الاتحاد

الرئيسية

واشنطن تعرض المساعدة في الانتخابات··والأسد يزور الرياض


بيروت والعواصم-'الاتحاد' ووكالات الأنباء: لم يحدد الرئيس اللبناني إميل لحود أي موعد بعد لبدء الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس وزراء جديد بتشكيل الحكومة بعد استقالة عمر كرامي وان كان حرص على التأكيد أمس على عدم وجود أي مخاوف من أي نوع بحدوث فراغ دستوري ·
في وقت لمحت المعارضة بشكل غير مباشر إلى ترشيح النائب بهية الحريري شقيقة رئيس الوزراء الراحل لرئاسة الحكومة الجديدة، على أن تحسم موقفها في اجتماع يعقد اليوم في المختارة·
فيما حذرت قيادة الجيش اللبناني من أي استغلال للأوضاع الراهنة لاثارة أعمال شغب أو اضطراب لأهداف وغايات سياسية، وتعهدت التصدي لأي مخططات تخريبية تستهدف أمن لبنان ووحدته واستقراره·
الى ذلك جددت الولايات المتحدة وفرنسا أمس الدعوة لانسحاب القوات السورية من لبنان وتنظيم انتخابات حرة ونزيهة وقالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ان بلادها مستعدة لتقديم المساعدة للشعب اللبناني لتمكينه من تنظيم الانتخابات ودعم تطلعاته الديموقراطية بقوة، وقال وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه من جانبه انه لا توجد ذريعة او عذر لتبرير عدم تطبيق سوريا القرار الدولي 1559 وعلم من مصدر دبلوماسي عربي في الرياض امس أن الاسد سيقوم بزيارة عاجلة للعاصمة السعودية اليوم الاربعاء أو غدا الخميس، وذلك في ضوء زيارة وزير الخارجية فاروق الشرع الذي أبلغ ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز ان بلاده ستعمل على جدولة انسحاب قواتها من لبنان في اطار اتفاق الطائف، فيما قال دبلوماسيون إن سوريا تسعى للوصول إلى حل وسط تحت مظلة عربية لاعادة انتشار قواتها ومن غير المستبعد قبولها بالطرح المصري للتزاوج بين القرار 1559 واتفاق الطائف·

اقرأ أيضا

وزير الخارجية الأميركي يرحب بالقضاء على "داعش"