الاتحاد

الرياضي

العيناوي ينتقد اللجنة المنظمة بسبب البطاقة المجانية



انتقد اللاعب المغربي المخضرم يونس العيناوي اللجنة المنظمة في أعقاب خروجه من الدور الأول لبطولة دبي المفتوحة للتنس بعد عرض رائع خسره بصعوبة بالغة أمام الروسي الشهير نيكولاي دافيدنيكو المصنف الثالث للبطولة 7/6 (7-2) و5/7 و5/7 بعد ماراثون استمر ساعتين و50 دقيقة·
قال العيناوي إن اللجنة المنظمة عليها أن تعيد النظر في أسلوب منح البطاقات الخاصة (الوايلد كارد) التي تؤهل أي لاعب بغض النظر عن تصنيفه للمشاركة في الأدوار الرئيسية للبطولة، وقال إن هذه البطاقات يجب أن تمنح للاعبين الذين سيكون بوسعهم المضي قدماً في البطولة وليس الخروج من الدور الأول بهذه السهولة·
يذكر أن اللجنة المنظمة منحت ''الوايلد كارد'' وترجمتها ''البطاقة المجانية'' الى ثلاثة لاعبين هم عمر بهروزيان الإماراتي ومحمد الغريب الكويتي وماركوس بغداتيس القبرصي فيما تعين على العيناوي أن يخوض مباراتين في الأدوار التمهيدية ليصعد الى مصاف أصحاب البطاقات المجانية·
وأضاف العيناوي إنني لم ألعب منذ فترة طويلة وتحمست للعودة الى المنافسة واللعب على هذا الملعب الذي أحمل له ذكريات طيبة أمام هذا الجمهور الذي طالما أخذ بيدي وشجعني فيما مضى كما شجعني اليوم بحماس دفعني لتقديم أفضل ما عندي·· إنني سعيد بالتواجد هنا بعيداً عن الاصابات وأتمنى أن أحصـــــل على بطاقــــــات دعوة للعديد من الدورات حـــتى أتمـكن من تحـــسين ترتيبي الحالي خاصة في بطولة الدار البيضاء المغربية التي حرمت من المشاركة فيها العام الماضي نظراً لعدم حصولي على بطاقة دعوة بصورة مريبة!
وعن المباراة قال: لقد كنت أشعر بتفوق في المجموعة الأولى لكن كان عليّ أن أوفر خلالها بعض طاقتي لأنني لم أعد صغيراً كما كنت في السابق لذا حاولت أن أجر دافيدنيكو في المجموعة الثانية الى شوط فاصل بعد أن ارتفع اداؤه بشكل ملحوظ وهو ما كان سيمنحني الأفضلية لكنني لم أستطع وتكرر نفس الأمر في المجموعة الثالثة·
يذكر أن العيناوي المصنف 195 على العالم حالياً شارك في بطولة العام الماضي وبلغ الدور الثاني بفوزه على الجنوب أفريقي ويسلي مودي 6/4 و6/4 لكنه انسحب بعد ذلك فجأة لأسباب شخصية لم يعلن عنها·· كما سبق له أن بلغ الدور النهائي للبطولة عام 2002 وخسر أمام الفرنسي فابريس سانتورو لكنه عانى لعنة الإصابات التي أبعدته طويلاً عن الملاعب·

اقرأ أيضا

خورفكان والعين.. «مداواة الجراح»!