعة الثانية بعد الظهر) لا يرى الموظف أي ''تاكسي'' في الشارع، لأن معظم السائقين يذهبون إلى استراحة قد تمتد الى الساعة الرابعة عصراً، ثم يعودون لمزاولة نشاطهم من جديد·· ونتيجةً لهذا الأمر خرجت من عملي بمنطقة مصفح حتى أوصل زوجتي وابني اللذين جلسا في الشارع ساعة كاملة بانتظار ''تاكسي'' من دون فائدة·· ولا أتكلم من فراغ إن قلت بأنني تأكدت تماماً من عدم وجود اهتمام من أي من شركات الأجرة سواء القديمة أو الجديدة لهذا الأمر·· فقد حاولت الاتصال بأكثر من شركة لكنها أجمعت أن الوقت الآن هو للاستراحة، ومن الصعب الحصول على سائق متفرغ، ولا نعلم حقيقة لماذا لا تقوم هذه الشركات باستخدام نظام ''الشفتات'' فليس من المعقول أن تظل المرأة ساعات طويلة بالخارج من دون أن تجد سيارة تنقلها الى بيتها· كما ليس من المعقول أن يخرج كل الأزواج من أعمالهم في هذه الساعة لأداء أمر مهم للعائلة·· فهل سنجد أي تعديل في هذا الوضع قبل أن يأتي شهر الصيف الحار؟
عماد محمود

اقرأ أيضا