الاتحاد

الاقتصادي

571 مليون درهم أرباح «دانة غاز» خلال 2013

منشأة تابعة لشركة دانة غاز في مصر (من المصدر)

منشأة تابعة لشركة دانة غاز في مصر (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد) - حققت شركة دانة غاز 571 مليون درهم أرباحاً صافية خلال العام 2013 مقارنة مع 605 ملايين درهم أرباحاً صافية في العام 2012 بتراجع نسبته 5?.
وقالت الشركة إن العديد من العوامل مجتمعة، بما في ذلك زيادة المستحقات المترتبة على الحكومة المصرية لصالح الشركة، وارتفاع تكاليف الاستهلاك في مصر، فضلاً على انخفاض حجم مبيعات الغاز الطبيعي المسال في إقليم كردستان العراق، إلى انخفاض بسيط في صافي أرباح المجموعة.
وارتفعت العائدات الإجمالية لشركة دانة غاز إلى 2,39 مليار درهم مقارنة بنحو 2,32 مليار درهم سُجلت خلال العام 2012.
وجاء ذلك نتيجة ارتفاع إجمالي إنتاج المجموعة خلال العام بنسبة 8%، والذي تأثر إيجابياً بارتفاع حجم إنتاج المجموعة من عملياتها في مصر بنسبة 14%، ليبلغ 13,4 مليون برميل من النفط المكافئ يومياً، مقابل 11,8 مليون برميل من النفط المكافئ يومياً كانت قد سُجلت خلال الفترة ذاتها من العام 2012، وذلك رغم التحديات التي تواجهها بيئة الأعمال في الجمهورية.
وبلغت عائدات المجموعة خلال الربع الأخير من العام 2013 نحو 682 مليون درهم، بزيادة نسبتها 12% عن 554 مليون درهم كانت قد حققتها خلال الفترة نفسها من العام 2012.
وأرجعت الشركة انخفاض حجم مبيعات الغاز الطبيعي المسال في إقليم كردستان العراق إلى تصليح المرافق الرئيسة لتحميل غاز البترول المسال في مصنع خور مور للغاز المسال خلال النصف الأول من العام 2013، فضلاً على التأخر في توريد وتحميل غاز البترول المسال من قِبل وزارة الموارد الطبيعية في إقليم كردستان العراق، وذلك عقب استئناف إنتاج الغاز المسال من المصنع في شهر يوليو من العام الماضي.
وتحسّن رصيد المجموعة النقدي مرتفعاً بنسبة 24% ليصل إلى 748 مليون درهم في نهاية العام 2013 مقارنة بـ 601 مليون درهم (164 مليون دولار) سُجلت في ذات الفترة من العام 2012، مما كان له وقع مباشر على تعزيز الميزانية العمومية للمجموعة.
كما ارتفع إجمالي الأصول في نهاية السنة المالية المنصرمة ليبلغ 12.9 مليار درهم (3.52 مليار دولار). وقال د. عادل الصبيح، رئيس مجلس الإدارة: “رغم استمرار التحديات التي شهدتها المنطقة خلال العام الماضي، فإنه كان عاماً جيداً لشركة دانة غاز، حيث تمكنّت من مواصلة تقدّمها وتحقيق العديد من الإنجازات المهمّة.
ولما يمثّله الغاز الطبيعي، والذي تذخر منطقتنا بأكثر من نصف حجم الاحتياطي العالمي منه، اليوم كأسرع الموارد الطبيعية نمواً على مستوى العالم، ستواصل دانة غاز، أداء دور متزايد في هذا القطاع الحيوي خلال الأعوام المقبلة”.
وأضاف: “تمكنّا بالفعل من تحقيق نتائج طيبة، كما قمنا بتعزيز الفريق الإداري في الشركة، والذي بات في تواصل دائم مع مجلس الإدارة فيما يتعلّق بجميع الشؤون، والذي من شأنه تحقيق أفضل قيمة ممكنة للمستثمرين لدينا”.
من جهته، قال الدكتور باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي: “حققت دانة غاز أداءً قوياً خلال العام الماضي رغم جميع التحديات، وما أداء سعر الأسهم إلا انعكاس جلي للثقة التي منحها المستثمرون الإقليميون منهم والعالميون للشركة ومستقبلها.
ففي جمهورية مصر العربية، قمنا بزيادة حجم إنتاجنا بشكل كبير فيما واصلت الحكومة المصرية سداد جزء من دفعاتها المتأخرة لصالح الشركة، أما في إقليم كردستان العراق، فقد واصلنا عملياتنا والوفاء بالتزاماتنا، حيث كنا قد اتخذنا عدداً من الخطوات تجاه تسوية بعض الأمور العالقة مع حكومة الإقليم وتوضيح الحقوق التعاقدية بما يصبّ في مصلحة مستثمرينا”.
وأضاف: “في الإمارات، قمنا بمنح عقد مشروع تطوير المنصة البحرية لحقل غاز الزوراء، فيما نتطلّع قدماً نحو استكشاف المزيد من الحقول والامتيازات في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط.
وبالنظر إلى استراتيجية أعمالنا، والأداء المالي القوي، لا يسعني إلا التطلّع قدماً نحو النمو المستقبلي للشركة بثقة كبيرة.
الإنتاج والتطوير ارتفع متوسط صافي ??إنتاج عمليات شركة دانة غاز في مصر وإقليم كردستان العراق في عام 2013 بنسبة 8? ليصل إلى 64700 برميل من النفط المكافئ يومياً، مقارنة مع 59800 برميل من النفط المكافئ يومياً في عام 2012.
وبلغ متوسط ??معدل إنتاج عمليات “دانة غاز مصر” من الغاز وغاز البترول المسال والمكثفات والنفط الخام خلال عام 2013 حوالي 36700 برميل من النفط المكافئ يومياً، أي بزيادة وصلت نسبتها إلى 14? عن ال32200 برميل من النفط المكافئ يومياً كان قد تم إنتاجها في عام 2012، في وقت كانت قد أعلنت فيه الشركة عن تسجيلها رقم قياسي في معدّل حجم الإنتاج في مصر، بلغ 41500 برميل من النفط المكافئ يومياً، وهو الأعلى خلال السنوات القليلة الماضية.
كما نجحت الشركة بحفر واختبار ثلاثة آبار تطويرية خلال العام الماضي، وأعلنت أيضاً عن اكتشافها الخامس والعشرين والمتمثل في اكتشاف بئر “بيجونيا-1” للغاز في منطقة حوض دلتا النيل.
وخلال الربع الرابع من عام 2013 بلغ متوسط معدل الإنتاج إلى 39,800 برميل من النفط المكافئ يومياً، مقارنة بـ32,700 برميل من النفط المكافئ يومياً في الفترة نفسها من عام 2012.
وفي إقليم كردستان العراق، ثبت حجم الإنتاج من حصة دانة غاز في حقل خور مور خلال العام الماضي عند 27,600 برميل من النفط المكافئ يومياً.
وكانت الشركة قد أنهت مشروع إعادة بناء منشآت تحميل وشحن غاز البترول المسال في مصنع خور مور للغاز المسال في الإقليم، ولكن بقيت مبيعات غاز البترول المسال دون المستويات المتوقعة.
وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، منحت دانة غاز عقداً بقيمة 62,5 مليون درهم لشركة “أديارد أبوظبي”، لتصنيع منصة بحرية تابعة لمشروع تطوير حقل غاز الزوراء، والذي يمتد على الحدود المائية لإمارتي الشارقة وعجمان.
ومن المتوقع أن يبدأ هذا المشروع بتوصيل 40 مليون قدم مكعب من الغاز يومياً خلال النصف الأول من 2015.
وتواصل شركة دانة غاز خططها للفوز بمناطق امتيازات جديدة، حيث نجحت خلال عام 2013 بالفوز بعقد كمُشغل وحيد بنسبة 100%، في منطقة امتياز شمال العريش البحري (بلوك 6) في مصر، حيث تقع هذه المنطقة البحرية ذات الإمكانات العالية في دلتا النيل، في الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط، على عمق يصل إلى 1,000 متر وتغطي مساحة قدرها 2,980 كيلو متر مربع.
أما في جمهورية لبنان فتمكنت دانة غاز من دخول المناقصة في جولة التراخيص لأول حقل بحري في لبنان، وكجزء من عملية المناقصة، ستتمكن الشركة من الفوز بقطاع ضمن منطقة الامتياز.
مستحقات الشركة المتأخرة استلمت شركة دانة غاز من الحكومة المصرية خلال عام 2013 مبلغاً، وقدره 491 مليون درهم.
وبلغت مستحقات الشركة المتأخرة ما مجموعه مليار درهم كما في 31 ديسمبر 2013.
وبلغت نسبة المستحقات التي قامت المجموعة بتحصيلها من إقليم كردستان العراق 40% من حصتها هناك خلال عام 2013، أي مبلغ 253 مليون درهم، فيما بلغ إجمالي حصة المجموعة من المستحقات 1.9 مليار درهم، كما في نهاية عام 2013.

صكوك دانة غاز
بدء فترة تحويل صكوك المضاربة وأعلنت دانة غاز في 31 أكتوبر عام 2013، عن بدء فترة تحويل صكوك المضاربة القابلة للتحويل والصادرة في 8 مايو 2013، على أن تنتهي قبل 25 يوماً قبل نهاية شهر أكتوبر من عام 2017، وخلال هذه الفترة، يحق لحاملي الصكوك تحويل كل أو جزء من الصكوك القابلة للتحويل إلى أسهم عادية في الشركة.
وكنتيجة لذلك، تلقت الشركة خلال الفترة من 1 وحتى 15 يناير 2014 إشعارات بتحويل الصكوك القابلة للتحويل إلى أسهم عادية بقيمة 20.65 مليون دولار.
وبناءً على ذلك، ستصدر الشركة 101,11 مليون سهم عادي بسعر تحويل يبلغ 0.75 درهم (القيمة الاسمية تبلغ 1 درهم). وعلاوة على ذلك، تلقت الشركة خلال الفترة من 16 وحتى 30 يناير 2014 شركة إشعارات للتحويل بقيمة 17.41 مليون دولار.
وبناءً عليه، ستصدر الشركة للدفعتين ما مقداره 186 مليونا، ستصدر سهماً عادياً تحسب بسعر تحويل قدره 0.75 درهم إماراتي (القيمة الاسمية تبلغ 1 درهم). هذا وما زالت عملية الحصول على الموافقات اللازمة من السلطات المختصة لزيادة رأسمال الشركة كنتيجة لهذا التحويل مستمرة.

اقرأ أيضا

مستشار ترامب يهدئ الأسواق ويمهد لتعديلات ضريبية