الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي يتمسك بالصعود إلى مستوى جديد بداية تداولات فبراير

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)- حافظ سوق أبوظبي للأوراق المالية على مساره الصاعد في مستهل تداولات الأسبوع الأول من فبراير أمس، على الرغم من عمليات التصحيح التي لا تزال تنشط على الأسهم القيادية، خصوصاً في قطاعي العقارات والاتصالات والاستثمار.
وارتفع المؤشر العام للسوق بنسبة 0,42%، وأغلق عند مستوى 4692 نقطة، بعدما تسببت عمليات جني الأرباح التي تركزت على الأسهم القيادية والنشطة في عدد من القطاعات في تقليص مكاسب السوق، التي دفعت المؤشر في بداية الجلسة، إلى التخلي عن مستوى 4700 نقطة التي اخترقها بدعم من عمليات شراء مكثفة طالت أسهم منتقاة في قطاعي البنوك والصناعة.
وقال فادي الغطيس، مدير شركة ثنك للدراسات المالية: إن السوق تعرض كما كان متوقعاً لعملية تصحيح عندما وصل إلى مستوى 4700 نقطة، مضيفاً: إن الأجانب غير العرب هم الذين يقومون حالياً بعمليات التصحيح، بعد عمليات شراء متوصلة طيلة الفترة الماضية.
وأضاف: إن الشراء لا يزال انتقائياً على عدد من الأسهم، لكن مع كل عملية جني أرباح ضرورية وصحية في آن واحد، تدخل سيولة جديدة عند مستويات سعرية أفضل، الأمر الذي يدعم السوق في احتواء موجة التصحيح.
وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، عادت السيولة فوق المليار درهم من تداول 397 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 5476 صفقة. وواصل المستثمرون الأجانب في بداية الأسبوع الثاني من التصحيح عمليات البيع بصافي قيمته 82 مليون درهم، جاء من الأجانب غير العرب بقيمة 84,6 مليون درهم، في حين سجل المستثمرون الخليجيون صافي شراء بقيمة 39,5 مليون درهم، والعرب 22,1 مليون درهم. وشكلت تعاملات الأجانب نحو 35% من إجمالي تداولات السوق، وذلك من مشتريات بقيمة 357,8 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 439,4 مليون درهم.
ودعمت ارتفاعات قطاعين فقط، هما البنوك والخدمات من تمسك السوق بصعوده، فيما تعرضت القطاعات السبعة الأخرى لعمليات جني أرباح قادها قطاع الاستثمار الأكثر انخفاضاً. وارتفعت أسعار 15 شركة مقابل انخفاض أسعار 18 شركة أخرى، واستقرت أسعار 3 شركات من دون تغير.
وتفاعل سهم إسمنت رأس الخيمة إيجاباً، مع إعلان الشركة عن نتائجها المالية، التي أظهرت تحولاً من الخسارة إلى الربحية، فضلاً عن إقرار مجلس الإدارة توزيع أرباح نقدية بنسبة 10% منحة و5% نقداً. وارتفع السهم قريباً من الحد الأعلى 15% إلى 1,65 درهم، وتصدر قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث الحجم بتداول 123,1 مليون سهم، بقيمة 197,6 مليون درهم. وفي المقابل، تراجع سهم الاتحاد للتأمين بالحد الأقصى 10% إلى 0,90 درهم، وحقق تداولات بقيمة 5089 درهم من تداول 5654 درهم.
وجاء الدعم من الأسهم المصرفية النشطة والثقيلة، وارتفعت أسهم بنوك أبوظبي التجاري 3,9% إلى 6,88 درهم، وحقق تداولات بقيمة 26 مليون درهم من تداول 3,7 مليون سهم، وأبوظبي الإسلامي 2,1% إلى 7,15 درهم، بتداولات قيمتها 32 مليون درهم من تداول 4,5 مليون سهم، وأبوظبي الوطني 2,3% إلى 15,60 درهم، وحقق تداولات بقيمة 25 مليون درهم من تداول 1,6 مليون سهم، والخليج الأول 1,2% إلى 20,25 درهم، ووصل إلى أعلى سعر 20,40 درهم، وحقق اكبر التداولات بين الأسهم المصرفية بقيمة 78,1 مليون درهم من تداول 3,8 مليون سهم.
وارتفع سهم راك بنك بنسبة 1,3% إلى 7,65 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 4 ملايين درهم من تداول 536 ألف سهم، وانخفضت أسهم بنوك الشارقة 2,2% إلى 2,21 درهم بتداولات بلغت قيمتها 1,3 مليون درهم من تداول 591 ألف سهم، والشارقة الإسلامي 2,8% إلى 2,07 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 6,5 مليون درهم من تداول 3,1 مليون سهم.
وتعرضت الأسهم العقارية النشطة لجني أرباح تراجع معها سهم شركة الدار بنسبة 0,89% إلى 3,33 درهم، وتصدر قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث القيمة بنحو 298,2 مليون درهم من تداول 87,6 مليون سهم، وإشراق بنسبة 0,41% إلى 2,41 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 82,8 مليون درهم من تداول 33,6 مليون سهم. واستقر سهم شركة رأس الخيمة العقارية عند سعر 1,16 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 22,6 مليون درهم من تداول 19,2 مليون سهم.
وانخفض سهم اتصالات بنسبة 0,43% إلى 11,70 درهم، وحقق تداولات بقيمة 22,3 مليون درهم من تداول 1,9 مليون سهم، وسهم سوداتل بنسبة 2,1% إلى 1,39 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 19 مليون درهم من تداول 12,9 مليون سهم.
وتراجع سهم شركة دانة غاز مع إعلان الشركة عن انخفاض أرباحها السنوية بنسبة 5%، ليهبط السهم بنسبة 2,1% إلى 0,92 درهم، وحقق تداولات بقيمة 29,6 مليون درهم من تداول 31,8 مليون سهم، في حين ارتفع سهم شركة طاقة بنسبة 0,72% إلى 1,40 درهم.
وانخفضت الأسهم النشطة في قطاع التأمين، وتراجع سهم شركة الهلال الأخضر بنسبة 3,4% إلى 1,39 درهم، وميثاق بنسبة 1,5% إلى 1,88 درهم، وحقق تداولات بقيمة 10,6 مليون درهم من تداول 5,5 مليون سهم. وتراجع سهم شركة الواحة كابيتال بنسبة 5,8% إلى 2,89 درهم، وحقق ثالث أكبر التداولات في السوق بقيمة 91,6 مليون درهم من تداول 30,5 مليون سهم.
واتسمت تعاملات غالبية الأسهم النشطة في قطاع الصناعة بالارتفاع بقيادة سهم إسمنت رأس الخيمة الأكثر صعوداً في السوق، يليه سهم إسمنت الاتحاد بنسبة 5,8% إلى 1,64 درهم، وإسمنت الشارقة 4,5% إلى 1,38 درهم، وإسمنت الخليج 4,4% إلى 1,66 درهم، وإسمنت أم القيوين 1,4% إلى 1,40 درهم، والإسمنت الأبيض 1,2% إلى 1,63 درهم. وفي المقابل انخفضت أسهم شركات جلفار للأدوية بنسبة 9,3% إلى 3,22 درهم، يليه سهم أبوظبي لبناء السفن 8,5% إلى 4,60 درهم، وإسمنت الفجيرة 5,6% إلى 1,18 درهم.
وارتفع سهم الخليج الطبية في قطاع الخدمات بنسبة 8,3% إلى 2,60 درهم، وأبوظبي للفنادق 2,9% إلى 3,55 درهم، في حين تراجع سهم شركة أغذية في قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 5,1% إلى 4,60 درهم.

اقرأ أيضا

«الاتحاد للطيران» الأولى أوسطياً في دقة مواعيد الرحلات