صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الدار تسلم المرحلة الأولى من حدائق الراحة مايو المقبل

عبدالحي محمد:

أعلنت شركة الدار العقارية أمس عن بدء تسليم المرحلة الأولى من مشروع حدائق الراحة خلال شهر مايو المقبل على أن تنتهي عملية تسليم وحدات المشروع البالغة 1388 فيلا والتي تشمل المرحلتين الثانية والثالثة للمشروع نهاية عام 2008 تمهيدا للبدء في المرحلة الرابعة وهي إنشاء مركز الراحة تاون سنتر الذي ينتهي العمل به عام 2011 ليكتمل بناء أول مشاريع الشركة العقارية العملاقة بوجود مدينة عصرية متكاملة في منطقة حيوية لا تبعد سوى دقائق عن شاطئ ومنتجع الراحة ومطار أبوظبي ونادي أبوظبي للجولف ومدينة أبوظبي وجبل علي·
ونظمت الشركة أمس مؤتمرا صحفيا للإعلان عن انتهاء أعمال الفلل المخصصة للعرض ضمن مشروع حدائق الراحة السكني الخاص، أول مشاريعها العقارية في مدينة أبوظبي وذلك في مقر المشروع، وجاء إعلان شركة التطوير العقاري الأولى في أبوظبي خلال حفل ضخم أقامته الشركة بحضور العشرات من ممثلي الصحف والمجلات المحلية والعالمية والقنوات الفضائية للاحتفال بإنجاز مشروع الفلل الفاخرة، بالإضافة إلى التأكيد على تقيدها بالتزاماتها في النوعية والجودة التي وعدت بتقديمها·
وأقيم حفل إطلاق حدائق الراحة في حديقة إحدى الفلل الفاخرة ضمن مجموعة الفلل التي تم تأثيثها لأغراض العرض، والتي أظهرت بشكل جلي تميز شركة الدار العقارية من حيث النوعية في جميع الوحدات السكنية البالغ عددها 1388 والتي كانت قد بيعت بالكامل·

وقال أحمد الصايغ رئيس مجلس إدارة شركة الدار إن مشروع حدائق الراحة يعتبر إنجازاً مهما تفتخر به ''الدار''، ويتضمن المشروع مجمعاً سكنياً متكاملاً يحتوي على العديد من الحدائق والمتنزهات، بالإضافة إلى مركز الراحة التجاري، الراحة تاون سنتر، الذي تم تطويره ليسهل عملية التسوق والاستمتاع بتناول الطعام بما يحتويه من متاجر ومطاعم توفر جميع احتياجات السكان، ومن خلال الجولة الميدانية في الفلل المخصصة للعرض بصحبة مصممي الديكور والمهندسين المعماريين، فإننا نقدم لأكبر شريحة من الناس الفرصة لإدراك حجم الدراسات والجهود التي بذلت لضمان أن يكون هذا المشروع ممـــــيزاً وفريداً من نوعه·
وأكد عبد الله عيسى زمزم الرئيس التنفيذي للدعم المؤسسي بشركة الدار أن الشركة ستبدأ تسليم المرحلة الأولى من مشروع حدائق الراحة وعددها 208 فيلل خلال شهر مايو المقبل على أن ينتهي تسليمها بالكامل في أغسطس المقبل، مشيرا إلى أن المشروع يتضمن 4 مراحل، وأوضح أن المرحلة الثانية تبدأ في أبريل 2008 حيث سيتم تسليم 470 فيلا، كما تضم المرحلة الثالثة 640 فيلا وسيتم تسليمها في عام ،2008 وسيشهد العام الجاري بداية العمل في مركز المدينة ''الراحة تاون سنتر'' وهو المرحلة الرابعة والأخيرة للمشروع حيث ينتهي العمل به 2011 الذي سيكتمل فيه المشروع ليمثل مدينة عصرية متكاملة رائعة الجمال·
وردا عن سؤال لـ''الاتحاد'' خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته الشركة بحضور رونالد باروت الرئيس التنفيذي في شركة الدارومارتن شو المدير المقيم لمشروع حدائق الراحة واليستر جانت مدير المشروع حول تكلفة مركز المدينة قال عبد الله زمزم ''لم يتم بعد تحديد التكلفة النهائية للمركز وستعلن التكلفة خلال الانتهاء من فكرة المركز علما بأن التكلفة الإجمالية للمراحل الثلاث من المشروع تصل على 1,7 مليار درهم''·
وردا على سؤال آخر لـ''الاتحاد'' حول تأثير ارتفاع أسعار مواد البناء على أسعار الفيلل المعلنة من قبل، قال عبدالله زمزم: عندما حددنا سابقا أسعار الوحدات السكنية راعينا الزيادة التي يمكن أن تطرأ على أسعار المواد الخام خاصة مواد البناء، ونؤكد أن الأسعار السابقة لم يطرأ عليها تغيير ولكن في حال لو طرحت الشركة وحدات أخرى غير الوحدات التي يتم إنجازها حاليا فإن أسعارها قد تتغير لا محالة بسبب الزيادات المتواصلة في أسعار مواد البناء·
وأكد عبدالله عيسى أن النجاح الكبير الذي يحققه حاليا مشروع حدائق الراحة يشجع شركة الدار على طرح مشاريع عملاقة كبرى أخرى وعلى رأسها مدينة متكاملة في منطقة الفلاح بتكلفة مليارات الدراهم، وستعلن الشركة عن تفاصيل هذا المشروع قريبا·
وأكد زمزم أن الشركة مستعدة لتولي مسؤولية إدارة وصيانة الوحدات السكنية في مشروع حدائق الراحة في حال موافقة الملاك المواطنين على ذلك، مشيرا إلى أن عمل الشركة متكامل ويشمل البناء والإدارة والصيانة والتبريد وكل ما يتعلق بالوحدات السكنية وهذا المشروع هو تملك حر للمواطنين فقط وستطرح شركة الدار مشاريع سكنية للأجانب في شاطئ الراحة المقابل لمشروع حدائق الراحة·
وردا على سؤال حول موقف الشركة من المواطنين المستثمرين الذين تعاقدوا على الوحدات السكنية لبيعها بأسعار أعلى، قال زمزم: هناك مواطنون يبيعون الفيلل بسرعة وآخرون سيبيعونها بعد فترة وجيزة وآخرون بعد فترة أطول وهناك مواطنون يقيمون فيها، وهذه الوحدات ملك حر لهم، يفعلون فيها ما يشاؤون، وهناك عوامل كثيرة تؤثر على الوحدات المعروضة للبيع أبرزها العرض والطلب والمشاريع السكنية الأخرى، واحتياجات المشترين والمستثمرين، وعلى أية حال فإن المستثمر في الإمارات لديه وعي كبير جدا وذكاء ومعرفة واسعة بالسوق ، وسيحدد قراره بالبيع السريع أو تأجيل البيع ونحن لا نتحكم في ظروف الســـــوق مطلقا·
وردا على سؤال حول النظام الأمثل في حجز الوحدات السكنية بعد أن جربت الشركة الحجز المباشر والحجز بالقرعة، أوضح عبدالله زمزم أن لكل نظام مزاياه وعيوبه ونقوم حاليا بتجريب النظام الأفضل خاصة أن النجاح الكبير للمشروع قد يدفعنا إلى طرح مراحل أخرى له بزيادة عدد الوحدات السكنية بسبب الإقبال الجماهيري الكبير عليها من المواطنين·
وردا على سؤال لمجلة نيوزويك العربية حول القوانين والقرارات الجديدة التي تؤثر على السوق العقاري في أبوظبي وخاصة تملك شركتي الدار وصروح لأراضي مشاريعها وكذلك فتح الباب لتملك الأجانب كحق انتفاع لمدة 99 سنة في المناطق الاستثمارية ومدى تأثير ذلك على مشاريع الشركة قال زمزم: لاحظنا التأثيرات الجيدة لهذه القوانين وهي إيجابية جدا خاصة من ناحية تزايد طلبات الشراء على مشاريع شاطئ الراحة أو حتى على سهم الشركة في السوق وقد لاحظنا هذا التأثير الفعال في السوق بصورة كبيرة وظهر ذلك في طرح الصكوك الإسلامية حيث كان التجاوب كبيرا وفاق تصورنا·
وكان عبد الله زمزم قد ألقى كلمة في بداية المؤتمر الصحفي أشار فيها إلى أن مشروع الراحة يعتبر إنجازا هاما لشركة الدار وقال: نحن فخورون جدا بهذا الإنجاز الذي تم بناؤه ضمن مجمع سكني متكامل يحتوي على العديد من الحدائق والمتنزهات بالإضافة على مركز الراحة التجاري الذي سيتم تطويره ليسهل عملية التسوق والاستمتاع ومزاولة الأنشطة الاجتماعية والثقافية بما يحتويه من متاجر ومطاعم وناد صحي ومجمع رياضي وتسهيلات توفر جميع احتياجات السكان·
وأوضح أن الفيلل المعروضة ما هي إلا دليل على التزام الشركة بوعودها وقد قمنا بتجهيز فلل للعرض والتي تعتبر نموذجا يعكس الجهد الذي بذلناه لإنجاز مشروعنا ونعمل على اكتماله وتطويره ليكون نموذجا على النوعية المتميزة والجودة العالية·
وذكر أن الدار أوجدت بيئة جميلة وحديثة في قلب منطقة استراتيجية هامة حيث يقع المشروع على مسافة قريبة من مشروع تطوير شاطئ الراحة، كما أن مطار أبوظبي وفندق دانات راحة بيتش ونادي أبوظبي للجولف وملعب الكريكيت العالمي الجديد ومركز المدينة على مقربة من هذا التجمع السكني·
ونوه إلى أن فيلل حدائق الراحة ما هي إلا أحد مشاريع شركة الدار في مجالات التطوير العقاري والسكني المتكامل حيث توجد المدارس والمتاجر والمطاعم وجميع أنواع المنشآت الرياضية التي يتطلبها مجتمع عصري ناجح·
وذكر رونالد باروت الرئيس التنفيذي في شركة الدار أن الشركة أوجدت مجمعاً راقياً وحديثاً في منطقة استراتيجية مهمة، تقع على مقربة من شاطئ الراحة، ومركز المدينة، ومطار أبوظبي، كما تضفي إدارة العمليات والأمن التي ستقدمها شركة الدار، مزيداً من الجاذبية على مشروع حدائق الراحة لتجعل منه المكان الأمثل للعيش· ويعد هذا المشروع، الأول من سلسلة مشاريع سنقدمها، وتأتي حقيقة بيع جميع الفلل أكبر دليل على جودة العمل الذي تم تقديمه في هذا المشروع الضخم''·
كما أكد رونالد باروت الرئيس التنفيذي في شركة الدار ومارتن شو المدير المقيم وأليستر غانت مدير المشروع خلال المؤتمر الصحفي على أن أبنية الوحدات تمتاز بخصائص معمارية وفنية فائقة الجودة تؤهل المباني للحياة بصورة جيدة أكثر من مائة عام، وأوضحوا أن أسعار الفيلل تتراوح بين مليون و300 ألف درهم و4 ملايين درهم وأن أكبر مساحة للفيلا 5 غرف تصل على 480 مترا مربعا بينما هناك فيلل أقل من تلك المساحة وأسعارها أقـــل من الفيلل الكبيرة·
ويضم مشروع حدائق الراحة السكني فللاً مصممة على الطريقة التقليدية والأوربية تتألف من ثلاث وأربع وخمس غرف، مبنية وسط حدائق جميلة، وتم تصميم المجمع الداخلي ليتلاءم مع طريقة الحياة العصرية وفق دراسات دقيقة وشاملة· وتقدم الحدائق والمتنزهات الكثيرة ضمن هذا المشروع بيئة هادئة ونقية، بينما تم تصميم المجمعات الأساسية بطريقة تسهل إدارتها واستخدامها·

6 آلاف عامل في المشروع

تبلغ القوة العاملة في مشروع حدائق الراحة 6000 عامل، بمن فيهم المقاولون والاستشاريون وموظفو شركة الدار· وأكد مهندسو المشروع للصحفيين خلال الجولة الميدانية على المزايا الكثيرة لمشروع حدائق الراحة، مشيرين إلى أن المشروع يضم ثلاث مدارس راقية، وتجهيزات لرعاية الأطفال الصغار كدور الحضانة ورياض الأطفال· ومن الجدير بالذكر أن مدرسة بيكون قد فتحت أبوابها أمام الطلاب في العام الماضي، وإلى جانب المجمعات السكنية العشرة الموجودة يتضمن المشروع منطقة ''الراحة تاون سنتر'' التي ستوفر كل الاحتياجات من خلال ما تضم من متاجر ومطاعم ومرافق أخرى مميزة، كما تتوفر أيضاً في المجمع تجهيزات أخرى مثل النوادي الرياضية المكيفة، ونادٍ ومنتجع صحي، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الشقق المفروشة، التي تتراوح بين المنازل الريفية والفلل· وأكدت الشركة أن المجمعات تضم مناطق للعب الأطفال خالية من السيارات، كما أن المجمع يحتوي على حدائق ومتنزهات صغيرة تمكن المقيمين من الوصول إلى مناطق لعب الأطفال خلال دقائق قليلة· وأكدت شركة الدار ومهندسو المشروع أن مشروع حدائق الراحة يتميز بحراسة أمنية على مدار 24 ساعة في اليوم، كما توفر حدائق الراحة لساكنيها، بما تشكله من بيئة مثالية لأسلوب الحياة المتكامل، العمل والمعيشة والترفيه والتسوق ضمن المشروع نفسه· ويعد هذا مستقبل المساكن المدنية في القرن الـ21 حيث يسعى العالم كله بشكل حثيث لتأمين مصادر الطاقة وحماية البيئة·
وذكرت شركة الدار العقارية أنه تم بيع جميع فلل مشروع حدائق الراحة، والبالغ عددها 1388 وحدة سكنية· وتقول ماري كاظم مسؤولة شركة ديكور شاركت في التصميم إن تأثيث الفلل المخصصة للعرض تم من قبل أشهر شركات التصميم الداخلي في العالم لإظهار مدى القدرات التصميمية التي ستشمل جميع فلل المشروع·
ويقع مشروع حدائق الراحة على مقربة من مشروع تطوير شاطئ الراحة، حيث يقع على مسافة 10 دقائق من مطار أبوظبي الدولي و10 دقائق من ملعب الكريكيت العالمي و10 دقائق من شاطئ ومنتجع فندق دانات راحة بيتش و10 دقائق من نادي أبوظبي للجولف المجاور لفندق الشيراتون و20 دقيقة من مركز مدينة أبوظبي و40 دقيقة من جبل علي و50 دقيقة من دبي·
وقد عبرت شركة الدار عن التزامها المستمر تجاه المالكين من خلال تأسيس شركة إدارة مشروع حدائق الراحة ذات المسؤولية المحدودة، والتي ستعمل بالتعاون مع السكان لضمان استمرار مستويات إدارة الجودة، بالإضافة إلى تقديم خدمات إضافية للمالكين· وهذا يشمل إدارة العقارات والتأجير· ويضم فريق شركة الدار العقارية المساهمة العامة كلا من أحمد علي الصايغ، رئيس مجلس الإدارة ورونالد باروت، الرئيس التنفيذي وبريتار هاريس، مدير المشروع، ويضم فريق مشروع حدائق الراحة كلا من مارتن شو، المدير المقيم وأليستير غانت، مدير المشروع·

ستة نماذج للفلل

قامت شركة الدار بفتح أبواب بعض الفلل المخصصة للعرض ونظمت جولة ميدانية للصحفيين في الفلل بصحبة المهندسين المعماريين الذين عملوا في هذا المشروع، وذكر رونالد باروت الرئيس التنفيذي في شركة الدار أن الشركة أوجدت مجمعاً راقياً وحديثاً في منطقة استراتيجية مهمة، تقع على مقربة من شاطئ الراحة، ومركز المدينة، ومطار أبوظبي، كما تضفي إدارة العمليات والأمن التي ستقدمها شركة الدار، مزيداً من الجاذبية على مشروع حدائق الراحة لتجعل منه المكان الأمثل للعيش· ويعد هذا المشروع، الأول من سلسلة مشاريع سنقدمها، وتأتي حقيقة بيع جميع الفلل أكبر دليل على جودة العمل الذي تم تقديمه في هذا المشروع الضخم·
كما قدمت شركتا الديكور والهندسة المعمارية، شركة Serendipity وشركة AR+D اللتان عملتا على المشروع، أفضل التصاميم المعقدة والرائعة، بينما استخدمت شركة الدار بعضاً من أشهر مصممي الديكور الداخلي في العالم لضمان جودة وتميز خصائص الفلل·
وتتخذ الفلل بجميع أنواعها الست أنماطا مختلفة من الديكور الداخلي قامت بتنفيذها مجموعة من شركات ديكور وتصميم داخلي منها Quadros ،ID design ،Nuvo ،Bayti و Poltrona Frau التي تضم أشهر مصممي الديكور، Cassina، Alias، Gebruder Thonet Vienna ، Nemo.
وقال علي رضا أحد مهندسي شركة AR + D للهندسة المعمارية، المشرفة على تخطيط المجمع السكني إن ما يميز هذا المشروع هو مستوى التفاصيل التي تم توظيفها في بناء وإنجاز الفلل، ولقد تمت العناية بكل عنصر من مكونات هذا المشروع من لحظة تصميمه وانتهاءً باستخدامه وتوظيفه· كما عمل مصممو الديكور الذين تعاونت شركة الدار معهم لتأثيث الفلل المخصصة للعرض، على تجسيد وتعزيز المزايا الداخلية للفلل لتكون نموذجاً يتبعه الكثير من أصحاب الفلل في هذا المشروع·
وذكر غاليلو غاباليني من مجموعة Poltrona Frau للتصميم الداخلي أن فلل المشروع تتمتع بتفاصيل استثنائية غير موجودة في أي منطقة أخرى في الشرق الأوسط، إذ تم اختيار المواد والملحقات والاكسسوارات الخاصة وذلك لتلائم الأسلوب التقليدي والعصري للفلل· وكانت مهمتنا تقضي بتعزيز المميزات والخصائص التي تتمتع بها هذه الفلل الجميلة، ومن خلال الألوان ومواد الزخرفة والزينة التي استخدمناها في أعمالنا فقد ساهمنا في إبراز وتوضيح مدى جمال هذه الفلل وروعتها·
ويذكر أن مشروع حدائق الراحة لشركة الدار العقارية شكل سبقاً كبيراً بالنسبة للمشاريع القادمة للشركة كما أنه يشكل معلماً تطويرياً هاماً في عموم منطقة الشرق الأوسط·